مواسم زراعة اللبلاب طريقة زراعة اللبلاب مواعيد الزراعة

كتابة : موسى مرهج مرهج خبير
آخر تحديث : 10 مارس 2022
مواسم زراعة اللبلاب طريقة زراعة اللبلاب مواعيد الزراعة

مواسم زراعة اللبلب . السلام عليكم متابعي منصة تجارتنا الكرام. سأحدثكم اليوم في هذا المقال عن مواسم زراعة اللبلاب طريقة زراعة اللبلاب أو “البوتس” أو “قلب عبد الوهاب” Epipremnum aureum .

تعريف نبات اللبلاب

هو نبات تعود أصوله إلى جزر سليمان ، و يعدُ من نباتات الزينة الداخلية دائم الخضرة.

ويمكن لهذا النبات أن ينمو زاحفاً على سطح التربة، أو أن يتسلق، الجدران، والدعامات، والأشجار معتمداً في تسلقه على جذوره الهوائية الموجودة على الأغصان.

والتي تقوم بإفراز صمغ خاص يساعدها على الالتصاق بالسطوح المجاورة.

وهو يصلح للتنسيق الداخلي كنبات ظل لأنه يتحمل الحياة في الظل.

كما يستخدم في تغطية واجهات المنازل لسهولة تسلقه، ويمكن استخدامه كغطاء أخضر للتربة، وذلك لأنه نبات سريع النمو، و دائم الخضرة،  أو يستخدم كغطاء للجدران، و الأسيجة المحيطة بالحديقة.

وهو من النباتات الجميلة خاصةً إذا ما استعمل في الأصص المعلقة حيث تتدلى فروعه بأوراقها الجميلة. لكنه يحقق نتائج أفضل عندما يزرع في الحدائق.

لذلك يفضل أن تغير تربة الأصص كل عام في فصل الشتاء مما يعطي جماليه خاصه، وتجدر الإشارة إلى إن اللبلاب من النباتات التي تنجح زراعتها في الماء بدون تربة، ولكن يجب تجديد الماء باستمرار.

متطلبات زراعة اللبلاب

يتحمل نبات اللبلاب الصقيع بشكل جيد جداً، وكذلك الأمر فإنه لا يحتاج إلى الكثير من العناية بخلاف المسطحات الخضراء التي يحتاج معظمها إلى إعادة تهيئة الأرض كل عام.

وإعادة زراعتها كما أن هذه المسطحات قد تكون إما مسطحات صيفية، أو مسطحات شتوية.

بحيث أنها لا تؤمن غطاءً أخضر على مدار العام . إلا في حال تم مزج الأعشاب الصيفية مع الأعشاب الشتوية.

و غالباً فإن هذا النبات يفضل التربة الخفيفة جيدة الصرف المائلة للحموضة، و درجة الحموضة المثالية لهذا النبات تساوي 6،5.

ويتحمل  هذا النبات نوعاً ما الإضاءة المنخفضة، ويمكن له أن يحيا معتمداً على ضوء مصابيح الفلور سنت، ويتوقف اللبلاب عن النمو في درجات الحرارة المنخفضة (أقل من 20 درجة).

مواسم زراعة اللبلاب طريقة زراعة اللبلاب

يتوقف عن النمو في درجات الحرارة المرتفعة أي أن نمو هذا النبات يقتصر على فصلي الربيع و الصيف، وتنجح زراعته في درجات الحرارة التي تتراوح بين 15-30 درجة

ري اللبلاب

ويحتاج إلى الري باعتدال مع المحافظة على رطوبة التربة بشكل مستمر، ولذلك عادةً ما يتم رش النبات بالماء بواسطة بخاخ للمحافظة على جو رطب حول النبات، وري النبات في فصل الشتاء مرة واحدة في الأسبوع. أما في فصل الصيف يتم الري مرتين في الأسبوع مع ملاحظة إن الري الزائد يؤدي إلى اصفرار الأوراق، وتعفُّن الجذور.

