مقترحات لمشاريع تجارية في أستراليا

آخر تحديث : 26 أغسطس 2020
مقترحات لمشاريع تجارية في أستراليا

شركة لتركيب تجهيزات الاتصال عبر الألياف الضوئية

يوجد طلب متزايد في أستراليا من أجل الحصول على شبكات تعتمد على الألياف الضوئية لما تؤمنه من جودة وسرعة في الاتصال بالإنترنت. وهذا الطلب يتزايد في جميع الشرائح من المجتمع من المنازل والعقارات السكنية إلى المدارس والمعاهد التعليمية بمختلف درجاتها إلى الشركات والمكاتب وغيرها. وكل ما تحتاجه هذه الفكرة هو شركة لتتعامل مع إدارات المدن والبلدات المختلفة لتركيب الكابلات في الأرض. كما توجد تسهيلات كثيرة تتراوح من تخفيف في الضرائب إلى حسومات معينة في حال التعاقدات الكثيرة إلى تأمين القروض عبر الحكومة لتيسير هذه الخدمات.

ويمكن أن تبدأ هذه الفكرة كاستثمار برأس مال صغير من خلال الاعتماد على التسهيلات الآنفة الذكر. وخاصة إذا تم الاتفاق عليها قبل بدء العمل مع إدارات المدن. ومع نمو العمل وتطوره يمكن التوسع عالمياً بسهولة.

التعليم المهني والاحترافي ومهارات القيادة

يوجد في أستراليا نقص واضح في التدريب المهني وتدريب القادة والمدراء. هذا يعني وجود فرصة لإنشاء شركة تساعد في ملء هذا الفراغ من خلال تطوير برامج تدريب وتأهيل متخصصة للشركات لمساعدة موظفيهم ومواهبهم في التميز في أعمالهم وتحقيق أكبر قدر ممكن من النجاح. كما أن من أهم المشاكل التي تواجه الموظفين الخبراء في شركاتهم هي عدم وجود الخبرة والمهارات اللازمة لتسلم المناصب الإدارية عندما يرتقون في السلم الوظيفي ويتقاعد المدراء الأكبر سناً.

  البيئة الاستثمارية في أستراليا

تؤمن هذه الفكرة الحل لهذه المشاكل عبر العمل مع الشركات المختلفة لتأمين تدريب الموظفين وزيادة ثقتهم وغيرها من المهارات التي يحتاجونها لقيادة الشركات. وهي فكرة أخرى يمكن الشروع فيها برأس مال بسيط عبر عقد الاتفاقات المسبقة مع الشركات المهتمة. ومن ثم العمل معها لتحقيق النتائج المرجوة.

شركة استشارات بيئية

أصبحت المشكلات البيئية وإيجاد حلول فعالة لها من أهم المشاكل التي تشغل بال كل من الناس ومدراء الشركات. حيث يدرك الجميع أن التغير المناخي يمكن أن يحمل تأثيراً كبيراً على مختلف الأعمال والنشاطات البشرية وطبيعة الحياة نفسها. ولهذا فمن الأهمية بمكان التعامل مع هذه المشكلات بأسرع وقت ممكن.

يمكن لهذه الفكرة أن تبدأ برأس مال منخفض لأنها تقوم على المعرفة اللازمة. فهي شركة استشارات ولا تحتاج للكثير من المعدات باهظة الثمن أو الموظفين في البداية. وتقوم الفكرة على التواصل مع الشركات المهتمة لمساعدتهم في تطوير خطط مستدامة بيئياً لمختلف أنشطتهم التي تبدأ من موردي المواد التي يتعاملون معهم إلى الموظفين والفرق العاملة حالياً وتحديد الأقسام التي تحتاج إلى تحسينات أكثر من غيرها وتقديم النصح عن إعادة التصنيع وكيفية فعل ذلك بفعالية أكبر والحصول على مردود أكبر أو التعامل مع شركات ملتزمة بحماية البيئة.

  الدول المنتجة للشعيرعالمياً

منزل لرعاية الكبار في السن

الزيادة المستمرة في أعداد الكبار في السن هي مشكلة واضحة في أستراليا والكثير من الدول المتقدمة. ومع زيادة عدد الكبار في السن فالحاجة لمنشآت تؤمن لهم العناية اللازمة وطبيعة الحياة التي تليق بهم تزداد. هذه الفكرة تحتاج إلى رأس مال كبير نسبياً في البداية لتأمين الأرض والمنشأة والطاقم من تمريض وأطباء وطعام ومختلف أنواع التجهيزات.

وفي نفس الوقت فإن هذا الاستثمار سيجلب الكثير من الأموال لاحقاً. فأغلب هذه المنشآت تطلب ما يتراوح بين 10,000 إلى 20,000 دولار شهرياً لتأمين هذه العناية. كما أن أعداد المسنين ستبقى في تزايد مستمر في السنين القادمة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

930 مشاهدة