ما هو نظام التسويق بالعمولة وكيف يعمل برنامج التسويق بالعمولة

كتابة : sally خبير
آخر تحديث : 17 أغسطس 2022
ما هو نظام التسويق بالعمولة وكيف يعمل برنامج التسويق بالعمولة

نظام التسويق بالعمولة هو أحد أشهر أنواع التسويق، ويعرف كمخطط تسويقي تعمل الشركة صاحبة المنتج أو الخدمة من خلاله على تقديم تعويض أو مبلغ مالي للمسوقين مقابل الأعمال والنشاطات القائمة على برامج وأساليب التسويق التابعة لها. على الرغم من استخدام نظام التسويق بالعمولة في التسويق التقليدي على أرض الواقع، لكنه شهد انتشارًا أوسع منذ ظهور الإنترنت. بل أكثر من ذلك، فقد بات التسويق بالعمولة مرتبطًا بمفهوم التسويق عبر الإنترنت. من ناحية أخرى، يعمل الكثيرون في التسويق التابع دون فهم كافٍ لهذا المفهوم وقواعده، مما يؤدي إلى بعض المشاكل والأخطاء. لذلك، من الضروري معرفة ما هو نظام التسويق بالعمولة وكيف يعمل برنامج التسويق بالعمولة، وهذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل ضمن مقالنا هذا.

ما هو نظام التسويق بالعمولة

إنه نظام قائم على المكافآت التي تشجع المسوقين على الترويج لمنتجات البائع مقابل نسبة من الأرباح تعرف باسم العمولة. بمعنى آخر، يمثل نظام التسويق بالعمولة نموذجًا إعلانيًا أو مخططًا تسويقيًا تقوم فيه الشركة صاحبة المنتج بتقديم عمولة أو مبلغ مالي للمسوقين أو الناشرين مقابل توليد حركة مرور، تحقيق مبيعات، أو أي نشاط آخر يؤدي إلى منتجات الشركة.

بشكل عام، يعتمد نظام التسويق بالعمولة على برنامج التسويق بالعمولة وشبكات التسويق. فلنتعرف على هذه المصطلحات:

التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة Affiliate Marketing هو أحد أنواع التسويق التي تعتمد على الترويج لمنتجات أو خدمات شخص آخر أو شركة ما مقابل الحصول على جزء من الأرباح تبعًا للنشاط الذي يؤدي إلى منتجات وخدمات الشركة سواء كانت توليد حركة مرور، إتمام عملية بيع، أو أي أسلوب تسويق آخر تابع لها.

في الواقع، تعتمد الشركات على دفع عمولة أعلى لعمليات البيع مقارنةً بعدد النقرات أو مرات الظهور أو أي عملية تحويل أخرى تتم من خلال رابط الإحالة الخاص بالمسوق. وبشكل عام، تضم عملية التسويق بالعمولة ثلاثة أطراف، وهي:

  • البائع: قد يكون تاجرًا، مبتكر خدمة، أو شركة. بشكل عام، لا يحتاج البائع إلى المشاركة في عملية التسويق.
  • المسوق أو الشركة التابعة: عبارة عن فرد أو شركة مهمتها الأساسية هي الترويج لمنتجات البائع وإقناع المستهلك بالشراء. كما يعرف المسوقون بأنهم شركات تابعة تعمل على إيجاد طرق تسويقية للشركة صاحبة الخدمة أو المنتج مقابل الحصول على عمولة.
  • المستهلك: الشخص المستهدف من عملية التسويق والذي سيتبع رابط الإحالة الخاص بالمسوق لإتمام عملية الشراء.

التسويق بالعمولة

برنامج التسويق بالعمولة

برنامج التسويق بالعمولة هو الاتفاقية التي يعرّف فيها البائع محددات دفع العمولة للمسوق. بالتالي، فهو البرنامج المقدم من الشركة المعلنة والذي يحدد القوانين والشروط الواجب على المسوق معرفتها قبل البدء بالعمل. بشكل عام، يقع الكثير من المسوقين في الأخطاء نتيجة تجاهل أو عدم فهم هذه القواعد.

في الواقع، يعد برنامج التسويق بالعمولة بمثابة النظام الداخلي المستخدم لتشغيل وإدارة عملية التسويق التابعة للشركة أو المعلن، حيث يحدد علاقة العمل بين المعلن والمسوق. أما الخطوط العامة للبرنامج فتضم عادةً:

  • حالات الحصول على العمولة.
  • كيفية دفع العمولة.
  • طريقة الترويج للمنتجات.

شبكات التسويق

شبكة التسويق هي الوسيط الذي يوفر التقنية اللازمة لتنظيم العمل بين الشركة والمسوق وحفظ حقوق كل منهما. بشكل عام، يقدم المعلن أو البائع برنامج التسويق بالعمولة الخاص به والذي يتضمن البرامج والعروض عن طريق هذه شبكة التسويق ليشترك المسوق بالعروض المناسبة له.

