ما هي شروط الوصـول إلى العمـلاء

كتابة : مصطفى رجب
آخر تحديث : 1 يوليو 2020
ما هي شروط الوصـول إلى العمـلاء

كيفيـة الوصـول إلى العمـلاء

إن كافة الشركات تبذل قصارى جهدها من أجل تطوير خدماتها لاكتساب أكبر قدر ممكن من العملاء؛ فتلك الحرب الدائرة بين الشركات العالمية العاملة في نفس المجال الصناعي أو التجاري تقوم بدراسات على سلوك العملاء الشرائي بشكل كبير والجانب النفسي والبيئي والقدرات الشرائية وأوقاتها من أجل تحقيق أكبر قدر من العوائد المالية والارتباط بهم لأطول فترة ممكنة عن طريق تصميم برامج ترويجية ودعائية لهم تتماشى مع نتائج تلك الدراسات وجذب انتباههم وولائهم.

طرق الوصول إلى العملاء:

هناك العديد من الطرق التي يتم استثمارها جيدا من قبل الشركات التي من شأنها اجتذاب واكتساب العملاء لأطول فترة ممكنة وهذا يرجع إلى أهمية العميل بالنسبة للشركة فهو أساس بقاء الشركة وأحد عوامل تطورها في السوق:

عملية البحث:

  • تقوم الشركات الكبرى بالبحث عن عملائها المستهدفين دائما عن طريق استغلال آداه SEO وهي اداة رقمية تساعد أصحاب الشركات بعد دراسة نوعية العميل المستهدف ومعرفة أكبر الكلمات الدالية الأكثر استخداما من طرفه على منصات البحث Google من أجل استهدافه وبالتالي عرض رسائلهم التسويقية عليهم المتنوعة والمتكررة بشكل مدروس بعناية وفق لتلك الشرائح المختلفة من شأنها تقوم باجتذاب ولفت انتباههم الرسالة التسويقية للشركات ؛حيث تقوم تلك الشركات بالتعاقد مع أكبر الشركات العاملة في مجال التسويق الإلكتروني من أجل تحقيق هذا الهدف ليس فقط في كيفية البحث عن عميل ولكن كيفية اجتذابه والوصول إليه كعميل دائم فيما بعد ،أيضا أسلوب الهاش تاج أحد عناصر البحث الهامة من أجل الوصول إلى العملاء الباحثين نحو منتج أو خدمة وفقا لتلك التقنية البحثية.
  كيف تتجنب فشل المشاريع الناشئة

الخلفية الثقافية للعملاء:

  • دراسة الخلفيات الثقافية للعملاء من أهم الأدوات التي يجب على الشركات العمل بتركيز كبير عليها من أجل بناء علاقات مباشرة ومميزة مع العملاء حيث أن قيام الشركات بدراسة تلك العوامل البيئية للعميل وبالتالي معرفة مستوى الثقافة لتلك الشرائح وما الذي يحرك مشاعرهم بناء على تلك الخلفية من أجل استخدامه باحترافية من خلال الحملات الدعائية والتسويقية للوصول إلى قرارهم الشرائي والتأثير عليه بل توجيه العميل إلى قرار شراء منتج بعينه وهذا لن يأتي إلا بالبحوث التسويقية المدروسة جيدا لتلك الشرائح وتوجهاتها المختلفة من أجل اكتشاف التركيبة الثقافية والبيئية ومستوى الدخل والقدرة على الدفع.

التسويق بالسمعة:

  • من الأدوات التي تلجأ إليها الشركات من أجل الوصول إلى أكبر قدر من العملاء هي التسويق بالسمعة أي استخدام word of mouth marketing من أجل إظهار ردود أفعال العملاء من مستخدمي المنتجات وآرائهم في تلك المنتجات، فريق العلاقات العامة يقوم بها ويقدم على التعاقد مع العديد من المؤثرين من أصحاب الرأي وقادتهم في الترويج للمنتجات في كافة الوسائل التسويقية ومنصات التواصل الاجتماعي والتي تهتم بتلك الشرائح التسويقية وهنا الشهادة المسجلة في تلك المنتجات أحد أفضل الأدوات التسويقية المباشرة التي تتسم بالمصداقية.
  تعرف على كارل ألبريشت ألماني

مصداقية المعلومات:

دائما العميل يسعى إلى الحقيقة والمصداقية في كل ما يتعرض له من كمية المعلومات

والعروض الترويجية من الشركات فهو بطبيعته لا يصدقها بسهولة إلا عند التجربة والاختبار

الفعلي فهو يطابق تلك المعلومات بالواقع وهذا ما تقوم به الشركات الكبيرة من وضع العميل

دائما موضع الاختبار الفعلي مع المنتج ويقوم بالتجربة للتأكد من مدى المصداقية وهذا يزيد

من عنصر الولاء للمنتج.

إظهار الميزات التنافسية:

 إظهار الميزة التنافسية يؤدي إلى إظهار الفوارق بين المنتجات وبعضها البعض وبالتالي

أحدى وسائل تعزيز مكانة المنتج لدى العميل وأحد أقوى الأدوات الجاذبة للعملاء واكتسابهم

فلابد من أخذ تلك الوسيلة الجوهرية في الاعتبار لأنه يؤدي إلى تحسين ما يتم بيعه إلى العملاء

فهي قائمة على عنصر الابتكار وليس التقليد.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2996 مشاهدة