في الصيف، والجدير بالذكر أن النبات يحتاج إلى رطوبة عالية.

لذلك يفضل وضع الأصيص على صينية مليئة بالحصى المبلل باستمرار خاصةً في فصل الصيف. ولكن يعاب على اللبلاب عندما يستخدم كغطاء للتربة. أنه يمكن أن يشكل مأوىً للحشرات و القوارض، وهذا أمر يجب أن يؤخذ دائماً بالحسبان .

تسميد نبات اللبلاب

أما فيما يتعلق بتسميد نبات اللبلاب فيجب إضافة سماد NPK عالي النيتروجين، مثل (NPK 28،14،14)، مرتين أو مرة واحدة في الشهر، وذلك بوضع ملعقة صغيرة ممسوحة من السماد، على لتر ماء.

وتذويبه بشكل جيد، ثم ري التربة به. كما يتم تسميد اللبلاب بسماد شيلات الحديد، مرة واحدة كل شهرين، وذلك بوضع نصف ملعقة صغيرة من السماد، على لتر ماء، وتذويبه بشكل جيد، ثم ري التربة به.

ويمكن زيادة عدد مرات التسميد، مع تقليل كمية السماد، ومن الجدير بالذكر أن استخدام الأسمدة الورقية على أوراق اللبلاب لا يجدي كثيراً نظراً. لوجود طبقة شمعية على سطح الأوراق العلوي مما يعيق امتصاص الأسمدة الورقية.

معاملات زراعية لتجنُّب اصفرار أوراق اللبلاب

  • الري الزائد يؤدي إلى اصفرار الأوراق، وتعفن الجذور، وظهور الفطريات.
  • تعريض اللبلاب لأشعة الشمس يؤدي إلى اصفرار الأوراق، وظهور بقع سمراء اللون.
  • قلة تعرض اللبلاب للإضاءة. لذلك يتم وضع اللبلاب بالقرب من النافذة.

الوصف النباتي لنبات اللبلاب

أوراق النبات مدببة الأطراف تنتشر فيها نقاط، وخطوط صفراء تضفي عليها لمسة جمالية، ومن السهل التعامل معها ورعايتها فيمكن مثلاً لف الأفرع الطويلة منه على أسلاك بلاستيكية.

وتمديده في جهات مختلفة من الغرفة، أو المكتب لتملئ المكان بأوراقه فيظهر، وكأنه نبات متسلق، ويحتاج اللبلاب إلى حوالي عشرة أعوام حتى يصل إلى طور الإزهار حيث يزهر عندما تتوفر كمية كافية من الإضاءة، و بعد الإزهار تتشكل الثمارز

وتحتوي كل ثمرة على عدد من البذور يتراوح عددها بين بذرة واحدة، وثلاث بذور.

إكثار نبات اللبلاب في مواسم زراعة اللبلاب

يمكن إكثار اللبلاب في على مدار العام بالعقل، والترقيد.

كما يمكن إكثاره من خلال قطع أجزاء من الساق، وغمرها بالماء إلى أن تتكون لها جذور.

وعندها يتم غرسها في التربة الدائمة في الأصيص المرغوب.

مع ملاحظة أنه يجب أن أن يكون الجزء المغمور محتوياً عقدتين على الأقل، ولزراعة اللبلاب بالعقل عدة طرق أوجزها فيما يلي

الطريقة الأولى

قم بقص فرع طرفي من نبات اللبلاب يحتوي على برعم واحد على الأقل.

وذلك لأن جذور اللبلاب تنمو من خلال هذا البرعم، ويفضّل قص من 3 إلى 4 فروع طرفية صغيرة.

ومن ثم قم بإزالة الأوراق السفلية من الفروع، وقم بزراعتها في نفس الحوض الزراعي.

وغرسها في التربة حتى عمق 3 إلى 4 سم، وري التربة بطريقة الغمر مع المحافظة على رطوبة التربة.

ووضع الحوض في مكان ظل. أي لا تصلهُ أشعة الشمس.

