ما هي أهمية مراقبة الجودة

كتابة : مصطفى رجب
آخر تحديث : 14 أغسطس 2022
ما هي أهمية مراقبة الجودة

مراقبة الجودة؛ ما هي أهمية مراقبة الجودة؟ أن تنتج البضائع أمر ليس بالأمر البسيط. لكن الأهم من ذلك كله مرَاقبة جَودة المنتج الخاص بك. وفي مقالنا هذا سنتحدث عن ذلك. لذا تابع معنا.

مراقبة الجودة

مراقبة الجودة؛ يقصد بالجودة هي بلوغ المنتج أو الخدمة إلى مرحلة الكمال والوصول إلى قمة المعايير من أجل تميزها بشكل تنافسي في السوق وأمام نظائرها من المنتجات والخدمات. مما ينعكس على المبيعات الخاصة بها وبالتالي حصة الشركة في السوق وبالتالي فإن مصطلح الجَودة لا يطلق على المنتجات والسلع فقط. كما هو شائع لدى البعض بل أن مصطلح الجودة يطلق على العاملين وآلية التشغيل وجَودة الإنتاج وطرق عمل المخازن وسلسلة التوزيع قسم التطوير بالشركة في الجَودة أصبحت من العناصر الرئيسية الواجب توافرها في المنظومة الإنتاجية والإدارية والتشغيلية.

أهمية مراقبة الجودة

مراقبة الجودة تعد وسيلة من وسائل ضبط الجودة حيث أنها عبارة عن مجموعة من الضوابط والمعايير التي يطلق عليها مصطلح QC . والتي تقوم بالتحقق والتأكد من كمال المواصفات الخاصة بالمنتج أو الخدمة وفقا للمعايير الخاصة بها والمتعارف عليها بجانب العمل على استخراج كافة الأخطاء وتصحيحها جانب ذلك تعد رَقابة الجَودة هي مدى التأكد من مناسبة المنتج للأغراض التي خصصت من أجلها من أجل الحفاظ على العملاء بجانب اختيار التوقيت المناسب من أجل التصحيح والتعديل بل التطوير في كثير من الأوقات.

آلية مراقبة الجودة

مراقبة الجودة تتضمن اتباع آلية أو استراتيجية معينة. وهي كما يلي:

  • العمل على المراجعة المستمرة بالنسبة لخصائص المنتج من أجل التأكد من مطابقة المنتج للأغراض المخصصة لها.
  • في حال حدوث اختلافات بين المنتج والمواصفات القياسية الخاصة بها والمتعارف عليها إنتاجيا ودوليا عن طريق الكشف الدوري بواسطة العينات المختارة أثناء الإنتاج. والكشف عنها من أجل التأكد من مطابقتها لمعايير الجودة الموضوعة لها.
  • كما أن مرَاقبة الجَودة لا تأتي إلا عن طريق دراسات السوق المستمرة بالنسبة للمنتج من أجل التأكد من أن المنتج مطابق للقياسات الموضوعة له طبقا لتلك الدراسات. حيث أن تلك الدراسات السوقية هي القادرة على تطوير المواصفات القياسية للمنتجات والخدمات بشكل دوري.

فرضيات مراقبة الجودة

لا بد من الرقابة على القوانين واللوائح المتعلقة بوضع وتحديد معايير مراقبة الجودة داخل كل دولة يتم الإنتاج بداخلها بالنسبة للسلع والخدمات التي سوف يتم وضع معايير رَقابة الجَودة لها.

لا بد من تحديد المعايير الرقابية على الجودة بشكل صارم ودقيق من حيث درجة الحرارة الواجب الحفظ بها. والواجب أن يتم التخزين فيها وكيفية الحفظ من أجل الحفاظ على جودة المنتج وتاريخ الإنتاج وتاريخ انتهاء الصلاحية. أيضا لا بد من أن يوضع في الاعتبار على تشديد الرقابة على التراخيص المتعلقة بما سبق. لأنها من الأمور المتعلقة بصلاحية السلع وسلامة المستهلكين بالنسبة للسلع الغذائية سريعة الاستهلاك FMCG

كذلك ينبغي فرض الرقابة على كافة خطوات الإنتاج من حيث المكونات المختارة والداخلة في العملية الإنتاجية حتى الوصول إلى المنتج والشكل النهائي للمنتج في كل مراحل الإنتاج مع إلزامية إحكام الرقابة على المتغيرات التي قد تطرأ على المواصفات القياسية العالمية بالنسبة للمنتج.

إن عملية مراقبة الجودة ليست محددة المدة. ولكنها عملية دورية تبدأ مع أولى مراحل الإنتاج حتى عملية التطوير سواء في المحتوى الداخلي أو الخارجي للمنتج. وهذا لا يتوقف فقط على المنتجات والسلع الملموسة ولكن أيضا تنصرف إلى الخدمات غير الملموسة. فهناك العديد من الخدمات التي لا بد أن تقدم وفقا لمعايير جَودة محددة وصارمة مثلها مثل السلع الملموسة. كذلك مرَاقبة الجَودة من أهم مكونات الصناعة والخدمات. لا بد من مراعاتها طالما كان هناك مواصفات قياسية واجبة الإتباع والمراعاة. كما أن هناك شهادات جودة عالمية مثل الآيزو. لا تمنح إلا وفقًا لمعايير مُراقبة وضبط جودة. لا بد أن تتبع وتتميز بالصرامة الكبيرة.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا عن مراقبة الجودة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

9846 مشاهدة