  الربح من موقع ميرش باي أمازون merch by amazon

كيف يعمل برنامج التسويق بالعمولة

في الواقع، يعمل نظام التسويق بالعمولة على مبدأ توزيع المهام والمسؤوليات، إذ تحتاج عملية التسويق التابع إلى وجود ثلاثة أطراف مختلفة وهي البائع، المسوق، والمستهلك. أما كيفية عمل برنامج التسويق بالعمولة، فهي كالتالي:

  1. ينضم المسوق إلى شبكة التسويق بالعمولة ويختار البرنامج المناسب له للترويج للمنتج أو الخدمة.
  2. يحصل المسوق على رابط إحالة خاص به من قبل الشركة أو البائع. علاوةً على ذلك، فإن معظم برامج التسويق بالعمولة تزود المسوقين بالإعلانات النصية والبانرات المناسبة.
  3. يروج المسوق لمنتجات وخدمات البائع بهدف إقناع المستهلكين بالشراء، حيث يمكن للمسوق استخدام القنوات التي يراها مناسبة مثل وسائل التواصل الاجتماعي، اليوتيوب، والمدونات.
  4. بمجرد أن يضغط المستهلك على رابط الإحالة أو الإعلان، يتحول بشكل تلقائي إلى موقع الشركة أو البائع.
  5. بعد ذلك، تحتسب العمولة المستحقة للمسوق تبعًا للنشاط الذي يقوم به المستهلك مثل الشراء، التسجيل، أو أي عملية أخرى.

كيف يعمل برنامج التسويق بالعمولة

خطوات إنشاء برنامج تسويق بالعمولة

كما ذكرنا سابقًا، يوضع برنامج التسويق بالعمولة من قبل البائع لتحديد قواعد وشروط العمل للمسوقين، لكن كيف يتم إنشاء هذا البرنامج؟ في الواقع، تتلخص خطوات إنشاء برنامج التسويق بالعمولة ضمن خمس خطوات أساسية، وهي:

  1. اختيار مجموعة من المنتجات لتضمينها في برنامج الإحالة والتسويق، حيث تحدد على أساس متوسط قيمة الطلب AOV الذي يفضل أن يكون عاليًا من أجل زيادة الإيرادات.
  2. تحديد سعر الإحالة والعمولة: وتتضمن اختيار حزمة العمولة هل هي أموال نقدية أم منتجات مجانية؟ بالإضافة إلى تحديد طريقة حساب عمولة المسوق سواء كانت نسبةً مئويةً من أرباح المنتج أو مبلغًا ثابتًا لكل عملية بيع.
  3. اختيار تطبيق إدارة الشركات التابعة أو المسوقين.
  4. الحصول على النوع المناسب من المسوقين أو الشركات التابعة وتوظيفها.
  5. إدارة الشركات التابعة.

كيفية دفع العمولة في التسويق التابع

في الحقيقة، ليس من الضروري أن تؤدي كل عملية تحويل إلى شراء المنتج أو الخدمة المعلن عنها. لذلك، تقاس مساهمة المسوق في مبيعات الشركة من خلال حالات مختلفة بالاعتماد على محددات برنامج التسويق بالعمولة. أما أشهر طرق احتساب العمولة للمسوق ضمن هذا النظام، فهي:

  • الدفع مقابل عملية البيع Pay per sale: وهي الحالة القياسية، حيث يدفع البائع نسبة من سعر بيع المنتج للمسوق بعد إتمام عملية البيع.
  • دفع العمولة مقابل النقر Pay per click: أي يمكن للمسوق الحصول على عمولة لكل نقرة تؤدي إلى تحويل المستهلك إلى موقع البائع، وهو الأمر المتعلق بتوليد حركة مرور إلى موقع الشركة المعلنة.
  • الدفع لكل عميل محتمل أو عملية تسجيل Pay per lead: حيث يدفع البائع للمسوق عمولة مقابل إقناع المستهلك بزيارة موقع الشركة، تسجيل البيانات، ملء نموذج اتصال، أو الاشتراك في تجربة المنتج.
  • الدفع لكل تثبيت Pay per install:تحتسب الأرباح في هذه الطريقة مقابل تثبيت منتج ما من موقع البائع، وعادةً ما يكون هذا المنتج عبارة عن برنامج أو تطبيق للهواتف المحمولة.

