ما هي تقنية ميتافيرس

كتابة : ندى زينه
آخر تحديث : 5 نوفمبر 2021
ما هي تقنية ميتافيرس

شرح الرئيس التنفيذي لشركة Facebook مارك زوكربيرج، منذ أيام قليلة رؤيته في مستقبل عملاق لوسائل التواصل الاجتماعي. وحدد توجه الشركة في التركيز على ميتافيرس وذلك في عرض تقديمي في المؤتمر السنوي للشركة. أعلن فيه تغيير العلامة التجارية لشركته لتصبح Meta وفصل كيف تهدف شركته إلى بناء نسخة جديدة من الإنترنت. حيث قال: “نعتقد أن تقنية ميتافيرس ستكون خليفةً للإنترنت عبر الهاتف المحمول، وسنكون قادرين على الشعور بالحاضر كما لو أننا موجودون هناك مع الأشخاص بغض النظر عن مدى تباعدنا في الواقع”. لذلك تدفعنا كل هذه الأحداث والتطورات لمعرفة ما هي تقنية ميتافيرس.

وسندخل إلى المستقبل الرقمي الذي يوجهنا مارك زوكربيرج نحوه من خلال شركته التي أعيد تسميتها الآن باسم Meta، والتي لديها بالفعل موطئ قدم في العالم الرقمي. وعملت الشركة من خلال تقنية ميتافيرس على جمع التطبيقات والتقنيات تحت علامة تجارية واحدة جديدة. وسينصب تركيز التقنية على إعادة الحياة إلى الحياة ومساعدة الناس على التواصل والعثور على المجتمعات وتنمية الأعمال التجارية.

ما هي تقنية ميتافيرس

بدايةً يعرف مصطلح ميتافيرس بأنه مزيج من البادئة meta بمعنى “ما وراء” وverse بمنعى الكون، حيث صيغ في رواية “Snow Crash”، لكاتب الخيال العلمي الأمريكي نيل ستيفنسون.

ميتافيرس هو المكان الذي يجتمع فيه العالمان المادي والرقمي. إنها مساحة تتفاعل فيها التمثيلات الرقمية للأشخاص، والصور الرمزية في العمل، واللعب، والاجتماع في مكاتبهم، والذهاب إلى الحفلات الموسيقية وحتى محاولة ارتداء الملابس. سيكون الواقع الافتراضي في قلب هذا الكون. وسيشمل أيضًا الواقع المعزز، وهو نوع من التراجع عن الواقع الافتراضي حيث يجري وضع عناصر من العالم الرقمي فوق الواقع. كمثال على ذلك Pokémon Go أو الارتباط الأخير للنظارات الذكية من Facebook مع Ray-Ban.

إن تقنية ميتافيرس ستكون سلسلةً من العوالم المترابطة، حيث ينتقل المستخدم بسلاسة من عالم Facebook إلى عالم Apple أو Google، أو ناشر ألعاب الكمبيوتر. وهذه التقنية توفر فرص عمل كثيرةً جدًا في أوروبا ليتمكنوا من بناء ميتافيرس.

تقنية ميتافيرس كمنصة الحوسبة الرئيسية التالية

يقول الخبراء إن الإنترنت سيصبح أخيرًا مدعمًا بتقنية ميتافيرس، والتي ستمثل منصة الحوسبة الرئيسية التالية. وإذا تحقق هذا المفهوم، فمن المتوقع أن يكون تحويليًا للمجتمع والصناعة مثل ما فعل الهاتف المحمول.
غالبًا ما يكون الإنترنت اليوم هو نقطة الدخول الرئيسية للملايين منا للوصول إلى المعلومات والخدمات، والتواصل والاختلاط مع بعضنا البعض، وبيع السلع، والترفيه عن أنفسنا. ويمكن أن يتجلى ذلك بعدة طرق، لكن يعتقد الخبراء أن الواقع الممتد XR الذي هو مزيج من الواقع المعزز والافتراضي والمختلط سيلعب دورًا مهمًا.

  كيف ستؤثر تقنية ميتافيرس على العمل المكتبي

مفهوم ميتافيرس هو فكرة أن البيئات الافتراضية ثلاثية الأبعاد التي يمكن الوصول إليها، والتفاعلية في الوقت الفعلي، ستصبح الوسيلة التحويلية للمشاركة الاجتماعية والتجارية. إذا أريد لهذه البيئات أن تصبح عمليةً، فستعتمد على تبنٍ واسع النطاق للواقع الممتد.

كيفية الدخول إلى تقنية ميتافيرس

يحتاج المستخدمون لتطبيق الاجتماعات الافتراضية للشركات والمسمى “Horizon Workrooms” إلى نظارات الواقع الافتراضي Oculus VR. وهي نظارة غالية الثمن مما جعل اقتنائها محدودًا وخاصةً في الدول النامية. ولكن من يمكنه شراؤها سينتقل بين عوالم افتراضية أنشأتها شركات مختلفة، وذلك من خلال ممثله في العالم الافتراضي وهو “الأفاتار” الخاص به.

