أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات

Advertisement

Advertisement

ارتفاع سعر الحديد في سوريا الأحد 14-3-2021

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

Advertisement

ارتفاع سعر الحديد في سوريا، حيثُ يعاني سوق العقارات في دمشق وريفها من الركود نتيجةَ ارتفاعِ أسعار مواد البناء والإكساء الّتي أثّرت بشكلٍ مباشر في ارتفاع أسعار العقارات. إذ وصَل سِعر طنّ الحديد إلى 2.5 – 2.6 ليرة سورية مرتفعاً نحوَ مليون ليرة عن منتصف العام الماضي، وطنّ الإسمنت إلى 300 – 350 ألف ليرة سوريّة بعدَ أن كان 130 ألف ليرة في آب 2020.

Advertisement

ارتفاع اسعار الحديد والاسمنت في سوريا أكثر من 10 أضعاف

الاسثتمار الحقيقي الاسثتمار الامن افضل شركة استثمار حقيقة

إذ شهدت أسعارهما تضاعفاً أكثر من 10 مرّات خلال عمر الحرب في سوريا، بسبب اعتماد الحصول عليهما عن طريق الاستيراد، والذي يخضع بدوره لتقلّبات سعر الليرة السورية مقابل الدولار من جهة. و توقف معامل الاسمنت المتواجدة في سوريا عن العمل، بعد تضررها بشكلٍ كبير جراءَ المعارك الدائرة. ارتفع ثمن طنّ الإسمنت من 9 آلاف في عام 2010، ليبلغ اليوم 55 ألف ليرة. أمّا سعر الحديد المدوّر الخاص بعملية البناء، فارتفع ثمن الطن الواحد منه من 45 ألف ليرة قبل الحرب، ليصل إلى حوالي 350 ألف ليرة اليوم. من جهة أخرى، فإنّ تكاليف نقل هذه المواد ارتفع هو الآخر عشرة أضعاف، حيثُ بلغت إجرة نقلها بينَ محافظتين من 7 آلاف إلى ما بين 50 – 60 ألف ليرة سورية.

تكاليف البناء

Advertisement

قالَ أحد التجار في دمشق : “كانَ هناكَ أكثر من مصنعٍ للإسمنت في سوريا، لكنّها تضرّرت بشكلٍ كامل. وأبرزها معمل الاسمنت في منطقة الشيخ سعيد في حلب، الّذي شهد دماراً كلياًّ بِسبب المعارك الدائرة، إضافة ثلاثة مصانع أخرى وهي مصنع الإسمنت في الرستن بريف حمص. ومصنع الإسمنت في السلميّة في حماة، ومصنع آخر في محافظة اللاذقيّة، وجميعها متوقفة عن العمل باستثناء الأخير”.

كما أكّد أن “المتر المربّع من البناء يحتاج ما بين 90 – 100 كيلو من من الحديد، لأنّه يختلف بين القاعدة والجسر. وبهذا ارتفعت التكلفة من 4500 إلى 35 ألف ليرة”.

وأضافَ أنَّ “المتر المربّع يحتاج إلى 6 أكياس من الإسمنت (حوالي 300 كيلو)، أي أنّها ارتفعت من 2700 إلى 16500 ليرة. وبالتالي فإنَّ تكلفة المتر المربع من الحديد والباطون باتَت تكلِّف 51500 ليرة، بعدَ أن كانت 7200 ليرة”.

وختمَ المُهندس حديثهُ بالقول “تكلفة الحديد والإسمنت لمنزل من 100 متر مربع، ارتفعت من 720 ألف إلى أكثر من 5 مليون ليرة”.

Advertisement

أسعار البيوت

كانت وزارةُ التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت في آب 2020 سعر الكيس الواحد (50 كيلوغراماً). من 3200 ليرة إلى 3500 ليرة، ليصبح سعر الطن 70 ألف ليرة.

ويبقى الفارق كبير جداً بين السعر الرسمي للإسمنت في المعامل الحكومية، وبين الإسمنت في السوق الذي ينتجه القطاع الخاص بفارق أكثر من 100%، ما ساهم بانتشار السوق السوداء للإسمنت الحكومي.

وصل سعر “البلوكة” قياس 15 إلى أكثر من 400 ليرة في بعض المناطق. وقياس 12 إلى 350 ليرة وقياس 10 بـ300 ليرة، والهوردي 15 بـ450 ليرة والهوردي 18 بـ525 ليرة. وقد ترتفع الأسعار تبعاً للمنطقة، وتختلف بشكل شبه يومي.

ونتيجة ارتفاع أسعار مواد البناء وارتفاع سعر الحديد في سوريا ، ارتفعت أسعار العقارات المكسية أو على الهيكل. إذ ارتفع سعر المتر المربع على الهيكل أكثر من 100% خلال 7 أشهر تقريباً في جرمانا على سبيل المثال. من 250 – 350 ألف ليرة سورية للمتر المربع على الهيكل إلى 650 – 700 ألف ليرة حالياً.

ووصل سعر المتر المربع على الهيكل في قدسيا إلى 700 ألف ليرة سورية. في حين وصل في المشاريع الجديدة بجديدة الشيباني إلى 600 ألف ليرة سورية.

ويقدر خبراء سعر المتر المربع المكسي بضرب سعر المتر على الهيكل بـ3 وسطياً. أي أن سعر المتر المربع المكسي في جرمانا على سبيل المثال قد يصل إلى 2.25 مليون ليرة سورية.

ووصل سعر المتر المكسي إلى 3 مليون ليرة سورية في منطقة الشيخ سعد بدمشق. في حين باتت حركة تشييد الأبنية الجديدة في دمشق شبه معدومة. بينما تعاني بعض المشاريع من عدم استقرار الأسعار وارتفاعها بشكل متسارع ما عرقل إتمامها.

اقرأ أيضاً : أسعار مواد البناء عربياً

 

Advertisement

Advertisement

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.