الطريقة الثانية

قم بقص فرع طويل من نبات اللبلاب يحتوي على العديد من البراعم، ومن ثم قم بإزالة جميع الأوراق من عليها، ثم قم بقص الفرع إلى عدة أجزاء(عُقل) بحيث يحتوي الجزء الواحد على برعم واحد على الأقل.

وطوله من 2 إلى 3 سم، وهكذا يتم الحصول على عُقل متعددة من نفس الفرع.

ثم قم بترتيب العُقل فوق سطح التربة بشكل أفقي، ثم وضع طبقة من التربة فوقها، بمقدار 1 إلى 1.5 سم، وري التربة بطريقة الغمر، مع المحافظة على رطوبة التربة.

ومن ثم قم بوضعها في مكان مظلل. أي لا تصلهُ أشعة الشمس، وستبدأ النباتات بالإنبات بعد أسبوع إلى 10 أيام من زراعتها.

الطريقة الثالثة

قم بقص فرع طرفي من نبات اللبلاب يحتوي على برعم واحد على الأقل بحيث يتم القص من أسفل البرعم بمقدار 1 سم

ثم قم بإزالة الأوراق السفلية من الفرع مع إبقاء ورقة، أو ورقتين أعلى الفرع.

ثم قم بوضعها في الماء بحيث يكون البرعم داخل الماء، وذلك لحصول التجذير مع ملاحظة وجوب تغيير الماء كل 3 إلى 4 أيام.

ويبدأ التجذير بعد أسبوع إلى أسبوعين، ثم يتم نقلها إلى الأرض المُستدامة، أو إلى أحواض زراعية.

ويمكن إبقاؤها في الماء، وعند زراعتها في التربة يجب ريها بالماء مع المحافظة على رطوبة التربة، ووضعها في مكان مظلل بحيث لا تتعرض لأشعة الشمس.

زراعة اللبلاب بالترقيد الأرضي

قم باختيار فرع طري، ورفيع من نبات اللبلاب، وثني الفرع للأسفل بشكل قوس، وإزالة الأوراق من المنطقة المُراد ترقيدها، والتأكد من احتوائها على برعم واحد على الأقل.

ثم قم بدفن المنطقة الخالية من الأوراق في التربة بعمق 3 سم مع ترك الجزء العلوي من الفرع خارج التربة، وقم بريّ التربة بالقليل من الماء، وقم بتثبيت الفرع بالتربة باستخدام سلك حرف U.

وإزالتهِ بعد شهر من الترقيد، وبعد شهرين من الترقيد يتم فصل الفرع عن الشجرة الأم، وذلك بقص الفرع عن النبات الأم، وذلك لينمو وحده.

مواسم زراعة اللبلاب طريقة زراعة اللبلاب في الماء

يتميز نبات اللبلاب بإمكانية زراعته في الماء مباشرة دون الحاجة إلى التربة حيث تكون الجذور في الماء، وينمو بشكل جيد، وبهذا يكون اللبلاب مناسبا للزراعه في المنازل، أو المكاتب التي يضطر أصحابها إلى السفر بشكل مستمر.

الآفات والأمراض الزراعية التي تصيب اللبلاب

من أهم الآفات الزراعية التي تصيب اللبلاب حشرة المن، وتتم مكافحتها باستخدام مبيد حشري بشكل دوري.

استخدامات نبات اللبلاب

استخدم نبات اللبلاب كدواء عشبي منذ ملايين السنين حيث استخدم كامل النبات، أو أجزاء منه، ويقدم هذا النبات العديد من التأثيرات الطبية،

