مركز قصير Short Position تعريف المفهوم مع الأمثلة

كتابة : نورا سليمان
آخر تحديث : 6 يوليو 2022
مركز قصير Short Position تعريف المفهوم مع الأمثلة

مركز قصير Short Position واحد من المصطلحات الشائعة في مناقشات الاستثمار أو المفاهيم التي يجب التفريق بينها وبين مفهوم المركز الطويل. وذلك لكونها تعمل عكس الاستثمار في الشركة، أي أن المستثمر هنا سيراهن على انخفاض قيمة أسهم الشركة وليس ارتفاعها ولهذا خطورة أعلى من الاستثمار فيها. نظرًا لوجود هذا المفهوم المعاكس في الاستثمار سنتحدث في مقالنا هذا عبر موقع تجارتنا عنه. وذلك لمساعدة الراغبين في التداول بالأسهم من التعرف على مفهوم وتعريف، كذلك توضيح كل من مزايا وعيوب مركز قصير Short Position. ومن ثم التعرف على كل من طرق عمل وطرق تحقيق وأمثلة عن مركز قصير Short Position. وأخيرًا لا بد من بيان الفرق بين مركز قصير ومركز طويل.

مفهوم مركز قصير Short Position

يعد مفهوم مَركز قَصير Short Position ذو معنى معاكس تمامًا لمفهوم الاستثمار في مشروع ما. وذلك لكونه في حال رغب المستثمر في الاستثمار بمشروع ما فهو يتوقع أن سعر الأسهم في المستقبل سيرتفع، مما يحقق له زيادة في رأس المال. بينما المستثمر في المركز القصير يتوقع أن سعر أسهم المشروع في المستقبل ستنخفض ويراهن أيضًا على ذلك.

في الواقع يعتبر مَركز قَصير أداة مفيدة في قائمة كل مستثمر في الأسهم بعد أن يكون على دراية كاملة في كيفية استخدامه. وهذا لكونها تساهم في كسب المال من شراء وبيع الأسهم التي يكون سعرها مبالغ فيه ومن المتوقع تعرضها لانخفاض كبير في قيمتها. وهذا يتم من خلال استغلال هذه الأسهم عبر اقتراضها من شركة وساطة للعمل على بيعها لمستثمر آخر، ومن ثم إعادة هذه الأسهم المقترضة لشركة الوساطة بعد فترة صغيرة.

تعريف مركز قصير Short Position

يمكن تعريف مركز قصير Short Position على أنه ممارسة أو أسلوب استثمار يقوم المستثمر فيها ببيع سهم أو عملة أو ورقة مالية ليقوم بشرائها مرة أخرى. وهذا نتيجة تنبؤ المستثمر بأن سعر هذه الأسهم أو الأوراق المالية سيتعرض لانخفاض في القيمة في المستقبل. حيث يقترض المستثمر أحد هذه الأصول من الدائن (الوسيط) لاعتقاده بأن سعرها سينخفض فيما بعد، وعند انخفاض قيمتها سيقوم ببيعها ويكون فرق السعر بين الشراء والمبيع هو الخسارة أو الربح التي سيحصل عليها المستثمر من هذه العملية. وعندها يتوجب عليه إعادة الأصل الذي اقترضه للوسيط.

 

مركز قصير Short Position
مركز قصير Short Position

طرق تحقيق مركز قصير Short Position

على اعتبار المركز القصير عبارة عن مركز يوجده المستثمر عندما يبيع أوراق مالية يراهن على انخفاض قيمتها في المستقبل القريب لا يتجاوز الشهر. وهذا بهدف شرائها مرة أخرى بسعر أقل. فأنه للقيام بهذه العملية يوجد عدة طرق لتحقيق مَركز قَصير Short Position وهي كما يلي:

  • البيع على المكشوف: والتي تسمى أيضًا (short selling) هي عبارة عن عملية بيع أسهم أو أوراق مالية لا يمتلكها المستثمر البائع بشكل فعلي. وهذا يكون عن طريق اقتراضها من الدائن (المقرض) بسعر محدد، ومن ثم يقوم بشرائها مرة أخرى عندما تنخفض قيمتها.
  • تغطية المركز القصير: وتسمى أيضًا (short covering) هي عملية اقتراض المستثمر أوراق مالية يقوم بتسديد ثمنها بعد مدة من الزمن. عيوب هذه الطريقة هي تعرض المستثمر للضغط في بعض الأحيان. مما يفرض عليه سداد قيمة الأوراق المالية في وقت يكون قيمتها فيه أعلى من القيمة التي اقترض بها فيخسر. ومن جهة أخرى قد تكون في وقت قيمتها فيه أقل من قيمتها حين الاقتراض، مما يكسبه ربحًا.

طريقة عمل مركز قصير Short Position

بعد التعرف على مفهوم وطرق تحقيق مركز قصير Short Position لابد الآن من توضيح طريقة عمل مركز قصير Short Position. وهنا سنبين هذه الطريقة لمستثمر في الأسهم قام ببيع (5000) سهم بقيمة (90) دولار للسهم الواحد وهذا باستخدام طريقة البيع على المكشوف. وهنا سنوضح هذه الطريقة بالترتيب:

  1. يتوجب على المستثمر وضع أمر مع الوسيط المتعامل معه خاص ببيع الأسهم على المكشوف.
  2. يعمل الوسيط على ترتيب الأسهم، ومن ثم تنفيذ الصفقة وهذا بالنيابة عن المستثمر. مع العلم أن العائدات يتوجب إيداعها في حساب هامش المستثمر الخاص.  ومن جهة أخرى يتوجب على المستثمر الحفاظ على هامش مودع في الحساب، وسنفترض هنا أنها (50%).
  3. بعد تنفيذ الصفقة يكون حساب هامش المستثمر هو (50%) من إجمالي قيمة الصفقة أي حساب هامش المستثمر= 90 * 5000 + 50% = 450000 + 225000 = 675000 دولار.
  4. بعد فترة وبفرض أسبوع انخفض سعر الأسهم ووصل سعر السهم إلى (32) دولار. هنا سيقوم المستثمر بإعادة شراء الأسهم والتي ستساهم في حصول تدفق نقدي من الخارج = 5000 * 32 = 160000 دولار.
  5. بعد تمام الصفقة نجد أن المستثمر قد حقق ربح إجمالي بغض النظر عن الرسوم وعمولة الوسيط. وتحسب على الشكل التالي 450000 – 160000 = 290000 دولار.

