دراسة مشروع تربية النحل في الجزائر

آخر تحديث : 12 أبريل 2021
دراسة مشروع تربية النحل في الجزائر

مشروع تربية النحل في الجزائر من المشاريع الهامة التي يميل إليها عدد كبير من السكان المحلين، لما لهذا المشروع من فوائد جمة. مما جعل الجزائر من البلدان العربية المعروفة بإنتاج العسل وتسويقه. إذ أنها تمتلك مناخًا مناسبًا ساعد على نجاح المشروع، ليصبح من أكثر المشاريع الاقتصادية رواجًا. وعلى الرغم من أهمية هذا المشروع إلا أن متطلبات البدء به بسيطة، ولا تحتاج إلا لسيولة مالية متوسطة.

مشروع تربية النحل في الجزائر

تحوي الجزائر على ما يقارب مليون ونصف خلية حضارية و80 ألف خلية تقليدية متوزعة في الهضاب العليا في ولايات مثل غرداية وبسكره، حيث يشتهر هناك عسل السدر الذي يتلقى رواجاً كبيراً عند الجزائريين. كما يتواجد في الجزائر أكتر من 200 ألف مربي نحل، يتواجدون في 43 ولاية من أصل 48. وتعتبر ولاية تيارت من أفضل المناطق للبدء بمشروع تربية النحل في الجزائر، بسبب امتيازها بوجود التيارات الهوائية المناسبة لنجاحه.

كما يعتمد النحالون في الجزائر على كل ما هو طبيعي من النباتات لإنتاج العسل الحر، الذي يتطلب وجود عدة عوامل أساسية لنجاحه مثل:

  • بيوت النحل الخشبية المطلية من الخارج بلون رمادي.
  • الغذاء المناسب، حيث يعتبر الماء المحلى من أشهر أطعمة النحل.
  • مناطق تحوي على كميات كبرة من الأزهار.
  • خبرة في تربية النحل والاعتناء به.
  تصدير أبقار هولشتاين في أوكرانيا

وعلى الرغم من انطلاق مشروع تربية النحل انطلاقة جيدةُ في الجزائر، إلا أنه يعاني اليوم من مشكلة اختلاط النحل الناتج  عن مشاريع الدعم الجديدة. مما شكل تهديدًا مباشرًا على سلالة النحلة الأصلية المعروفة بين النحالين بالنحلة الكحلية. وكثيرًا ما وجدت هذه الظاهرة ضمن ولاية تيارت التي ما زالت تنتظر تنظيمًا أكثر ودعمًا أكبر في سبيل تطوير المشروع والتعريف بعسل المنطقة المعروف منذ القدم.

أماكن تربية النحل في الجزائر

  • ولاية بشار: تعتبر هذه الولاية من الولايات المعروفة بإنتاج العسل وتربية النحل. وتعد الفترة الممتدة خلال بدايات الشهر الثالث من أفضل الفترات للبدء بتربية النحل في هذه الولاية. باعتبار تمتنع الملكات عن وضع البيوض خلال في فصل الصيف، كما تسبب درجات الحرارة المرتفعة هجران النحل لخلاياه. بالإضافة إلى انتشار طائر الوروار د بكثرة في هذه الولاية، حيث يتغذى ذلك الطائر على النحل.
  • ولاية الدوسن: يعاني النحالون في هذه المنطقة من قلة الأمطار، مما يسبب قلة في إنتاج العسل. كما يوجد صعوبة في نقل المناحل من الولاية إلى مناطق أكثر رطوبةً.
  • ولاية أغواط: استخدم نحالو هذه الولاية تجربة جديدة في تربية النحل، والتي تتجلى في وضع صناديق النحل ضمن غرف تبريد ذات درجة رطوبة عالية. مما يؤدي إلى إنتاج عسل طبيعي 100%، بالإضافة إلى حماية النحل من الإصابة بدودة الشمع.

تكاليف البدء بمشروع تربية النحل في الجزائر

  أنواع الأبقار في المغرب

يمكن البدء بمشروع تربية النحل في الجزائر ضمن إمكانيات متواضعة، حيث أنه لا يحتاج إلى رأس مال كبير. ويمكنك البدء بعشر طوائف يختلف سعرها حسب نوع الطائفة والخلايا الخشبية. مع العلم يمكن أن تستمر الطائفة الواحدة لعشرات السنين، ويمكن أن تنقسم في السنة الواحدة من مرتين إلى ثلاث مرات.

كما وجدت بعض الدراسات القائمة في الجزائر أن تكلفة رأس مال الخاصة بهذا المشروع تصل إلى 380000 دينار. مع العلم يتضمن هذا المبلغ التكاليف اللازمة للمشروع بما فيها من معدات وآلات وأجور عمال، وحتى عمليات التسويق. وبحسب التحاليل المالية التي أجريت خلال السنوات الأخير، وبناءً على أسعار السوق المحلية من الممكن أن تصل أرباح المشروع إلى 30% خلال سنة واحدة.

فوائد متعلقة بتربية النحل

على الرغم من أن الفائدة الرئيسية لمشروع تربية النحل تتجلى في إنتاج العسل. إلا أ ن لهذا المشروع العديد من الفوائد الأخرى، مثل: الشمع. وغراء النحل، وسم النحل، وحبوب اللقاح، والغذاء الملكي. هذا فضلًا عن كونه المسؤول عن تلقيح النباتات الخضراء كثمار القهوة، التي تعتمد كلياً على النحل في عملية التلقيح، أي بعيارة أخرى هناك أصناف كثيرة من النباتات التي لن تكون موجودة بغياب النحل.

وأخيرًا يجدر القول إنه من الضروري تقديم كل الدعم لمشروع تربية النحل في الجزائر. مما يضمن نجاحه الذي يعود بالفائدة البيئية والاقتصادية على مستوى الفرد والمجتمع.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

431 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *