أخبار المال و الاعمال العربية والعالمية، وأسواق المال والبورصة، وأسعار العملات العربية والعالمية، إضافة إلى تقارير وتحليلات شاملة حول إدارة الأموال والاستثمار والبورصات

مبيعات السيارات في الصين تزداد بنسبة 75% في شهر آذار الماضي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شهدنا خلال شهر آذار الماضي قفزة بمبيعات السيارات في الصين حيث زادت بنسبة 75% بزيادة سنوية. حيث تم بيع قرب المليونين ونصف سيارة. وبذلك سجل قطاع السيارات مكاسب وأرباح كبيرة و عوّض خسائره السابقة خلال الذروة الأولى من فايروس كورونا.

أسباب زيادة مبيعات السيارات الكهربائية في الصين خلال شهر آذار

زاد اهتمام الشعب الصيني بالطاقة النظيفة التي تقلل من تلوث البيئة وتخفف من انبعاثات الغازات الكربونية. ونتيجة لذلك وجدنا زيادة المبيعات والطلبات في الصين على السيارات الكهربائية التي تعمل عن طريق خلايا الهيدروجين، والسيارات التي تعمل بنمطين مختلفين، حيث تستخدم بالكهرباء والشحن، أو الوقود الحيوي للجوء إليه عند الحاجة.

مبيعات شركة تيسلا للسيارات الكهربائية في الصين خلال شهر آذار

تكلّم الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا للسيارات الكهربائية عن مبيعات شركته في الصين. حيث أقرّ بأن الشركة باعت 35,478 سيارة في الصين خلال شهر آذار الماضي. و وضّح أنه رقم جيد متقدم عن الشهر السابق ، و هذا يؤكد زيادة الوعي التدريجي لشعب الصين تجاه الحفاظ على البيئة. وتحدثت مصادر عن رغبة تيسلا وشركات أخرى عن توسيع مصادر التصنيع والإنتاج للسيارت الكهربائية في الصين لتلبية الحاجة التي قد تزاد بكثرة مستقبلاً.

تضرُّر مبيعات السيارت سابقاً بجائحة فايروس كورونا في الصين

كما تضرر العديد من القطاعات في الكثير من الدول. وكذلك التضرر الكبير الذي ألحق باقتصاد العالم خلال أزمة العام الماضي من فايروس كورونا. فقد ألحق الضرر أيضاً قطاع السيارات قي الصين و تأثرا مبيعاته بشكل كبير حيث قلّ الطلب في الأسواق على السيارات بمختلفها وكل ذلك نتيجة للحظر التام والإغلاق العام التي شهدته الصين وانتشار الفايروس بقوة. ولكن تم تعويض الفارق خلال هذا العام حيث انتعش القطاع والمبيعات بشكل كبير. وذلك بعد السيطرة التقريبية على الفايروس وإنتاج اللقاح وتوزيعه.

مبيعات السيارات في الصين تعوض مبيعات السنوات السابقة

بالحديث عن مبيعات السيارات في الصين التي زادت بنسبة 75% خلال شهر آذار الماضي. نعلم أيضاً أن الولايات المتحدة الأميركية قد شنّت حرب اقتصادية على الصين في الأعوام 2019 و 2018. وأدى ذلك إلى ضعف عام في القطاعات بأكملها. وأيضاً شمل هذا الضعف قطاع السيارات في الصين الذي يُعد أكبر سوق سيارات في العالم. حيث انخفضت قيمة المبيعات في عام 2018 إلى 89 مليون سيارة عن العام السابق 2017 الذي بيع فيه قرابة ال94مليون سيارة، أما في عام 2019 فقد انخفضت المبيعات إلى 85 مليون سيارة.

ومن المتوقع أن ترتفع الزيادة أيضاً في مبيعات السيارات في الأشهر القادمة بعد عودة الحياة الطبيعية تدريجياً. وبالأخص السيارات الكهربائية نتيجة زيادة الاهتمام الكبير بها وتوسيع الإنتاج في الصين. و بدء شركة شاومي الصينية كذلك بتصنيع السيارات الكهربائية وسط تطلعات عالية من العملاء.

اقرأ أيضاً: جو بايدن يخطط لإنفاق المليارات على الاستثمارات الكهربائية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.