وضع خطة العمل المستقبلية

كتابة : رحمة خالد جيد
آخر تحديث : 13 سبتمبر 2022
وضع خطة العمل المستقبلية

خطة العمل المستقبلية؛ التخطيط لأي عمل مستقبلي شيء مفروغ منه، فلا نجاح ممكن دون تخطيط جيد، فإذا كنت مقبلا على عمل ما، مشروع محدد فيتوجب عليك قبل أن تشرع في أي خطوات أن تقوم بوضع خطة مناسبة للعمل أو المشروع الذي أنت بصدده، قم بسؤال نفسك عن الهدف الذي ترمي إليه، ماذا تريد أن تحقق؟ كيف يمكن تحقيق ما تريده؟ ما الذي تحتاجه مستقبلا وحاليا لتحقيق ذلك الهدف؟ وذلك كله شيء ضروري لكي تفهم طبيعة دوافعك وأهدافك، مما ييسر لك أمر إعداد خطة مناسبة لعملك، وذلك بعدما بالفعل تكون قمت بترتيب رؤيتك للأمور وأولوياتك، وفي هذه المقالة سوف نحدثك عن كيفية إعداد خطة مستقبلية ناجحة لعملك.

ما هو التخطيط للعمل المستقبلي

هو عملية وضع فرضيات تجاه وضع معين، فهي وسيلة لرسم الخطط للأعمال المختلفة، وتعتمد بشكل أساسي على استخدام تفكير دقيق وترتيب للأولويات لإتخاذ قرار مناسب اتجاه سلوك ما أو أمر معين مستقبلي.

ما المقصود بخطط العمل المستقبلية

هي الخريطة التي تساعد على المضي في الطريق الصحيح، وتيسر أمر الوصول للهدف الرئيسي، فوجود خطة رئيسية مستقبلية فإن من شأنها تقليل معدلات الخطورة، وتقديم العون للوصول لحل لجميع المشكلات التي قد تواجهك، كما أنها أيضا الاستراتيجية التي توجه مدير العمل نفسه والموظفين أيضا، مما يزيد من تركيزهم على الهدف الرئيسي.

لماذا نقوم بإعداد خطة مستقبلية

هناك سببان أساسيان يدفعونك لكتابة خطة مستقبلية خاصة إذا كنت صاحب عمل أو مشروع ما، وهما:

  • القيام بتنفيذ استراتيجية العمل الخاصة بك، وتحقيق الأهداف التي ترمي إليها.
  • القيام بعرض الخطة على المستثمرين للحصول على ممولين ومستثمرين.

ما الهدف من كتابة خطة عمل مستقبلية

خطة العمل المستقبلية تحقق عدد من الأهداف، حيث:

  • تساعد على الوصول لقرار نهائي تجاه  فكرة ما.
  • تساعد على توضيح الصعوبات الممكنة وعرض الأشياء الأكثر أهمية لتحيط صاحب المشروع بها فيكون أكثر استعدادا لكل الاحتمالات الممكنة.
  • تساعد على تقديم نوع من الدعم والعون لصاحب الخطة لتمنعه من الوقوع في الأخطاء.

ما هي عناصر خطة العمل المستقبلية

هناك عدد من العناصر التي يجب توافرهم في أي خطة عمل مستقبلية، وهم:

الملخص التنفيذي

أول عنصر خاص بخطة العمل المستقبلية، ولكنه يُكتَب في نهاية الخطة، بحيث يكون صاحب الخطة بالفعل أصبح على معرفة كاملة لطبيعة عمله أو المشروع الذي يرمي إليه، ومَن هم العملاء المستهدفين، ونوعية الخدمات التي سيقدمها لجذب العملاء إليه، وإدراك طبيعة المنافسة والسوق الذي هو مقبل عليه، حتى يصل في النهاية لوصف كامل عن طبيعة نشاطه فيقوم بوضعه فيما يُسمى بالملخص التنفيذي.

التسويق

هو حجر الأساس لأي خطة عمل مستقبلية، فهي بمثابة خطة بيع تشتمل على  مواصفات المنافسين في نفس المجال، وأيضا مواصفات العملاء الذين ستتعامل معهم، وعوامل تشجيع العملاء للتعامل مع مشروعك دونا عن باقي المشاريع الأخرى، وكيفية تحفيز العملاء على التعامل معك، وتتضمن خطة البيع بشكل أساسي معلومات عن الطريقة التسويقية للمشروع وطرق الترويج والتكلفة الخاصة بهم أيضا.

