أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$30,258.52
+2.67%
ETH
$2,040.25
+3.92%
LTC
$70.45
+2.94%
DASH
$59.55
+6.1%
XMR
$176.27
+8.05%
NXT
$0.00
+2.67%
ETC
$20.90
+2.33%
DOGE
$0.09
+1.89%
ZEC
$107.26
+5.4%
BTS
$0.01
+3.39%
DGB
$0.01
+5.76%
XRP
$0.43
+4.17%
BTCD
$49.97
+0.03%
PPC
$0.33
-1.19%
CRAIG
$0.01
+2.67%
XBS
$1.82
0%
XPY
$0.00
+3.92%
PRC
$0.00
0%
YBC
$767.43
0%
DANK
$0.01
+2.67%

خمس شركات إنتاج مصرية تشارك في الموسم الرمضاني الحالي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

5 شركات إنتاج مصرية تشارك في الموسم الرمضاني الحالي، صرحَ الرئيس التنفيذي للعمليات بالشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والمتحدث الرسمي باسم الشركة، أنّ هناك 5 شركات إنتاج شاركت في الموسم الرمضاني الحالي على إنتاج المسلسلات الدرامية. وليس شركةً واحدة كما قالَت الإشاعات.

وأكدّ الصالح أن عدد النجوم في الموسم الرمضاني لعام 2021 غير مسبوق. حيثُ أنّ الشركة المتحدة تقدم هذا الموسم الرمضاني حوالى 20 عملا درامياً سيتم بثها على العديد من القنوات العربية كما أن عدد النجوم في هذا الموسم غير مسبوق. مما سيجعل للدراما المصرية ريادتها المعروفة. وتوقع بالمجمل أن يكون الموسم الحالي مربحاً.

الاسثتمار الحقيقي الاسثتمار الامن افضل شركة استثمار حقيقة

استراتيجية الشركة المتحدة الإنتاجية

قال الرئيس التنفيذي، حسام صالح، ببداية بيانه أنّ الشركة المتحدة للإنتاج أخذَت نهجاً مختلفاً خلال السنوات الماضية، حيثُ عملَت وفق استراتيجية جديدة مهمة. وذلك برئاسة تامر مرسي، رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية. والذي وضع لجنة تقوم على توزيع عرض المسلسلات على القنوات المختلفة.

وأكملَ صالح خلال مقابلة عبر برنامج سكايب على برنامج في قناة “الحياة”، أنّ استراتيجية الشركة الجديدة ستتجه لعرض مسلسلات درامية جديدة طوال العام، وليس في الموسم الرمضاني فحسب.

وبيّن صالح أن محتوى معظم المسلسلات الجديدة ترتكز حول مناقشة القضايا والموضوعات الوطنية. ثم أشارَ إلى عمليّة تقييم قوة سيناريوهات الاعمال التي يتم تقديمها للإنتاج حيثُ تعمل لجنة دائمة بالشركة على قراءة الأعمال الدرامية التي يتم تقديمها، بحيث تكون مجردة من أسماء كاتبي العمل.

بالإضافة لذلك، فقد صرحَ حسام في مقابلته، أن الاستراتيجية الجديدة لشركات الإنتاج المصرية هي البعد فكرة البطل الوحيد، والتركيز على واقعية العمل الجماعية، وعدم المبالغة بما يتقاضاه النجوم. مؤكداً أنه لايتم صرف أموال طائلة على الدراما منذ عام 2018.

معايير مراقبة المشاهدة

وفقاً لصالح في المقابل، فقد حرصَت الشركة المتحدة التي يرأسها على عدم عرض أي أشياء مؤذيّة أو جارحة للناس المشاهدين، مثلَ لقطات التدخين والمسكرات والمخدرات. مؤكداً أنّ تلك المشاهد قد اختفت من التلفزيون المصري بنسبة 97% لعام 2020. وطمئنَ المشاهدين ان الأعمال الدرامية هذا الموسم تصلح للمشاهدة العائلية للأسر المصرية بنسبة 99%.

وّأشارَ صالح أن هناك رقابةً داخليّة في الشركة قبل ان يعرض أي عمل على الرقابة العامة. حيثُ ستقوم الرقابة الداخلية بمعالجة النصوص من أي إيماءات او إيحاءات خارجة. كما ئكر أنّ الشركة أنتجَت محتويات دينيّة هامة ستقدم حناجر ذهبية بتلاوة القرآن الكريم على قناة “مصر قرآن كريم”، بحيثُ سيتم عرضها بالتناسق مع أعمال كرتونية للأطفال، بالإضافة لأعمال تخص الطعام والمطبخ.

وأنهى صالح مقابلته بشكر كل عاملين الشركة المتحدة على جهودهم. مؤكداً أن الشركة عملَت سنواتٍ تحت هجومٍ كبير لتقدم النتائج المرجوة منها المناسبة للتلفاز المصري.

رقابة السلطات لشركات الإنتاج

عملت السلطة المصرية منذ عام 2015 على إعادة هيكلة سوق الإعلام والدراما والإنتاج الفني لضمان التحكم التام في المحتوى.

وعندما لم تنجح الآليات الرقابية بشكل فعَّال في ضبط المشهد الدرامي خصوصاً موسم دراما رمضان. والتي وصلت إلى 40 عملًا في إحدى السنوات. دفع ذلك السلطات المصرية إلى تملك وسائل الإعلام وشركات الإنتاج. وذلك عبر مجموعة سميَّت إعلام المصريين، ومن بعدها الشركة المتحدة. ما أدى إلى فرض شروط جديدة على رجال الأعمال والمستثمرين في سوق الإنتاج الفني.

مما أدى لإحداث تغيرات جمة في الدراما المصرية شكلًا ومضمونًا. حيثُ اتجه بالفعل بعض المنتجين المصريين ممن منعت أعمالهم في السنوات الماضية إلى إنتاج أعمال للعرض الرقمي على منصات رقميّة مثلَ “شاهد” التابعة لمجموعة “أم بي سي” السعوديّة. مثل مسلسل “في كل أسبوع يوم جمعة”، ومسلسل “ليه لأ”، في ظلّ شروط صعبة المنال من الجهات الرسمية.

كما لم تستطع منذ 2015 قطاعات كالصحافة والفنون منخفضة التكلفة الإنتاجية أن تنتج أعمالًا كثيرة.

وأفلسَت كثيرٌ من شركات الإنتاج التي لم تستطع إنتاج أعمال تعرض على منصات رقمية. نظرًا إلى تكلفة وحجم إنتاج الأعمال الدرامية. بالإضافة لضرورة وجود تصاريح كثيرة للسماح بالتصوير واستخدام الأماكن.

وأظهرَت الإحصاءات نقصاً في غزارة الإنتاج، حيثُ نزلَ عدد المسلسلات الرمضانية الدرامية المصرية إلى النصف في عامي 2020 و2021.

اقرأ أيضاً : مواعيد عمل البنوك المصرية في شهر رمضان المبارك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.