مزايا مركز قصير Short Position

يوجد العديد من المزايا الخاصة بمَركز قَصير Short Position ولا سيما طريقة البيع على المكشوف. ويمكن توضيح هذه المزايا في  عدة نقاط كما يلي:

  • مفيد جدًا لأسواق رأس المال، وذلك لكونه يوفر السيولة، ويساهم في تصحيح قيمة السهم المبالغ فيها.
  • يعمل على تحسين كفاءة سوق رأس المال.
  • يعمل على ردع مروجي الشركات عن ممارسة الأنشطة المتعلقة بالتلاعب في أسعار الأسهم.
  • يوفر المركز القصير للمستثمرين كسب الأموال عندما تنخفض قيمة السهم وليس فقط عندما ترتفع قيمته.

عيوب مركز قصير Short Position

هناك عدة عيوب خاصة بمْركز قصِير Short Position، والتي يمكن ذكرها على الشكل التالي:

  • تعمل عملية البيع على المكشوف في مَركز قِصير على خلق تقلبات متعمدة في أسواق رأس المال. مما يؤدي إلى تفاقم حالة هبوط الأسهم في سوق رأس المال ووصول أسعار الأسهم إلى مستوى متدني لم يكن ليكون لولا هذا التعمد.
  • يمكن أن يؤدي طريقة البيع في المَركز القَصير لاستراتيجيات متلاعبة في التداول.
  • المركز القصير في تداول الأسهم لا يمكن فيه كسب المال سوا من خلال انخفاض سعر هذه الأسهم. لذلك إذا كان التوقع الخاص بحركة أسعار الأسهم خاطئة فمن المحتمل أن تكون الخسارة في الأسهم غير محدودة.
  • في حال قرر مجموعة من المستثمرين بيع السهم على المكشوف فإن الشركة تتعرض إفلاس بدون شك. وهذا يضر بسوق رأس المال.
مركز قصير Short Position
مركز قصير Short Position

أمثلة عن مركز قصير Short Position

يوجد العديد من الأمثلة حول مَركز قَصير Short Position في سوق الاستثمار والتداول. لذلك سنقدم لكم مثال حقيقي عن التداول في أمازون بالمركز القصير كما يلي:

يتوقع المستثمرون أن الأسهم الخاصة بأمازون ستنخفض قيمتها بعد أن يقوم أمازون بالإعلان عن النتائج الربع سنوية. نتيجة، لذلك يلجأ المستثمر لاقتراض (1000) سهم من أسهم أمازون عن طريق القسم الخاص بقروض السهم. بعد ذلك يبيع المستثمر الأسهم التي قام باقتراضها والتي تبلغ (1000) سهم على المكشوف، وبمبلغ (1500) دولار للسهم الواحد. بعد أسبوع تعلن الشركة عن إيرادات أضعف من ما هو متوقع وأن هناك توجهات لإيرادات أقل من ذلك في الربع الأجل. نتيجة لهذا الإعلان والمخاوف ينخفض سعر السهم إلى (1300) دولار للسهم. هنا يعيد المستثمر شراء السهم لتغطية المركز القصير مع حصوله على ربح من هذه الصفقة يقدر بـ (200) دولار للسهم أو (200000) دولار لكامل الأسهم.

الفرق بين مركز قصير ومركز طويل

الفرق الأساسي في عملية الاستثمار بين مرْكز قَصير ومركز طويل هو تنبؤ المستثمر بسعر الأصل في المستقبل سواء نحو الارتفاع أو الانخفاض. وهنا سنعرض الفروق بينهما من خلال النقاط التالية:

  • مركز طويل يمثل شراء عقد مستقبلي، بينما مركز قصير فهو يمثل بيع عقد مستقبلي.
  • الاستثمار في مركز قصير يعتبر الجزء الرئيسي فيه هو الاقتراض. بينما الاستثمار في مركز طويل يكون من خلال امتلاك المستثمر للأصل عوضًا عن اقتراضه.
  • يكون وضع السهم في مركز طويل صعوديًا، أي أن المستثمر يتوقع ارتفاع قيمة الأسهم فيعمل على شراء أسهم بسعر مضاربة أقل. بينما وضع السهم في مركز قصير يكون هبوطيًا، أي أن المستثمر يتوقع انخفاض قيمة السهم.
  • المركز القصير أكثر خطورة من المركز الطويل، مع ضرورة وجود حسابات الهامش في معظم المراكز القصيرة.

شاهد أيضًا: مركز طويل long position تعريف المفهوم مع الأمثلة.

في ختام مقالنا نتطلع لأن تكون المعلومات المطروحة من تعريف ومفهوم وأمثلة عن مركز قصير Short Position. وقد أجابت على كل التساؤلات التي تبحثون عن إجابة عنها قبل الدخول في سوق تداول الأسهم. وهذا لتفادي أي مخاطرة بسبب الفهم الخاطئ.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

118 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.