  • مضادات الالتهاب، والتي يشتهر بها اللبلاب الإنجليزي، والذي يمكن تناوله في شكل شاي، أو وضع الأوراق مباشرة على مكان الالتهاب
  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الآلام بسبب إصابة، أو جراحة يوصى بالتطبيق الموضعي لنبات اللبلاب على موضع الإصابة
  • يساهم اللبلاب في إزالة السموم من الجسم حيث أظهرت الدراسات إن استخدام أوراق اللبلاب يساعد أعضاء الجسم على العمل بشكل أفضل، وإطلاق السموم من الجسم بشكل أكثر فعالية، وبالتالي تنقية الدم وتقليل الضغط على هذه الأنظمة الحيوية،
  • يلعب اللبلاب دوراً فعلاً في العناية بالجلد فلعدة قرون استخدم الناس أوراق اللبلاب لتقليل الألم عند الإصابة بالجروح، والحروق،
  • يعمل النبات أيضاً على منع أي تقرحات، أو التهاب للجروح المفتوحة، والمعرضة للوسط الخارجي حيث توجد بعض الخصائص المضادة للبكتيريا في أوراقه، بالإضافة إلى الطبيعة الوقائية للسابونين الموجود داخل الأوراق، ويمكن أن يساعد ذلك أيضًا منع تهيج الصدفية، و الأكزيما، وحب الشباب، وغيرها من الحالات،

استخدامات نبات اللبلاب الصحية 

  • يساهم اللبلاب في تخفيف الاحتقان حيث تستخدم أوراق اللبلاب عادة للقضاء على احتقان الجهاز التنفسي، والالتهابات
  • وهي بمثابة مقشع، ويمكن أن تكسر البلغم، والمخاط في الشعب الهوائية من خلال القضاء على أسباب تكاثر مسببات الأمراض، والبكتيرياز
  • له أسماء كيميائية عديدة حسب نوع شركة الدواء المصنعة، ومن أمثلتها الشراب المعروف عربياً باسم شراب بروسبان المخفف للسعال، و المقشع.
  • وعلى الرغم من أن البحث لا يزال مستمراً. إلا أن الخصائص العديدة التي عرضتها أوراق اللبلاب تشير إلى وجود نشاط كبير مضاد للأكسدة.
  •  تمتلك القدرة على منع انتشار، أو تطور السرطان من خلال القضاء على الجذور الحرة، واستماتة الخلايا الجذعية.
  • تساعد أوراق اللبلاب على حماية الجسم من مجموعة واسعة من الأمراض المزمنة بما فيها السرطان.
  • يمتلك اللبلاب خصائص مضادة للجراثيم، والطفيليات.
  •  خصائصه المضادة للبكتيريا حيث يمتلك بعض الصفات الطاردة للديدان، والمضادة للطفيليات مما يجعلها مثالية للتخلص من الديدان المعوية، والقمل.
  •  وضع المستخلص على الشعر للتخلص من القمل، والحكة أيضًا.

أنواع اللبلاب في مواسم زراعة اللبلاب طريقة زراعة اللبلاب

يوجد العديد من أنواع  اللبلاب التي يمكنك الاختيار فيما بينها، وذلك اعتماداً على المناخ المنطقة المراد الزراعة فيها، و الغاية من الزراعة، وعادةً ما يكون نبات اللبلاب منخفض المتطلبات.

مما يجعله مثاليًا للمبتدئين في زراعة الحدائق، أو أولئك الذين لا يرغبون في قضاء الكثير من الوقت في العناية بالحديقة.

ويميل نبات اللبلاب أيضًا إلى النمو بقوة. مما يوفر نتائج سريعة لأي شخص يرغب في تغيير حديقته خلال فترة زمنية قصيرة، وتشمل بعض أفضل أنواع اللبلاب ما يلي:

اللبلاب الإنجليزي

اللبلاب الإنجليزي هو نبات اللبلاب الأكثر شيوعًا في أمريكا الشمالية، وأوروبا.

ويتميز بأوراقه المفصصة ذات اللون الأخضر اللامع مع القدرة على النمو حتى 100 قدم، ولديها قدرة عالية على التسلق. مما يعني أنها مثالية للنمو على هياكل غير جذابة قد ترغب في إخفاءها مثل جانب المرآب، أو السياج.

بالإضافة إلى القدرة العالية على التسلق فإن اللبلاب الإنجليزي يتميز بغزارة الإنتاج أيضاً. مما يجعله مناسباً للاستخدام في السلال المعلقة. كما أنها تستخدم بشكل شائع كمسطح أرضى أخضر.

