مشروع تجارة السّمسم

كتابة : نوران نجار
آخر تحديث : 11 يونيو 2020
مشروع تجارة السّمسم

يعتبر مشروع تجارة السّمسم من المشاريع الرّابحة، ويعود السّبب بفوائده الكثيرة، فهو يحتوي الكثير من المعادن والفيتامينات والزّيوت، كما يستخدم للأكل و صنع بعض المواد كالزّيوت والطّحينة والطّحين والحلاوة.

تجارة السّمسم في السّودان:

يوجد في السّودان أغلب أنواع السّمسم من السّمسم الأبيض والمخلوط والأحمر، وتشتهر منطقة القضارف ،وهي أكبر مناطق الإنتاج للسّمسم بالسّودان، بإنتاج نوعٍ أبيضٍ ممتازٍ ،يعتبر من أجود الأنواع وهو نوعٌ مطلوبٌ عالمياً ، حيث تتميز هذه المنطقة بإنتاجٍ عالٍ للسّمسم، ولون حبته بيضاء تختلف عن باقي الأنواع البيضاء، ويقدّر سعر الطّن من السّمسم الأبيض في السّودان 1700 دولارٍ، ويعتمد سكان هذه المنطقة على تجارته بشكلٍ أساسيٍ، كما تغنى أهل السّودان بسمسم قضارف ، أمّا السّمسم المنتج في الحمازين وشمال وجنوب كردفان ودارون فهذه المناطق تنتج نوعاً يميل للاسمرار، وبسبب عدم وجود التّقنيات الحديثة في السّودان ، ومن المعروف أنّ فترة حصاده لا تحتمل التّأخير ، فأغلب سكان السّودان تجدهم منهمكين في حصاده خشية فساده.

  كيف أبدأ تجارة الألبسة المستعملة دراسة جدوى مشروع بيع ملابس مستعملة الباله

تجارة السّمسم في أثيوبيا:

ومن الدّول المشهورة بزراعة وتجارة السّمسم أثيوبيا، ويقدّر سعر الطّن من السّمسم الأبيض في أثيوبيا 1750 دولار، حيث تشتهر مدينة الحمرة الحدودية بإنتاج أجود أنواع السّمسم الأبيض، ويستخدم هذا السّمسم للصّناعات الغذائية كالزّيوت والحلويات، ويزرع السّمسم في أثيوبيا أيضاً في منطقة ولقاط وبني سنقول وغامبل.

تجارة السّمسم في الهند:

تتمتع الهند بأرضٍ زراعيّةٍ كبيرةٍ، وبفضل المناخ الآسيوي المناسب لزراعة السّمسم أدّى

لإنتاج كميةٍ كبيرةٍ منه، وتنتج الهند أنواعاً كثيرةً منه، حيث يقدّر حجم الإنتاج سنوياً 626 ألف

طنٍ متريٍّ، ويقدّر سعر الطّن من السّمسم الأبيض في الهند 677،25 دولارٍ.

تجارة السّمسم في الدّول الأخرى:

ومن الدّول الّتي تقوم بتجارة السّمسم نيجيريا حيث يقدّر سعر الطّن من السّمسم المخلوط فيها

  كيف أبدأ تجارة الألبسة المستعملة دراسة جدوى مشروع بيع ملابس مستعملة الباله

1430دولارٍ، ويقدّر سعر الطّن في تنزانيا الشّهيرة بالسّمسم ب 1470 دولاراً، ومن الدّول

المنتجة للسّمسم أيضاً دولة ميانمار حيث تنتج 540 ألف طنٍ سنوياً، وبوركينا وفاسو والنّيجر

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

4254 مشاهدة