انخفاض أسعار المواشي إلى حدود 25% وثبات أسعار اللحوم الحمراء في السوق السورية. وخاصةً درعا حيث بلغ سعر الكيلو للخروف الحي في محافظة درعا إلى 8500 ليرة. وذلك بعدما وصل قبل شهرين تقريباً إلى 12 ألف ليرة سورية. بينما بلغ سعر كيلو الجدي 5500 ليرة سورية، منخفضاً من 8500 ليرة. بالمقابل انسحب هذا الانخفاض أيضاً على الأبقار المعدة للذبح والتي انخفضت أسعارها بنسب بسيطة. ورغم هذا الانخفاض الذي يقدر بـ 25% إلا أن أسعار اللحوم احتفظت بمكاسبها المرتفعة التي وصلتها خلال الماضي. حيث تتراوح أسعار لحم الخروف بين 22 و24 ألفاً، فيما تتراوح أسعار لحم العجل بين 18 و 20 ألفاً.

أسباب انخفاض أسعار المواشي

في هذا السياق، عدد من مربي الماشية وضحوا سبب انخفاض الأسعار لتراجع المراعي هذا الموسم ومن ناحية أخرى بسبب قلة الهاطل المطري. الشيء الذي دفع كثيراً من المربين إلى التخلي عن مشروع التسمين والتربية وطرح مواشيهم للذبح والاستهلاك. بالموازاة إلى ارتفاع أسعار العلف في السوق وعدم تحمل الكثيرين على دفع هذه التكاليف. وتبعاً لذلك فقد ارتفع العرض مقابل الطلب القليل إثر ضعف القدرة الشرائية للمواطن. ووضحوا اعتقادهم بعودة الأسعار لترتفع من جديد وذلك باقتراب عيد الأضحى المبارك وعودة ازدياد الطلب على المواشي.

انخفاض أسعار المواشي وبقاء أسعار اللحوم على حالها

رغم انخفاض أسعار المواشي حوالي 25%إلا أن أسعار اللحوم بقيت ثابتة. إذ لفت أحد أصحاب محال القصابة في مدينة الصنمين إلى ارتفاع تكاليف العمل من مياه ورسوم وحوامل طاقة زد عليها ارتفاع قيم الإيجار والعمالة. فإن هذا يفسر بقاء أسعار اللحوم على ارتفاعها، وعدم انخفاضها إلا بنسب قليلة، بالمقارنة مع انخفاض أسعار المواشي.

وقد أشار إلى أنه تم إغلاق الكثير من محال القصابة تبعاً لذلك. وكف أصحابها عن العمل في الفترات الماضية بسبب ضعف الإقبال على شراء اللحوم وتراجع الجدوى.

مديرة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ودورها في هذا الموضوع

وفي نفس السياق كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في درعا المهندس حميدي الخليل بإن لجنة تحديد الأسعار تعمل على تسعير اللحوم. وذلك بعد دراسة السوق والتواصل بشكل منتظم مع المربين وفي عدة مناطق وذلك من أجل الوقوف قبل كل شيء على أسعار المواشي. بالإضافة إلى دراسة تكاليف التشغيل بالنسبة لمحلات القصابة، ليتم تحديد الأسعار بموجبها. مشيراً إلى أن كوادر المديرية وخلال جولاتها على محلات القصابة تعنى بالاهتمام بالمخالفات الصحية. تلك التي تهدد صحة المواطن تبعاً لسلامة الذبائح وخلوها من الأمراض. إضافة إلى موضوع التقيد بالتسعيرة، ووجود الختم المعتمد علي الذبائح إضافة إلى التأكد من الكمية المسموحة من اللحم مفروم داخل المحل.

وأضاف الخليل أن المديرية ضبطت محلاً يبيع اللحوم من دون ختم على الذبائح وذلك قبل أيام. إذ تم تنظيم الضبط التمويني اللازم بحق المخالف أصولاً, وتم اغلاق المحل إدارياً لمدة ثلاثة أيام عملاً بأحكام المرسوم رقم 8 لعام 2023.

وقد دعا الخليل المواطنين إلى مساعدة كوادر المديرية من خلال التقدم بالشكاوي في حال وجود أي مخالفة ليتم معالجتها واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالف.

أسعار المواد الغذائية في تركيا اليوم الإثنين 21-6-2021