مفهوم الوساطة المالية

كتابة: ابراهيم قوشجي - آخر تحديث: 8 فبراير 2020
مفهوم الوساطة المالية

شركات الوساطة المالية

بعد التطورات الاقتصادية والمالية وانفتاح الأسواق العالمية واتساع النشاط الاقتصادي وتنوعه، أصبحت الحاجة إلى ظهور أطراف جديدة، مهمتها جمع الأموال وإعادة توزيعها، كضرورة حيوية بالنسبة للتطور الاقتصادي واستمراره وتوسعه.

من هنا جاءت الوساطة المالية كحلقة ربط بين أصحاب الفائض المالي وأصحاب العجز المالي، وسط هذا المحيط المتغير والمتنوع، في ذات الوقت يصبح التحكم في القواعد المالية وأدوات العمل المصرفية وأدوات التدخل في الأسواق النقدية والمالية والدولية ضرورة حيوية.

تعد أدوات الوساطة المالية عن تلك الوسائل التي تسمح بقيام العلاقة بينها وبين الآخرين، كما تعبر أيضا عن وسائل الدفع التي تتم بها التعاملات المالية، والموارد التي توظفها في مختلف نشاطاتها، وبالتالي هي تمثل قضاء أمام أصحاب الفائض المالي لتوظيف فوائضهم وأمام أصحاب العجز المالي لتلبية حاجاتهم.

ماهية الوساطة المالية:

الوساطة المالية هي تلك الهيئات التي تسمح بتحويل علاقة التمويل المباشر بين المقرضين والمقترضين المحتملين إلى علاقة غير مباشرة، فهي تخلق قناة جديدة تمر عبرها الأموال من أصحاب الفائض المالي إلى أصحاب العجز المالي، وبهذه الطريقة تصل بين طرفين متناقضين في أوضاعهما وأهدافهما المستقبلية.

آليات الوساطة المالية:

الحسابات: يمكن تعريف الحسابات من الناحية المجردة أنه عبارة عن رمز (رقم) تقترن به معظم العمليات المالية لصاحبه في علاقته مع البنك ،إما من الناحية العملية و القانونية عبارة عن معاهدة أو اتفاق بين البنك الذي يفتحه والشخص الذي يفتح له و تتمثل العمليات التي يمكن لصاحب الحساب إجراءها:

عملية الإيداع: تغذية الحساب بأموال توضع في البنك لتزيد في رصيد حساب الزبون.

عملية السحب:  عبارة عن جمع الاقتطاعات التي يقوم بها الشخص من حسابه آو لفائدة شخص أخر.
عملية التحويل: تتمثل هذه العملية في نقل الأموال من حساب إلى أخر.

أهداف الوساطة المالية وأهميتها:

تتمثل الوظيفة الأساسية للوسطاء الماليون في تحويل الأصول، وذلك من خلال إصدارهم لأوراق مالية أكثر جاذبية للأفراد المدخرين مقارنة بالمالية التي تصدر مباشرة عن طريق الشركات، حيث يقوم هؤلاء الوسطاء بشراء أوراق مالية كذلك جلب وجمع المدخرات من أصحاب رؤوس الأموال و إعادة توزيعها إلى من هم بحاجة إليها.

كذلك تمويل الاستثمارات وتشجيعها إحدى أهم الأهداف التي تسعى الوساطة المالية لتحقيقها وذلك من خلال إعادة توزيع عوائد الاستثمار.

وتقوم شركات الوساطة المالية بتنفيذ أوامر العملاء بالبيع والشراء الأصول المالية المتداولة في السوق أياً كان نوعها عملات وعقود آجلة ومستقبلية وأوراق المالية إما أسهم أو سندات، وذلك حسب قرار العميل.

فرغم التحديات الكبيرة للشركات الوساطة المالية وخطورة نشاطها، إلا أنه يتضمن أيضاً العديد من المزايا الملموسة، فأولاً سيؤدي عمل الوساطة إلى تعزيز المنافسة و تحسين كفاءة أداء القطاعات مما سيؤدي إلى تقديم خدمات مالية تتم بانخفاض تكلفتها و تحسين نوعيتها، وتزايد تنوعها سيؤدي إلى تحسين خدمات الوساطة المالية والفرص الاستثمارية من خلال التوزيع القطاعي الفعال للموارد بتوفير آليات أفضل لإدارة المخاطر و استيعاب الصدمات.

807 مشاهدة
التالي
كيفية بدء تجارة الشاي
السابق
تعرف معنا على مراحل تصنيع معدن الرصاص