أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات
BTC
$30,473.30
+1.94%
ETH
$2,086.58
+2.93%
LTC
$70.79
+5.67%
DASH
$60.05
+5.37%
XMR
$174.17
+3.31%
NXT
$0.00
-5.34%
ETC
$21.45
+3.2%
DOGE
$0.09
+2.75%
ZEC
$106.58
0%
BTS
$0.01
+8.67%
DGB
$0.01
+2.86%
XRP
$0.43
+2.87%
BTCD
$49.95
-0.02%
PPC
$0.34
+0.6%
CRAIG
$0.01
+1.94%
XBS
$1.82
0%
XPY
$0.00
+2.93%
PRC
$0.00
0%
YBC
$767.43
0%
DANK
$0.01
+1.94%

وزارة الداخلية الألمانية تصدر قراراً يسمح للاجئين السوريين بإحضار أقاربهم للبلاد

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أصدرت وزارة الداخلية الألمانية قراراً. يفيد بسماح استقبال 100 لاجئ سوري من أقارب اللاجئين الغير مباشرين المقيمين في مدينة بريمن شمال البلاد. وذلك اعتباراً من يوم الإثنين المقبل.

شروط قرار وزارة الداخلية الألمانية

أوضحت وزارة الداخلية الألمانية عن الشروط التي يجب مراعاتها. ليتمكن اللاجئون من الاستفادة من هذا القرار.
ينطوي الشرط الأول أن يكون اللاجئون السوريون قادرون على تغطية التكاليف والنفقات المعيشية للأفراد التي سيتم إحضارها إلى البلاد.
فيما ستتكفل ولاية بريمن بجميع النفقات التي تتعلق بالصحة من مرض أو حمل وولادة.
ويشمل القرار أقارب اللاجئ السوري المباشرين والغير مباشرين. أي بإمكانه أن يحضر 100 فرد من أقاربه كالأخوة، وزوجاتهم. والأخوات وأزواجهم إلى جانب أولادهم وبناتهم.

آلية سير إجراءات القرار الجديد

أوضحت الوزارة عن آلية سير الإجراءات لللاجئين الراغبين في إحضار أقاربهم. فيندرج ذلك عند تقديم طلب من قبل اللاجئ إلى مكتب الهجرة في ولاية بريمن. أو عن طريق مكتب تسجيل المواطنين في بريمر هافن.
إلى جانب أنه يجب على مقدم الطلب. تقديم إثبات يفي بأنه قادر على تحمل نفقات المعيشة لأفراد عائلته لمدة لا تقل عن 5 سنوات.
كذلك، تأتي الخطوة التالية نحو إصدار تصريح إقامة أولي لمدة سنتين. وذلك بعد موافقة سلطات الهجرة والبعثة الدبلوماسية لألمانيا في ولاية بريمن. على الطلب المقدم من قبل اللاجئ، ومطابقته والتحقق منه.

حظر الترحيل إلى سوريا

من جانبه، أكد توماس شتروبل بصفته رئيس مؤتمر وزارة الداخلية الجديد. أن قرار ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلادهم سيخلف عقبات كثيرة. إشارةً إلى أن البلاد ما زالت تعاني من الحرب وظروف اقتصادية سيئة.
لكن ومن جانب آخر، أوضح وزير الداخلية المحلي لولاية بادن – فورتمبرغ أن نسبة قليلة من اللاجئين والذين قد يشكلون خطورة على البلاد. لا يمكنهم الاعتماد على قرار حظر الترحيل هذا، إشارةً إلى أن هذا الأمر يتطلب استيفاء مجموعة من الشروط حتى يمكن ترحيل عدد من الحالات الفردية إلى البلاد السورية.
مشيراً إلى وجود حوالي 89 من الأفراد المصنفون أنهم خطيرون أمنياً في البلاد. كما وقد أكد أن قرار الترحيل على هذه الأصناف سيكون إيجابياً ويحقق مكاسب أمنية كبيرة لولاية ألمانيا.

مقالات قد تعجبك تحسُّن قطاع السيارات في ألمانيا معهد إيفو الألماني

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.