كيفية العناية بشجرة التفاح

كتابة: أية سعد - آخر تحديث: 16 سبتمبر 2020
كيفية العناية بشجرة التفاح

العناية بشجرة التفاح هي من الأمور الهامة والضرورية لأن محصول التفاح من أهم الفواكه التي تلقى الإقبال الشديد من الأشخاص في مختلف دول العالم بسبب قيمتها الغذائية الكبيرة، ومذاقها اللذيذ، ولهذا يجب اتباع طرق العناية بمحصول التفاح.

كيفية العناية بشجرة التفاح

عندما تبدأ أشجار التفاح في النمو يجب ألا يتم إهمالها، ويجب أن نعتني بها بشكل مستمر. وتكون العناية بأشجار التفاح كما يأتي:

  • التسميد: حيث أن أشجار التفاح تحتاج إلى مجموعة من العناصر الغذائية التي لا يمكنها أن تحصل عليها من التربة إلا من خلال التسميد، ويتم القيام بعملية التسميد من خلال إضافة السماد العضوي بعد أن يتخمر في الشهر السادس من زراعة التفاح. وهذا السماد له قابلية كبيرة على الذوبان في الماء، ولكن مع مراعاة عدم وضع السماد.
  • التقليم: تعتبر عملية تقليم أغصان أشجار التفاح من العمليات الهامة. وحتى يتكون هيكل الشجرة بالصورة الصحيحة. وتتم إزالة جميع الأغصان التي تتشابك مع بعضها حتى لا تكون مصدر لحجب الأشعة الشمسية عن أشجار التفاح.
  • التعشيب: لأن الأعشاب تنافس الشجرة في عملية الحصول على الغذاء والماء، لهذا يقوم المزارع بإزالة الأعشاب من خلال الاعتماد على المبيدات الخاصة بها عند ظهورها في حاله مستمرة.

أهمية العناية بشجرة التفاح

أشجار التفاح تتعرض إلى الكثير من الأمراض. عند العناية بهذه الأشجار يمكنها أن تتخلص من هذه الأمراض، ونحافظ على أشجار التفاح وعلى المحصول الذي سوف نحصل عليه. ومن أهم هذه الأمراض:

  • حفار ساق التفاح، ويظهر هذا المرض بسبب يرقات تصيب شجرة التفاح فتسبب الجفاف إلى الفروع والثمار، وتعمل على تكسير الأغصان المصابة، ويمكن أن نتخلص الحشرة من خلال المضادات الفرمونية، والمكافحة الكيميائية.
  • مرض الحلم وهو الذي يسبب التقزيم إلى أشجار التفاح ويحول أوراقها إلى اللون البني، وتموت الأشجار وتصاب الجفاف، وخاصة خلال فصل الشتاء، ونقضي عليه من خلال التخلص من جميع الأعشاب ورش الأشجار بالزيوت التي يتم خلطها بمبيدات الكبريت.
  • البياض الدقيقي وهو نوع من الأمراض التي تصيب أوراق شجر التفاح حيث تظهر البقع البيضاء على السطح السفلي للأوراق، مما يعرضها إلى الموت، كما يضر البراعم والعقد، ويمكن التخلص من هذا المرض عن طريق تقليم الأفرع المصابة بالبياض.

مراحل نمو شجرة التفاح

شجرة التفاح تمر بالعديد من مراحل النمو، وتبدأ هذه المراحل بمرحلة الركود ثم تليها مرحلة البراعم ثم مرحلة التفتح. بعد هذا تظهر الأوراق من البراعم ثم يلي هذا الأمر ظهور شجرة التفاح، وتسمى هذه الزهور بالطربوش الأحمر ثم تصل بعد هذا إلى مرحلة الإزهار الكاملة وتتساقط التتويجات الزهرية، وتظهر العقد ويبدأ التفاح في النمو حيث أن الثمار يصل طولها إلى 3 ملي في البداية، وتبدأ في التزايد حتى يصل طول الثمرة الواحدة إلى 5 سم في مرحلة النضج.

حصاد التفاح

هناك مجموعة من العلامات التي تدل على أن التفاح وصل إلى النضوج. وكلما كانت هناك عناية بشجرة التفاح خلال فترات النمو كلما حصل المزارع على محصول أفضل. وعندما تتحول ثمرة التفاح إلى النضوج نجد أن لونها أصبح داكناً لامعاً. كما أن بذورها تتحول إلى اللون البني أو الأسود. وتتغير الرائحة لثمرة التفاح في هذه المرحلة، وتأخذ الطعم السكري. ويمكن الاعتماد على جهاز مقياس الانكسار اليدوي لمعرفة نسبة السكر التي تتواجد في ثمرة التفاح. ويصبح من السهل جداً أن يتم قطف المحصول الناضج بعد أن نتأكد من درجة نضج محصول التفاح.

53 مشاهدة
التالي
كيف أفتح مشغل خياطة في الكويت
السابق
ما هي مصادر مواد التشحيم