ما هي مصادر الفيلر والبوتوكس

كتابة: أية سعد - آخر تحديث: 4 أكتوبر 2020
ما هي مصادر الفيلر والبوتوكس

مصادر الفيلر والبوتوكس

خلال السنوات الأخيرة انتشرت عمليات التجميل المختلفة، والتي تهدف إلى استرجاع شباب البشرة، وكذلك تأخير الأثار التي تظهر مع تقدم العمر، وأهم الطرق المستخدمة في عمليات التجميل هما الفيلر والبوتوكس، فهما يعتبران ضمن العلاجات التجميلية، التي تجرى بدون تدخل جراحي، وتتم عن طريق الحقن تحت الجلد، وهما من الطرق الأكثر فاعلية للتخلص من الخطوط الرفيعة والتجاعيد، لذا العمليات التجميلية التي تتم باستخدام الفيلر والبوتوكس تمثل أهمية كبيرة جداً بين النساء والرجال، لذلك سنتحدث اليوم عن مصادر الفيلر والبوتوكس والفرق بينهما.

مصادر الفيلر والبوتوكس

أولاً مصادر الفيلر

يعرف الفيلر أنه عدة مواد يتم حقنها بكل دقة تحت الجلد، لملء أنسجة البشرة وتزويد حجمها، ومع تقدم العمر ينقص إنتاج الكولاجين في البشرة وتفقد مرونتها، لذا تبدأ التجاعيد في الظهور، وجلد البشرة في التهدل بصورة تدريجية، وكذلك يمكن توضيح كيفية عمل الفيلر بطريقة أقرب لحشو جلد البشرة، وهناك عدة أنواع ومصادر للفيلر، وهي كالتالي:

  • حمض الهيالورونيك: ويعتبر الأكثر شيوعاً، ويتواجد بشكل طبيعي في العديد من أنسجة وسوائل الجسم، ويساهم في ملئ الجلد.
  • حمض البوليلاكتيك: يساهم هذا الحمض في تحفيز وتنشيط إنتاج الكولاجين بمواضع الحقن.
  • السيليكون: تعتبر هذه المادة من الحشوات المستديمة الغير طبيعية، وحالياً لم تعد هذه المادة مستخدمة بكثرة، نتيجة كثرة آثارها الجانبية.
  • الدهون: وهي من الحشوات الطبيعية للجلد، وفيها يتم حقن الجلد بالدهون التي يتم استخلاصها من الجسم.

استخدامات الفيلر

يتم استخدام الفيلر في معالجة البشرة المتهدلة، ويساهم في رفعها ومنحها حجم أكبر، وتعويض قلة إنتاج الكولاجين بالبشرة، وذلك يساعد على إعطاء البشرة المظهر الأكثر شباباً وامتلاءاً، كذلك إخفاء الخطوط الرفيعة والتجاعيد، التي تظهر بوضوح مع تقدم السن بسبب فقدان مرونة الجلد، ونتائج الفيلر تظل مستمرة وفقاً لنوع المادة التي تم استخدامها،، فبعضها يستمر لمدة 6 شهور، والبعض الآخر يستمر لمدة قد تصل إلى سنتين، ويستخدم الفيلر في علاج العديد من المشاكل، وأهمها ما يلي:

  • تزويد حجم الشفاه الرفيعة.
  • تزويد المناطق الرفيعة أو النحيفة بالوجه، مثل الخدود.
  • التخلص من الخطوط والتجاعيد الموجودة تحت العين.
  • تحسين مظهر الندبات وتنعيمها.
  • معالجة التجاعيد الساكنة وملئها، والتجاعيد الساكنة هي التي تظهر في الوجه، حتى وإن لم يكن هناك أي تعبيرات عليه، خاصة في الناحية السفلية منه.

ثانياً مصادر البوتوكس

يعتبر مصدر البوتوكس هو البروتين الذي يتم إفرازه بواسطة البكتيريا التي تسمى ب (كلوستريديوم بوتولينيوم)، وهو

الاسم التجاري لمادة (سم البوتولينوم)، وعلى الرغم من أن هذه المادة تعتبر من المواد المميتة في حالة استخدامه

بالكميات الكبيرة، لأنها تؤثر على وظيفة الخلايا العصبية، فهو يستخدم منذ سنوات كثيرة بجرعات صغيرة محددة

بدقة من الطبيب في معالجة الخطوط الرفيعة وتصحيح التجاعيد.

استخدامات البوتوكس

يتم استخدام البوتوكس في التخلص من التجاعيد التي تظهر بسبب حركة العضلات، والتي تسمى بالتجاعيد

الديناميكية، أو الحركية، أو الخطوط التعبيرية، لذا يستخدم البوتوكس في حل الكثير من المشاكل، وأهمها ما يلي:

الخطوط التعبيرية التي تظهر عند الجبهة في منطقة بين الحاجبين، والتي يشبهونها برقم 11.

الأفقية التي تظهر في الجبهة.

الخطوط الموجودة على جوانب العينين، والتي تكون ظاهرة عند الضحك.

الخطوط التعبيرية الموجودة على جانب الفم.

إخفاء اللثة عن طريق حقن الشفاه العليا.

رفع اللغد أو الذقن المزدوج.

في النهاية تحدثنا عن مصادر الفيلر والبوتوكس ، وتحدثنا عنهما في عدة نقاط موجزة، وكذلك ذكرنا استخدامات

الفيلر، واستخدامات البوتوكس، ونتمنى أن ينال المقال على اعجابكم.

160 مشاهدة
التالي
كيف يمكن افتتاح عيادة تجميلية في دبي
السابق
كيف استثمر الأموال في البنوك الإسلاميّة