الحكومة  ترد على تأجيل الدراسة في مصر..وموعد بدء النصف الدراسي الثاني، تداولت في الفترة الأخيرة عدد من الاخبار التي تشير إلى إمكانية تأجيل الترم الثاني من السنة الدراسية أو تأخر موعد بدايتها. وقد صدر بصدد هذا الأمر عدد من التصاريح الرسمية التي توضح حقيقة الأمر من عدمه.

وزير التعليم يرد على تأجيل الدراسة في الترم الثاني بسبب كورونا

في سياق متصل علق وزير التعليم المصري، دكتور طارق شوقي، على الاخبار المتداولة عن تعطيل الدراسة في مصر خلال الترم الثاني من السنة الدراسية الحالية.

وأكد شوقي أن الترم الاول من السنة الدراسية مر بخير حال، وكذلك امتحانات الصفوف الأولى وصفوف النقل.

أما عن قرار  تأجيل الدراسة في مصر فالأمر معقود بيد اللجنة العليات لإدارة أزمة كورونا، برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي.

كما قامت مصر باعتماد قانون نشر الأوبئة الذي يتم تطبيقه في حال انتشار الوباء.

من جانبه اكد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشئون الصحية، أنه يتم متابعة الموقف عن كثب.

وان درجة انتشار فيروس كورونا هو الذي يحدد الأمر.

أما إلي الان فالوضع مستقر ولا داعِ للقلق، خاصة وسط التوجيهات المستمرة على ضرورة اخد اللقاح.

ولم يصدر قرار رسمي إلغاء الترم الثاني.

تأجيل الدراسة في مصر

موعد بدء الترم الثاني 2023

على صعيد آخر لم يتم إلي الان الاعلان عن اى قرار رسمي يخص تأجيل الدراسة في مصر.

وبالتالي فالخطة المعتمدة للعام الدراسي الحالي 2023-2022 مستمرة كما هى.

ومن المفترض أن تبدء اجازة نصف العام من يوم الخامس من شهر فبراير/شباط عقب انتهاء كافة الصفوف الدراسية من امتحانات نصف العام الدراسي الاول.

على أن تنتهى الإجازة في اليوم السابع عشر من شهر فبراير، ويكون اول يوم دراسي للترم الثاني في مصر  التاسع عشر من شهر فبراير.

ويستمر النصف الدراسي الثاني إلي يوم التاسع من يوليو وفق الخطة المعتمدة مسبقًا من وزير التعليم.

تأجيل الدراسة في مصر

هل يتغير موعد بداية الترم الثاني 2023 بسبب كورونا

في الاتجاه نفسه تم مناقشة قرار مد اجازة نصف العام بدلًا عن تأجيل الدراسة في مصر، أو إلغاء المدارس 2023.

بحيث يتم مد اجازة نصف العام أكثر من الاسبوعين المقررين لها.

وان يتم تأجيل موعد بدء الصف الدراسي الثاني.

من جانبه أكد وزير التربية والتعليم أنه لا صحة لهذا الخبر على الاطلاق.

وان الموعد الرسمي لبدء الترم الدراسي الثاني كما هو وفق الخطة المعلنة ولا تغير فيه على الاطلاق حتي وقتنا الحالي.

علي صعيد آخر سجلت مصر اليوم وفق احصائيات وزارة الإسكان والصحة المصرية 1603 حالة إيجابية كورونا.

بينما وصلت عدد حالات الوفيات في يوم الاحد الموافق الرابع والعشرين من شهر يناير الحالي إلي 38 حالة وفاة.