الإنتاج

وهو تاني أهم خطوة بعد إعداد خطة البيع (التسويق)، فتقوم بعمل خطة ثانية تُسمى بخطة التشغيل، وذلك بعدما يكون صاحب الخطة أو المشروع أدرك طبيعة عمله والسوق الذي يتعامل فيه، والفئة المستهدفة وأيضا نوعية الخدمات أو المنتجات التي سيتم تقديمها بناءا على كمية الطلب المتوقعة.

الخطة المالية

آخر عنصر في خطة العمل المستقبلية، ويتضمن معلومات عن المبالغ المالية المطلوبة، أي معرفة رأس المال الذي تحتاجه بعدما قمت بتحديد خطتك التنفيذية والتسويقية والتشغيلية أيضا، وهي تمثل رأس المال المطلوب لتنفيذ خطتك المستقبلية أيا كانت ما هي تأسيس مشروع، تطوير مشروع أو غيره، كما أنها أيضا تضمن معلومات عن الإيرادات التي من المتوقع أن يحققها صاحب الخطة في فترة زمنية محددة.

كيف نقوم بإعداد خطة عمل مستقبلية

بعدما انتهينا من توضيح ماهية التخطيط والتعريف بخطة العمل المستقبلية وأهدافها وعناصرها الأساسية، يمكننا الآن الحديث عن طريقة عمل تلك الخطة، حيث:

كتابة وصف للقضية الرئيسية لعملك

أي القيام بتعريف دقيق للهدف الأساسي لعملك، وضرورة موازنته مع حاجات الإدارة، بيئة العمل، والموظفين أيضا حتى يكون متماشيا وملائما لهم.

تحديد الأهداف الخاصة لعملك

أي القيام بوضع حقبة من الأهداف التي يجب عليك تحقيقها من خلال الخطة التي ستقوم بوضعها، مع مراعاة أن تكون تلك الأهداف واقعية، قابلة للقياس، محددة، ذات وقت محدد، أي تكون محققة لقواعد وضع الأهداف SMART.

وضع استراتيجيات رئيسية

أي القيام بتحديد الاستراتيجية التي ستيسر عمل خطتك وتنفيذها، ومجموعة الاستراتيجيات مهمة جدا لصاحب أي مشروع، فهي تساعده على تحديد العقبات التي قد تواجهه وتؤثر على نجاح خطته، كما تيسر له الطريق الأكثر مناسبة لإدارة خطته ومشروعه.

حدد شركاءك وعملاءك

أي المعرفة التامة للأشخاص المشاركين لك في عملك، وتحديد الفئة المستهدفة من المشروع الخاص بك (شريحة العملاء).

حدد مواردك

أي الإدراك التام للموارد المطلوبة والموارد المتوفرة لدي صاحب الخطة أو المشروع حتى يتمكن من تحقيق خطته، وتشمل تلك الموارد فريق العمل، الميزانية، والإدارة أيضا.

حدد المسؤوليات والأدوار وتوزيعها

أي القيام بتحديد طبيعة دور كل مشارك في المشروع أو العمل، ومسؤلياته المختلفة في جميع مراحل خطة العمل المستقبلية.

وضع خطة زمنية

أي القيام بعمل جدول زمني لتحديد ميعاد البدء الفعلي لتنفيذ العمل والخطة.

عمل دراسة جدوى لخطة العمل

أي القيام بدراسة المؤشرات الخاصة بمدى نجاح وفشل خطة العمل الخاصة بك، وتساهم تلك الخطوة في التأكد من مدى القدرة على تحقيق الأهداف الخاصة بالخطة وتحقيقها.

ما فائدة إعداد خطة عمل مستقبلية

لخطط العمل المستقبلية عدد من الفوائد لصاحبها، ويمكن تلخيصها في عدد من النقاط، حيث:

  • المحافظة على استراتيجية العمل والإبقاء عليها.
  • تطبيق أهداف العمل أو المشروع بشكل واضح وسليم.
  • معرفة التوقعات الممكنة وتجنب أكبر قدر ممكن من العثرات.
  • تعزيز الأولويات الهامة ووضعها في الحسبان.
  • تحقيق الترابط بين مكونات العمل وإدارتها.
  • تعزيز عملية التفويض والقيادة.
  • إدارة فريق العمل بشكل ناجح.
  • تعزيز مهارات التواصل والإدارة.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي كان عن خطة العمل المستقبلية.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

13287 مشاهدة