إن الشركات الناشئة و الصغيرة، أصبحت من أبرز اهتمامات دولة الإمارات العربية المتحدة و ذلك لدعم اقتصادها الدائم والنهوض به. حيث وفقاً للتقارير فإن دولة الإمارات تترأس المنطقة في دعم الشركات الناشئة وتمويلها، خلال الربع الأول من هذا العام. نتيجة تمويلات كبيرة مؤخراً وصلت ل 256 مليون دولار. و أظهرت أيضاً التقارير أن الإمارات العربية وحدها استحوذت بنسبة 64.6%. من إجمالي مبالغ التمويلات و الدعم للشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا بأكملها. حيث بلغت التمويلات كاملةً الموجهة للمنطقة، 396 مليون دولار و بواقع 125 صفقة.

المناطق الأكبر قيمة صفقات لدعم الشركات الناشئة و تمويلها

و خلال فترة الربع الأول من هذه السنة، تم تسجيل عدد الصفقات التي قامت بها دولة الإمارات. فكانت قد بلغت 30.4% من كامل الصفقات بالمنطقة من خلال 38 صفقة. و من جهة أخرى تعد السعودية ثاني أكثر المستحوذين بقيمة صفقات بلغت 76 مليون دولار ب28 صفقة.
بعدهم جاءت دولة مصر بواقع صفقات بلغ 22 مليون دولار عن طريق 34 صفقة.
أما رابعاً فكانت البحرين بقيمة صفقات وصل ل19 مليون دولار. و بعدها المغرب من خلال قيمة ب10 مليون دولار. أخيراً كانت الأردن ولبنان بقيمة صفقات 6 مليون دولار لكل دولة.

الشركات الناشئة و استثمارات تمويلها

ثم وجدنا خلال الشهر الماضي أن الاستثمارات تمّت في 11 شركة ناشئة عاملة بالإمارات. و جاء الارتفاع بقيمة بالاستثمارات نتيجة شركة Agritech Pure Harvest، حيث حصلت الشركة على تمويل بلغ 50 مليون دولار. و كذلك شركة Last Mile Delivery Lyve، بحصولها على تمويل بلغ 35 مليون دولار.

بالحديث عن شركة Argitech pure harvest، فإن الشركة تأسست في أبو ظبي خلال عام 2016. و كما تستخدم طرق الزراعة المائية، و تقنيات التنكولوجيا IOT  لزراعة الخضراوات و الفاكهة ضمن المناخ الجاف. و أما عن أهدافها خلال هذه الجولة، فإن الشركة تنوي توسيع خدماتها في كامل الإمارات. حيث تصبح قريبة من الانتهاء من المنظومة الثالثة للزراعة الهجينة، والقيام ببنائها في الكويت والسعودية. و تم التمويل لدعم هذا الهدف بمقدار 46.5 مليون دولار.

ثم كما وجدنا أيضاً أن حلول التكنولوجيا المالية كانت محل اهتمام كبير و جذبت عدد عالي من الصفقات يقدر ب 10 صفقات. و لكن التكنولوجيا الزراعية جمعت مبالغ أعلى. ذلك بفضل الشركتين الإماراتيتين Pure harvest و Lyve.

دولة الإمارات و دعمها للشركات الناشئة

كما ركزت دولة الإمارات على تكثيف جهودها خلال المرحلة المقبلة و ذلك لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة. و خلال مجموعة من المنتجات المالية، بالإضافة إلى النهوض بها عن طريق  بناء بيئة حيوية خصبة لها تساعدها على ذلك. أيضاً و ستعمل الحكومة على تعزيز الإقراض المباشر للقطاعات الحيوية، مثل قطاعات الرعاية الصحية و الصناعة، و الأمن الغذائي و التنكولوجيا. و إضافة إلى تطوير المنتجات المالية الفريدة من نوعها، كالتمويل طويل الأمد و التمويل المدعوم بالأصول مع الاستثمار في رأس المال. و نتيجة لذلك نظن أنه ستبقى دولة الإمارات تترأس المنطقة في دعم الشركات الناشئة وتمويلها.

اقرأ أيضاً :

أسعار الإسمنت والحديد في مصر اليوم الأحد 11-4-2021