مما يوجد مسطحات خضراء فوق سطح التربة بين الشجيرات، والأشجار.

كما إن اللبلاب الإنجليزي شديد التحمل لظروف الوسط الخارجي.

فهو قادر على تحمل مجموعة من الظروف بما في ذلك الصقيع، والثلج، والحرارة، والرياح، والتربة الفقيرة، ونتيجة لذلك.

يعد اللبلاب الإنجليزي نباتًا ممتازًا في حديقتك الشتوية حيث يوفر المساحات الخضراء عندما تفشل العديد من النباتات الأخرى في البقاء.

نبات اللبلاب الفارسي

يتميز هذا النبات بأوراقه التي تكون على شكل قلب يتراوح طولها بين 4 و 10 أقدام.

وتتميز أوراقه بأنها الأكبر بين أنواع نبات اللبلاب، ويمكن أن تظهر هذه النباتات بألوان متنوعة حسب الصنف.

و تجدر الإشارة إلى إن نبات اللبلاب الفارسي يتحمل فترات الجفاف بشكل واسع على الرغم من أنه يفضل أن تكون التربة رطبة باستمرار.

كما أنه الأكثر تحملاً للحرارة، ولكنه يؤدي بشكلٍ أفضل في الظروف المظلة، ويمتلك اللبلاب الفارسي قدرة قوية على النمو.

ويمكن أن يصبح مشكلة إذا تُرك لينمو دون رادع لذا يجب مراقبة تطور نموه عن كثب وتقليمه باستمرار، وعند الضرورة لمنعه من خنق النباتات القريبة.

نبات اللبلاب الأيرلندي

اللبلاب الأيرلندي (المعروف أيضًا باسم اللبلاب الأطلسي) هو ذو علاقة وثيقة باللبلاب الإنجليزي.

وفي الواقع قد يكون من الصعب التمييز بين الاثنين، وتم العثور على اللبلاب الأيرلندي ينمو في البرية في البلدان المحيطة بالمحيط الأطلسي.

بما في ذلك أيرلندا وألمانيا وإسبانيا وفرنسا، ويمكن أن تزدهر زراعته في أي ظروف إضاءة من الشمس الكاملة إلى الظل الكامل.

ولكنها تفضل توازن كل من الشمس، والظل، والتربة الرطبة باستمرار هي الأفضل لهذا النبا.

وتنتج أزهارًا صفراء صغيرة في شهري سبتمبر وأكتوبر، وتنتج ثمار سوداء صغيرة، وهي مصدر مهم للغذاء لـ الطيور والحياة البرية، ولكنها سامة للإنسان والحيوانات الأليفة.

نبات اللبلاب الياباني

هذا النبات موطنه شرق آسيا حيث ينمو بشكل شائع على المنحدرات، وجذوع الأشجار في الغابات، والأراضي الحجرية. كما إنه نبات متسلق دائم الخضرة، والذي يعمل أيضًا بشكل جيد كغطاء أرضي، ونبات اللبلاب الياباني لونه أرجواني.

وأوراقه ذات لون أخضر متوسط لامع، وينتج النبات مجموعات من الزهور الصغيرة ذات اللون الأصفر، والأخضر التي تتطور إلى ثمار صغيرة زرقاء-سوداء، وتوجد أصناف من اللبلاب الياباني تتميز بخطوط كريمية.

نبات اللبلاب الروسي

هذا اللبلاب موطنه الأصلي روسيا، وأرمينيا، وإيران، ويشار إليه أحيانًا باسم اللبلاب الإيراني.

كما إنه متسلق دائم الخضرة يصل غالباً إلى ارتفاعات تصل حتى 100 قدم مع الدعائم على عكس العديد من نباتات اللبلاب الأخرى فإن اللبلاب الروسي لا يزحف.

وبالتالي لن يعمل بشكل جيد كغطاء أرضي، وبدلاً من ذلك من الواجب زراعته بجانب دعامة يمكنه تسلقها.

