ماذا يعني منطقة اليورو

كتابة : مصطفى جمال جيد
آخر تحديث : 21 أغسطس 2022
ماذا يعني منطقة اليورو

منطقة اليورو؛ اسم لم نعتد عليه كمنطقةٍ. بل وجدنا فيه أحد أسماء العملات. لكن على ما يبدو أن منطقة اليورو بات يطلق على مجموعةٍ من الدول. فما حقيقة هذه التسمية؟ تابع معنا لتعرف الإجابة.

تعريف منطقة اليورو

منطقة اليورو (منطقة اليورو) هو اسم يطلق على دول الاتحاد الأوروبي التي انضمت إلى العملة الأوروبية الموحدة وهي اليورو.

مكانة منطقةاليورو العالمية

تعتبر منطقة اليورو ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم بعد الولايات المتحدة، ولو كانت دولة واحدة متحدة لكانت أكبر اقتصاد في العالم. وبعد أن قامت البنوك الأوروبية بخفض أسعار الفائدة عدة مرات لتجنب الركود والأزمة المالية لعام 2008، أصبح سعر الفائدة الحالي 3.25٪ ، وهو أعلى من 1٪ في الولايات المتحدة.

اليورو

اليورو أو الاورو أو الايرو (الرمز: € ، رمز ISO: EUR) هي العملة الوحيدة للاتحاد الأوروبي ، بعد الدولار الأمريكي. وهي ثاني أهم عملة في النظام النقدي الدولي.يسيطر عليها البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت، ألمانيا. واليوم أصبح اليورو العملة الرسمية لـ 19 دولة من دول الاتحاد الأوروبي الـ 28. وهي أيضًا العملة الرسمية لست دول أخرى ليست أعضاء في الاتحاد الأوروبي. كما تم طرح اليورو في السوق في عام 1999. وأقامت الدول الأوروبية أكبر احتفال في احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة. التي تصادفت مع إطلاق هذه العملة الجديدة. والتي تجاوزت قيمتها الدولار الأمريكي وارتفعت إلى أعلى مستوى في التاريخ عندما انهار الدولار ، ليصل إلى 1.6 الدولار الأمريكي. ولكن بعد دخول الاتحاد الأوروبي ، تراجع الركود إلى حد ما. ففي نوفمبر 2008 انخفض اليورو إلى أدنى مستوى له في عامين ونصف إلى 1.24 دولار أمريكي.

ابتداء من عام 1999 ، بدأ اليورو في التداول في القطاع المصرفي ، اعتبارًا من 1 يناير 2002 استبدل اليورو عملة الدول التي انضمت إلى اتفاقية تنفيذ اليورو ، ومنذ ذلك الحين أصبح عملتها الرسمية. ينقسم اليورو الواحد إلى 100 سنت. كذلك وصل اليورو إلى سعر صرف قياسي في 15 يوليو 2008 ، حيث وصل إلى 1.5990 دولار أمريكي. في 26 أكتوبر 2000 ، بلغ الحد الأدنى لقيمة المعاملات لليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.8225 دولار أمريكي.

الركود في منطقة يورو

أعلن رسميا أنه بسبب الأزمة المالية طويلة الأجل. وانهيار العديد من المؤسسات، دخل منطقة اليورو الركود لأول مرة في نوفمبر 2008. جاء الإعلان الرسمي بعد أن أظهرت البيانات الاقتصادية انكماشًا وتراجعًا بنسبة 0.5٪ في الاقتصاد الألماني. وتراجعًا قويًا في النمو الاقتصادي الفرنسي (الذي حقق نموًا بنسبة 0.1٪). كما حدث تراجع وانكماش كبير في الاقتصاد البريطاني فصلين متتاليين.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا عن منطقة اليورو.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

3088 مشاهدة