تعريف و تبسيط القانون المدني

كتابة : مصطفى رجب
آخر تحديث : 11 أغسطس 2022
تعريف و تبسيط القانون المدني

القانون المدني؛ إن الخوض في القَانون ومعرفة التشريعات المنصوص عليها يتطلب وقتًا وجهدًا حتى تفهمه. ولكن لعل أكثر ما يرغب الناس في فهمه هو القَانون المَدني. لذلك ومن أجل تعريفه وتبسيطه جاء مقالنا التالي. لذلك تابع معنا.

تعريف القانون المدني

القانون المدني هو أحد فروع القَانون الخاص فهذا الأخير هو القَانون الذي يختص بتنظيم العلاقات بين الأفراد وبعضها البعض وبين الأفراد والدولة من طرف آخر حيث يتفرع القَانون الخاص إلى عدة فروع منها القَانون المَدني والقَانون التجاري والزراعي والقانون البحري والجوي.

ماهية القانون المدني

يعتبر القانون المدني هو أساس باقي ألوان القوانين الأخرى في منظومة القَانون الخاص فهو القانون الأصل حيث يقوم بتنظيم كافة القواعد والعلاقات بين الأفراد بكافة الطوائف والانتماءات المختلفة. وبالتالي في حالة وجود أحد المسائل التي لم يَقم أي قانون تنظيمها من قبل أفرع القانون الخاص مثل القانون الزراعي والبحري والجوي والتجاري فإن القانون المَدني هو الذي يختص بالفصل في تلك المسائل. حيث يحتوي على القواعد القانونية الحاكمة في تلك المسائل غير منطوق عنها في باقي ألوان القوانين. وهذا دليل على أن القانون المدني هو أصل باقي القوانين الوضعية الأخرى كما أن القَانون المَدني ينظم أيضا الحقوق المالية للأفراد وكيفية اكتسابها وطرق وحالات انقضاء تلك الحقوق المالية وكافة الآثار القانونية المترتبة عليها. وهي تسمى في القَانون المَدني “الحقوق العينية “. كما ينبثق منها قانون الأحوال الشخصية والذي أصبح قانون مستقل بذاته عن القَانون المَدني. فهو ينظم المسائل المتعلقة بالزواج والطلاق والإرث والأهلية وباقي المسائل الأسرية.

تاريخ القانون المدني

إن تاريخ القانون المدني يرجع في الأصل إلى القانون والعصر الروماني حيث أن كلمة civil مشتقة من اللفظ الروماني civili والتي تعني “المَدنية” وبالتالي كان هذا القَانون يطبق داخل مدينة روما وعلى كل مواطنيها. أما القانون الحاكم لباقي الأفراد خارج روما كان يسمى “قانون الشعوب”. ولكن سرعان ما تطور الأمر مرة أخرى. وأصبح القانون المدني في عهد الإمبراطور “جيستنيان” الروماني هو الميثاق المَدني المشتق من القَانون الروماني. فكان الكثير من الكتاب الأوروبيين. لازالوا يستخدمون مصطلح القَانون المَدني بالنسبة للتعبير عن القواعد الحاكمة بين الأفراد وبعضهم البعض وأصبح القَانون المَدني هو الأصل العام للعديد من قوانين القانون الخاص منها القانون الزراعي والقانون البحري والجوي والقانون الدولي الخاص والأحوال الشخصية بالنسبة للقواعد القانونية الحاكمة للعلاقات بين الأفراد.

بالنسبة للدعوى المدنية يكون فيها طرفي الخصومة المدعي والمدعى عليه حيث يختص القَانون المدني بتنظيم تلك العلاقة القانونية من حيث الدوائر المختصة والأوراق والإجراءات التنظيمية والإجرائية حيث يجوز أن يكون طرفي تلك العلاقة الأشخاص الطبيعية أو الاعتبارية والمحاكم المدنية فقط وهي المختصة بالفصل في المنازعات المَدنية.

الطرق المختلفة المتبعة في القانون المدني

هناك عدة طرق لتطبيق القانون المدني منها:

  • الأسلوب والطريقة الألمانية في القانون المدني الألماني: حيث يتميز عن باقي القوانين المَدنية الأخرى في رقي الصياغة والسهولة والاستقرار بجانب قيامه بإنشاء قسم عام لضم القواعد والمفاهيم والمصطلحات القابلة للتطبيق داخل الأقسام الأخرى من القَانون.
  • الأسلوب الفرنسي: كان القَانون المَدني الفرنسي بعد ثورة كبيرة في تاريخ التشريع. حيث كان يسمى قانون نابليون . حيث كان يطبق في العديد من البلدان غير فرنسا نظرا لسهولته ووضوحه بجانب تشبع هذا القانون بنصوص القانون الروماني. وكذلك تأثره بأفكار الثورة الفرنسية والدعم الكامل لمبدأ الحرية والفردية وانفصاله عن الكنيسة في العديد من المسائل منها الزواج والطلاق وإقرار مبدأ سلطان الإدارة في العديد من الأمور مثل العقود.

بذلك أنهينا مقالنا عن القانون المدني. كما نأمل أن نمون قد تمكنا من تبسيط الأفكار الواردة فيه.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

12494 مشاهدة