ويعتبر هذا النوع من الأنواع المعمرة دائمة الخضرة في المناطق الحارة.

ولكن يمكن زراعته في الظروف المناخية الباردة بشكل سنوي.

وأوراق هذا اللبلاب خضراء متوسطة، ولها شكل قلب ممتد يتجه نحو نقطة عميقة.

نبات اللبلاب النيبالي

هذا النبات موطنه نيبال، وكذلك فيتنام، والهند، والصين، ولاوس، وتايلاند، وميانمار.

ولقد اعتاد على النمو على ارتفاعات عالية في الجبال، وأوراقه جلدية ذات لون أخضر داكن في شكل مفصص، ويمكن أن تتراوح الأوراق في الحجم من الصغيرة إلى الكبيرة.

وتتلون الزهور التي تتفتح من أكتوبر إلى أبريل باللون الأصفر.

ويتحمل هذا النبات درجات الحرارة المنخفضة، والصقيع رغم أنه حساس للحرارة، ويجب وضعه في مكان مظلل بشكل جزئي.

مع التركيز على الظل في فترة ما بعد الظهيرة عندما تكون الشمس في أقوى حالاتها.

ولا يُنظر إلى اللبلاب النيبالي بشكل شائع على أنه نوع مزروع في الحدائق، أو الأماكن العامة، ولكنه غزير الإنتاج في منطقته الأصلية.

نبات اللبلاب الكناري

يُعرف أيضًا باللبلاب الجزائري، ولبلاب شمال إفريقيا، وهذا النبات موطنه شمال إفريقيا، وجزر الكناري.

وعلى الرغم من أنه ينحدر من الظروف المناخية الأكثر دفئًا.

إلا أنه متحمل للبرد، والصقيع، والتربة الفقيرة، والشمس، والرياح، والتلوث، وتشترك في الكثير من أوجه التشابه مع اللبلاب الإنجليزي على الرغم من أن أوراقها أكبر بكثير.

وينمو هذا النبات أيضًا بقوة أكبر من نبات اللبلاب الإنجليزي، وينمو بسرعة كبيرة، ويتسلق، أو ينتشر من الجذور الهوائية، ويتطلب هذا النبات تربة رطبة باستمرار.

لذا يفضل وضع النبات في بقعة مشمسة جزئيًا.

ويفضل أن يكون ذلك بظل الظهيرة. كما إنه أكثر تكيفاً مع الشمس من اللبلاب الإنجليزي.

نبات اللبلاب بوسطن

وهو ليس لبلاب “حقيقي” لأنه ليس جزءًا من جنس اللبلاب، ومع ذلك فهو معروف باسم نبات اللبلاب، وموطنه شرق آسيا، وهو في الواقع جزء من عائلة العنب.

نبات اللبلاب السويدي

لبلاب آخر ليس جزءًا من جنس اللبلاب الأصلي، وهو اللبلاب السويدي الذي هو في الواقع كرمة دائمة الخضرة موطنها جنوب إفريقيا.

ويعمل هذا النبات بشكل جيد كغطاء أرضي في المناطق الصغيرة يصل طولها كحد أقصى حتى 3 أقدام.

وبالتالي فهي ليست مناسبة للاستخدام كنبات تسلق، ويزدهر اللبلاب السويدي في الظل الجزئي.

أو ضوء الشمس المتقطع، والتربة الرطبة باستمرار، وعندما ينمو النبات تحت أشعة الشمس الكاملة سوف يعاني من توقف النمو.

ويكافح للوصول إلى الحجم الأقصى المتوقع، وينتج هذا النبات أزهاراً بيضاء إلى أرجوانية على مدار العام وأوراقه بيضاوية خضراء لامعة.

وفي نهاية هذا المقال أشكركم على مطالعة هذا المقال والذي كان عن مواسم زراعة اللبلاب طريقة زراعة اللبلاب واستودعكم الله على أملٍ بلقاءٍ قريب يجمعني بكم.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

14267 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.