أنواع التسويق بالعمولة

بشكل عام، يعتقد الكثيرون أن نظام التسويق بالعمولة يعتمد على نمط واحد، لكن في الحقيقة يوجد ثلاثة أنواع رئيسية للتسويق بالعمولة، وهي:

  • التسويق بالعمولة غير المرتبط: وهو النوع الذي لا يمتلك فيه المسوق أي صلة بالمنتج أو الخدمة التي يسوق لها، ولا يمتلك مهارات أو خبرات ذات صلة بها. بالتالي، لا يقدم المسوق ادعاءات أو توصيات حول استخدام المنتج. وبشكل عام، يعتمد المسوقون في هذا النوع على طريقة الدفع لكل نقرة.
  • التسويق ذو الصلة: وهو النوع الذي يمتلك فيه المسوق أو الشركة التابعة نوعًا من العلاقة مع العرض. أي أن المسوق لا يستخدم المنتج أو الخدمة التي يقوم بالترويج لها، لكنه يشكل مصدرًا موثوقًا للجمهور المستهدف، حيث يمتلك تأثيرًا وخبرةً كافية لتوليد حركة مرور لموقع البائع. مع ذلك، ينطوي هذا النوع على نسبة من المخاطرة بالنسبة للمسوق، إذ يوصي بمنتجات لم يجربها، فماذا لو كانت سيئة؟!! بالتأكيد، سيخسر ثقة متابعيه.
  • أما النوع الثالث فهو التسويق المتضمن: حيث توجد علاقة عميقة بين المسوق والمنتج. بكلمات أخرى، يجب أن يكون المسوق قد استخدم المنتج أو الخدمة التي يروج لها أو أنه يستخدمها حاليًا.

  أفضل مواقع الربح من الإنترنت في قطر الربح من الإنترنت في قطر

مزايا التسويق التابع

لا يمكننا نكران حقيقة ازدياد شعبية التسويق بالعمولة، فقد ارتفعت قيمة هذه الصناعة من 5.4 مليار دولار إلى 8.2 مليار دولار خلال 5 أعوام فقط. أما أهم النقاط الإيجابية التي ساهمت في انتشاره، فهي:

  • سهولة التنفيذ والقياس.
  • نسبة المخاطرة منخفضة، لا سيما أنه لا يحتاج إلى تكلفة للانضمام لبرنامج التسويق.
  • كما أن السوق الخاصة به عالمية، حيث يمكن الوصول لعدد كبير من المستهلكين في مختلف أنحاء العالم عن طريق الإنترنت.

سلبيات التسويق بالعمولة

مما لا شك فيه أن كل عمل ينطوي على بعض السلبيات مهما كان ناجحًا، أما سلبيات نظام التسويق بالعمولة، فهي:

  • عدم إمكانية السيطرة على برنامج التسويق بالعمولة، إذ لا بد من الالتزام بالقواعد التي يحددها البائع في البرنامج.
  • ليس خطةً للثراء السريع، فهو يتطلب بعض الوقت والصبر لاكتساب تأثير على الجمهور وابتكار طرق جديدة لزيادة عمليات التحويل والبيع.
  • بما أنه قائم على أساس العمولة مقابل النشاط المنجز، لا يوجد أجر ثابت يدفع بشكل مستمر.

أنواع قنوات التسويق التابع

بشكل عام، لا يروج المسوقون للمنتجات والخدمات بنفس الطريقة، بل يستخدمون قنوات تسويقية مختلفة للإعلان، أهمها:

  • الشخصية المؤثرة Influencer: وهي منشئ المحتوى القادر على التأثير في قرارات مجموعة كبيرة من المستهلكين. لذلك، تعد الشخصيات المؤثرة مناسبة جدًا للتسويق بالعمولة، حيث يمكنهم توجيه الأشخاص إلى شراء منتجات البائع عن طريق منشورات شبكات التواصل الاجتماعي مثل انستغرام وتيك توك.
  • المدونون Bloggers: الذين يمتلكون قدرة الحصول على ترتيب جيد في استعلامات محرك البحث. بالتالي، يتفوق المدونون من ناحية زيادة التحويل إلى موقع البائع عبر التسويق بالمحتوى، والذي يتم من خلال كتابة مراجعة شاملة للعلامة التجارية ومنتجاتها.
  • المواقع المدفوعة التي تركز على البحث وتحتل موقعًا ضمن القوائم الدعائية على محركات البحث.
  • قوائم البريد الإلكتروني: من خلال إرسال روابط للمنتجات إلى البريد الإلكتروني الخاص بالمستهلك.
  • المواقع الإعلامية الكبيرة: التي تمتلك كمية كبيرة من الزيارات في كافة الأوقات، ومن أهم أمثلتها برنامج أمازون Amazon Associates وFlexOffers.

قنوات التسويق بالعمولة

في الختام، يعتبر التسويق بالعمولة من أكثر مجالات الربح عن طريق الإنترنت نموًا. لذلك، لا بد من التعرف على أهم المعلومات حول أساسيات هذا المفهوم قبل بدء العمل بهذا المجال، لا سيما فيما يتعلق بنظام التسويق بالعمولة وكيفية عمل برنامج التسويق بالعمولة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

206 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.