هورايزون هوم من تطبيقات تقنية ميتافيرس

قدمت شركة ميتا، “Horizon Home” وهو الرؤية المبكرة لقاعدة منزلية في ميتافيرس. وهذا هو أول شيء تراه عند ارتداء سماعة الرأس Quest الخاصة بك. وقد سمي بالمنزل حاليًا لأن التجربة ليست اجتماعيةً. ولكنك في المستقبل ستدعو أصدقائك للاستمتاع في Horizon Home. من خلال مشاهدة مقاطع الفيديو والألعاب والتطبيقات، والانضمام إلى الحفلات الموسيقية والرياضية، والشعور بطاقة الحياة النابضة وأنت جالس على أريكتك.

الألعاب من تطبيقات تقنية ميتافيرس

من المؤكد أن الألعاب ستكون منتشرةً في  ميتافيرس كما هي اليوم. وصرحت الشركة أنه يجري تحديث لعبة Grand Theft Auto الكلاسيكية من Rockstar Games:San Andreas من أجل Quest 2. بالإضافة إلى ذلك يوجد الكثير من الألعاب والتحديثات الجديدة، بما في ذلك شراكة ذات خمسة ألقاب مع Vertigo Games وأحداث جديدة لـ VR battle royale POPULATION: ONE.

اللياقة البدنية من تطبيقات تقنية ميتافيرس

كثير منا استبدل الذهاب إلى النادي الرياضي التقليدي بتمارين الواقع الافتراضي. وتريد هذه التقنية أن تجعل من Quest 2 أفضل قطعة من معدات الصالة الرياضية. ستنطلق مجموعة جديدة من الملحقات في العام المقبل وهي Active Pack for Quest 2. وتتضمن الحزمة النشطة مقابض جديدةً لوحدات التحكم باللمس تفيد بالتحكم بالتعرق. وستعمل واجهة الوجه المحسّنة للتمرين على جعلها أسهل في مسح كل شيء بعد ذلك، حتى تتمكن من الاستمرار في تحقيق أهدافك في Oculus Move لسنوات قادمة. بالإضافة إلى ذلك وضع الملاكمة الذي أضيف مؤخرًا لـ Supernatural، واستوديو اللياقة البدنية FitXR الجديد، وتمارين وزن الجسم التي يجري تتبعها يدويًا في Player 22 بواسطة Rezzil، والتي ساعدت في تدريب الرياضيين المحترفين في عدد من الرياضات المختلفة.

  كيف ستؤثر تقنية ميتافيرس على العمل المكتبي

مستقبل العمل في تقنية ميتافيرس

ستبدأ التقنية قريبًا في اختبار Quest for Business وهي مجموعة جديدة من الميزات المصممة للشركات، ولكنها تعمل على نفس سماعة الرأس Quest 2. وستتيح Quest for Business تسجيل الدخول إلى سماعة الرأس Quest 2 الخاصة بك باستخدام حساب العمل. الذي سيتيح لك العمل مع الزملاء والوصول إلى التطبيقات. مثل: Horizon Workrooms، وGravity Sketch دون الحاجة لحسابك الشخصي على Facebook. وستوفر Quest for Business الوصول إلى مهمات النظام الرئيسية التي تستخدمها الشركات للعمل، مثل: إدارة الحساب، وتكامل IDP وSSO، وإدارة الأجهزة المحمولة التابعة لجهات خارجية. ستوفر لك هذه الإمكانية الجديدة الحديث مع زملائك في العمل، والعمل على ملفاتك، والمزيد دون نزع سماعة الرأس.

منصة الحضور من تطبيقات تقنية ميتافيرس

وتسمى بالإنكليزية Presence Platform وهي مجموعة من الإدراك الآلي وإمكانيات الذكاء الاصطناعي، بما في ذلك العبور والمرتكزات المكانية وفهم المشهد. والتي ستتيح للمطورين بناء تجارب واقعية مختلطة وتفاعلات صوتية تمتزج بسلاسة المحتوى الافتراضي مع العالم المادي للمستخدم.
وقد قدمت الشركة، تقنية Interaction SDK كجزء من منصة الحضور. مما سيسهل على المطورين إضافة تفاعلات يدوية عالية الجودة إلى تطبيقاتهم. وذلك من خلال توفير مكتبة من الإيماءات الشائعة. بالإضافة إلى ذلك يوجد أيضًا Voice SDK، للأوقات التي يكون فيها صوتك هو أسلوب الإدخال الأكثر سهولةً.

مخاوف من تقنية ميتافيرس

وجهت لشركة فيسبوك اتهامات بخصوص انتهاك خصوصية المستخدمين، لذلك من الممكن أن يتخوف الناس من هذه التقنية فيما يتعلق بموضوع الخصوصية والأمان. وخصوصًا مع انفتاح العوالم الافتراضية على ثقافات مختلفة في شتى بقاع العالم. مما يسمح للمستخدمين الاطلاع على الكثير من البيانات الشخصية لعملاء آخرين، وقد تتعدى ذلك إلى تفاصيل أكثر تعقيدًا. وتكون عرضةً للتتبع من قبل أي شخص من خلال قراءة انفعالاتك وقراراتك الحياتية. ما يمكن الشركة من استخدام معلومات شخصية دقيقة جدًا تساعدها في توجيه الاعلانات وتحقيق أرباح خيالية.

وفي الختام نقول إن معرفة ما هي تقنية ميتافيرس يفتح لنا عوالم افتراضيةً واسعةً. ولا يبقَ لنا سوى انتظار قادم الأيام لنرى ما ستحمله لنا من تطورات عندما تصبح تقنية ميتافيرس في متناول كل الناس.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2839 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.