أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$59,221.37
+1.42%
ETH
$4,140.92
+4.52%
LTC
$403.16
+15.47%
DASH
$425.98
+9.46%
XMR
$488.62
+5.04%
NXT
$0.07
-0.28%
ETC
$128.56
+7.29%
DOGE
$0.54
+1.66%
ZEC
$315.37
+4.48%
BTS
$0.13
+0.71%
DGB
$0.15
+6.89%
XRP
$1.59
+4.59%
BTCD
$148.77
+1.42%
PPC
$0.98
-1.84%
CRAIG
$0.01
+1.42%
XBS
$4.51
-1.97%
XPY
$0.01
0%
PRC
$0.00
0%
YBC
$10,989.00
0%
DANK
$0.02
+1.42%

 كوبونات لشراء المنتجات الغذائية في نوافذ الشركة القابضة في مصر

أكّد على تواجد كوبونات شراء المنتجات في نافذة الشركة القابضة للصناعات الغذائية في مصر. الدكتور علي المصيلحي كونه وزير التموين والتجارة الداخلية. حيثُ تتواجد هذه الكوبونات في كافة شركات الوزارة الخمس وهم: الشركة العامة لتجارة الجملة أو الشركة المصرية لتجارة الجملة – شركات المجمعات الاستهلاكية النيل – الأهرام والأسكندرية -الشركة المصرية لتجارة اللحوم – الشركة المصرية لتسويق الأسماك.  أردف أنَّ  سبب تواجدها لعام آخر على التسلسل هو مساعدتها للمواطنين الأكثر عوزاً وفقراً.

فكرة الكوبونات

ساعدت كوبونات شراء المنتجات الكثير من المواطنين المصريين ذوي الدخل المحدود. حيثُ أعلنت الشركة القابضة للصناعات الغذائية عن الدكتور المذكور سابقاً علي المصيلحي . أنّ ما تم توزيعه من الكوبونات يبلغ حوالي 8360 كوبون فئة 20 جنيه، وما تم توزيعه من الكوبونات فئة 50 جنيه وصل إلى 11827، وما تم توزيعه من الكوبونات فئة 100 جنيه وصل إلى 8703، حيثُ لم يكن التوزيع بشكل مجاني بل مقابل سعر رمزي بسيط.

من جهة أخرى، صرح الدكتورعلي المصيلحي أنّ الوزارت اعتمدت تنويع في أسعار الكوبونات لهذه السنة بغية نفع أكثر عدد ممكن من العائلات. مدعماً قوله انه تم تجميعها بفئات تبدأ من 20  إلى 50 ثم إلى ١٠٠ جنيه مصري للكوبون الواحد بغية تسهيل الأمور  على العائلات.

من قبيل ذلك، وضّح الدكتور علي أنّ الكوبونات مصممة بطريقة لا وسيلة للتحايل بها او استخدمها أكثر من مرة واحدة فقط. وتكمن فكرتها الرائعة في أنها يتم شرائها من قبل القادرين والميسورين مادياً من منافذ التوزيع. ووهبها للعائلات الغير ميسورة مادياً بغية منحهم فرصة اختيار المنتجات التي يريدونها.

نتائج واعدة

أردف الدكتور علي تواجد كمية وفيرة من كوبونات شراء المنتجات لجميع المواطنين الميسورين في منافذ التوزيع. مضيفاً أنّ عمليات البيع والشراء متوفرة على الدوام بدون وجود سقف محدود بكميات السلع والمنتجات المشتراة أوالمباعة. نتيجةً لهذه التسهيلات أصبح بلإمكان ملاحظة جمهور كبير من المواطنين ينعمون من فكرة الكوبونات. وكم أصبح من السهل والمريح تواصل المواطنون القادرون والغير قادرون على شراء المنتجات بشكل مستتر. كما أثبتت نجاحها لا سيما بعد أنّ منحتهم هذه الفكرة إمكانية شراء ما يلزمهم وفقاً لاحتياجاتهم وأولوياتهمم من المنتجات والسلع والخدمات. هذا ما جاء في تصريح اللواء أحمد حسنين رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية في مصر.

سبب الاعتماد على الكوبونات

بسبب اقتراب شهر رمضان المبارك. الذي تزداد معه الحاجة إلى السلع والخدمات. ونسبةً إلى عدم قدرة العديد من الأسر على توفير هذه السلع والخدمات المحددة والمشبعة لحاجاتهم. قدمت الحكومة فئات متعددة من كوبونات شراء المنتجات المتواجدة في شركات الوزارة الخمس. لكي يقوم المواطنين المقتدرين بشرائها وتوزيعها مجاناً على آخرين غير مقتدرين. نالت الكوبونات قبولاً واسعاً من قبل الكثيرين الرمضان الفائت. الأمر الذي أدى إلى طرحها مجدداً هذه السنة. أي تم استخدامها لعامين على التسلسل.

أقرأ أيضاً:

القبض على تجار مخدرات يغسلون الأموال تحت غطاء التجارة في مصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.