أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$60,169.91
+3.01%
ETH
$2,142.10
+3.23%
LTC
$229.26
+1.52%
DASH
$269.07
+0.58%
XMR
$291.94
+2.52%
NXT
$0.09
+1.01%
ETC
$19.19
+1.05%
DOGE
$0.06
+2.43%
ZEC
$198.54
+3.28%
BTS
$0.13
-3.02%
DGB
$0.08
-1.45%
XRP
$1.27
+25.57%
BTCD
$151.15
+3.01%
PPC
$0.98
-3.83%
CRAIG
$0.01
+3.01%
XBS
$2.63
-7.65%
XPY
$0.01
+212.82%
PRC
$0.00
0%
YBC
$4,789.00
0%
DANK
$0.02
+3.01%

أسعار الزجاج في مصر

استقرت أسعار الزجاج في مصر منذ بداية العام الحالي، هذا ويتمتع الزجاج المصري بسمعته الرفيعة، وجودته العالية مما ساهم في زيادة الطلب عليه عالمياً خلال السنوات الفائتة، وأكبر نسبة من صادراته إلى القارة العجوز أوروبا. هذا وقد انتقلت الصناعة الزجاجية إلى مصر من خلال الإمبراطورية الرومانية، وكان ازدهار الصناعة الزجاجية بدايةً في مدينة سيناء. خلال السنوات الماضية شهد السوق المصري تنامي متزايد في الطلب على الزجاج، بسبب الحركة العمرانية النشطة، وبناء الأبنية الحديثة بواجهات زجاجية ضخمة وجذابة.

وشهدت أسعار الزجاج في السوق المصري استقراراً ملحوظاً خلال الربع الأول من العام الجاري بكافة أنواعه، الاستقرار في الأسعار يأتي بسبب استقرار كمية المعروض من الزجاج في المخازن، واستقرار في الطلب على الزجاج.

وإليكم نشرة أسعار الزجاج في مصر بمختلف أنواعه يوم الاثنين 15 آذار 2021:

– سيكوريت 400-500 جنيه مصري.

– زجاج عاكس 6 أمتار 20-210 جنيهات.

– نوع مصنفر 3 أمتار 70 جنيه .

– أبيض شفاف 6 أمتار سعر 100-125 جنيه.

– مرايا 5 أمتار سعر 100-125 جنيه مصري.

– شفاف 100-125 جنيه مصري.

– فاميه 5 أمتار 80 جنيه.

– مريات 6 أمتار مبيع 120 جنيه.

– زجاج منقوش إسلامي 3 أمتار 70-130 جنيه.

– زجاج مريات 10 أمتار مبيع 150 جنيه.

التحديات التي تواجه صناعة الزجاج في مصر والحلول المقترحة

شهدت صناعة الزجاج المصرية في  الآونة الأخيرة عدة عقبات وتحديات، منها المنافسة العالمية وإغراق الأسواق بالزجاج الصيني حيث يقل سعره بنسبة 25% إلى 30%.

الأمر الذي أدى إلى تضرر صناعة الزجاج العريقة في مصر، وانخفاض الطلب على الزجاج المصنوع محلياً، وتكدس المخازن لدى أصحاب الورش والشركات.

ومن أجل حل هذه المعضلة يجب على الحكومة المصرية أن تتخذ عدة إجراءات لحماية صناعة الزجاج المصرية:

– رفع الرسوم الجمركية على بعض واردات الزجاج من دول الخارج وخاصةً الصينية منها، بطريقة تسمح للزجاج المصري الدخول في منافسة عادلة.

– وتقديم الحوافز ودعم الورش والمعامل التي تعمل في صناعة الزجاج.

– الاهتمام بالجانب التسويقي محلياً وعالمياً

– الاستفادة من الخبرات الأجنبية الكفؤة في دعم الصناعة المصرية

– تحسين جودة الزجاج المصري من خلال إدخال تقنيات حديثة.

وكانت الجمهورية العربية المصرية من أكبر مستوردي الزجاج، ولكن تحولت بعد عام 2010 إلى مصدر للزجاج للأسواق العالمية مع تغطية السوق المحلي.

وتأتي أهمية الزجاج، لدخوله في مجال صناعة السيارات وتشييد الأبنية، وهو من أكثر المواد التي يستخدمها الإنسان في المنازل والمكاتب، ويكتسب أهمية كبيرة لقابلية إعادة استخدامه وتدويره مرة ثانية.

ونقلاً عن الهيئة العامة للاستثمار فقد بلغت شركات الزجاج في مصر 127 شركة، برأسمال إجمالي يقدر بحوالي 2 مليار جنيه، وبلغت استثمارات الأجانب منها 610 ملايين جنيه، والعرب بقيمة 418 مليون جنيه.

كما تتمتع مصر بتوفر كميات كبيرة من المواد الأولية لصناعة الزجاج مما جعلها سوق واعدة ومنافسة في أسواق الزجاج العالمية.

وعلى سياق المنافسة، تشكل المنتجات الزجاجية الصينية كما ذكرنا آنفاً خطر محدق على السوق المصري، وأيضاً استيراد الزجاج التركي والإيطالي الذي يتفوق على الزجاج المصري في الجودة.

هذا ومن المتوقع أن تؤدي المنافسة مع الأسواق العالمية إلى تحسين جودة الزجاج المصري، والاهتمام بصناعة الزجاج بشكل أكبر لتصبح مصر في مقدمة الدول الرائدة بصناعة الزجاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.