نظرة على تجارة الأرز الدولية

كتابة: يمان حمشو - آخر تحديث: 27 يناير 2020
نظرة على تجارة الأرز الدولية

 تجارة الأرز الدولية

يأتي الأرز بعد القمح في الأهمية الغذائية, ويعد الأرز الغذاء الرئيسي لأكثر من نصف سكان العالم حيث يتم إنتاج أكثر من 700 مليون طن سنويا أي ما يعادل 470 مليون طن من الأرز المطحون , على الرغم من إن معظم الأرز يتم استهلاكه في البلدان التي يتم إنتاجها فيها , فأن الطلب المتزايد في بعض المناطق يغذي تجارة الأرز الدولية.

وقد عرف الأرز في الهند والصين ثم انتقل إلى جميع أنحاء العالم ويوجد نوعان للأرز.


1-أرز السهول أو المنخفضات ويسمى أرز بادي ,وهذا النوع يغطي 90% من إنتاج الأرز بالعالم.


2- أرز المرتفعات أو الأرز الجاف ويزرع على الجبال التي تزيد ارتفاعها على 1800م فوق سطح البحر والتي تكفي الأمطار لزراعته كما في اليابان.

يعد الأرز سلعة بيتيه من الطراز الأول أي لا يدخل منه في التجارة الدولية سوى 5% فقط والباقي يستهلك في الدول المنتجة له.


وتصدر أسيا الإنتاج العالمي 91% وأمريكا الجنوبية 3.5% وأفريقيا 3% وأمريكا الشمالية 2%.

تتصدر الولايات المتحدة الأمريكية وتايلاند قائمة الدول المصدرة للأرز24% أما أكبر الدول المستوردة له فهي الصين حيث تصدر النوعية الجيدة وتستورد الأقل جودة.


يعدّ محصول الأرز غذاءً أساسياً لأكثر من نصف سكان العالم , ومصدراً أساسياً للطاقة في دول شرق اسيا. وتشغل زراعة الأرز في الهند أكثر من 90% من المساحة الزراعية

وتنتج المنطقة الممتدة من الهند إلى اليابان الواقعة في جنوب شرقي اسيا أكثر من 92% من إجمالي الإنتاج العالمي.

يحظى منتج الأرز باهتمام عالمي كبير, ويغزو هذا المنتج الأصيل موائد نصف سكان الكرة الأرضية. على اختلاف عاداتهم وأذاقهم وسلوكهم الغذائي. وبالرغم من إنتاجه يتم في أكثر من 100 دولة, إلا أن شرق اسيا مثل المنبع الأساسي لمنتج الأرز. ويعتقد أن الموطن الأصلي للرز يقع على سفوح جبال الهيمالايا, والجبال القريبة منها في جنوب شرقي اسيا وجنوبها.


أصناف أرز مشهورة


1-أرز بسمتي : ويزرع في الهند وباكستان وبنغلادش.
2- أرز هاشمي: ويزرع في إيران.
3-أرز كامولينو: ويزرع في إيطاليا واستراليا ومصر والعراق
4-أمريكي(حبة طويلة) يزرع في أمريكا.
5- أرز مصري.

وتتبع زراعة الأرز صناعات مهمة من ضرب الأرز وتبيضيه حيث ينتج 18% قشور 9% رجيع 56% أرز سليم 15% كسر و2% شوائب , وتستعمل القشور في صناعة الورق والسماد العضوي.

– يتوقع الخبراء أن تستمر زيادة الطلب على الأرز في السنوات المقبلة على الأقل حتى عام 2035, وقد ذكرت دراسة لمعهد أبحاث الغذاء والسياسة الزراعية أنه  من المتوقع أن يزيد الطلب العالمي إلى 496 مليون طن في 2020 من 439 مليون طن في 2010.

بحلول عام 2035 يتوقع أن يصل الطلب إلى نحو 555 مليون طن .ويرى الباحثون أن اسيا  ستتأثر على الأرجح بنسبة 67% من الزيادة المذكورة .

رغم توقعات بتراجع في الاستهلاك في بعض الدول منها الصين والهند مع سعيهما إلى استكشاف أنواع أخرى من الأغذية لضمها لوجباتهما اليومية.

يرجع أيضا أ يحصل الأرز على نحو نصف الإنفاق على الغذاء في البلدان المذكورة ليس فقط بين الأشد فقراً ولكن بين أبناء الطبقتين المتوسطة والغنية.

1154 مشاهدة
التالي
مادة الألمنيوم – خصائص وحقائق
السابق
أشهر الدول المنتجة للألمنيوم