مشاريع الناجحة في مدينة البدائع

كتابة : محمود حمد
آخر تحديث : 27 أكتوبر 2020
مشاريع الناجحة في مدينة  البدائع

مدينة البدائع اقتصادياً:

تتبع مدينة البدائع لمنطقة القصيم في المملكة العربية السعودية وتشتهر بزراعتها المختلفة من المنتجات لوفرة مياهها الجوفية والتربة المناسبة للزراعة ووجود المساحات الكبيرة الصالحة للزراعة.

تبلغ مساحة مدينة البدائع جغرافياً 1.6 ألف كيلومتر مربع فيما يبلغ عدد سكانها بما يزيد عن 57 ألف نسمة وسميت البدائع لحداثة ابارها.

أهمية مدينة البدائع والمشاريع الصغيرة فيها:

تعتبر الحرفة الأساسية التي تشتهر بها مدينة البدائع هي الزراعة لتوافر جميع المقومات التي تساعد على نجاح هذه الحرفة ويعمل سكانها دائما على ادخال أفضل التقنيات والتحديثات اليها وتأتي مدينة البدائع من أوائل مدن نجد التي تنتج التمر والذي يعد الغذاء الرئيسي للسكان كما تشتهر بزراعة الحبوب والخضراوات لذا من اهم المشاريع التي يمكن الاستثمار فيها براس مال صغير:

مشروع معمل لصناعة البيوت البلاستيكية:

نظراً للأقبال الكبير من قبل السكان على مهنة الزراعة لتوفر الأراضي الكبيرة والمساحة الواسعة الصالحة للزراعة لذا يمكن القول بان المدينة بحاجة الى معمل لصناعة البيوت البلاستيكية وكل ما يطلبه المشروع هو رأس مال صغير لشراء الحديد اللازم للمعمل وكذلك عدة المعمل من ماكينة لحام وقضبان لحام والانطلاق بالمشروع لتحقيق الربح الوفير.

مشروع تجارة المضخات الغاطسة:

تشتهر مدينة البدائع بوفرة مياهها الجوفية وسميت البدائع نظرا لحداثة استحداث الابار فيها ومن هنا نجد بضرورة توافر محل يقوم ببيع المضخات الغاطسة التي تعمل على رفع المياه الجوفية من الابار لري المزروعات وهي تعتبر فكرة رابحة براس مال صغير لشراء عدد من المضخات في البداية ومن ثم التوسع بالمشروع.

مشروع لف وإصلاح المحركات:

تتكون المضخات الغاطسة من محركات تقوم بعملية رفع المياه وعند تعطل هذا المحرك ستتعطل عملية ري

المزروعات لذا تعد فكرة محل لإصلاح ولف المحركات من المشاريع الهامة في المدينة لما يطلبه السكان من عمليات

اصلاح مستمرة بدلا من عملية الشراء التي ربما تكون مكلفة بالنسبة للبعض وكل ما يطلبه المشروع هي كميات من

النحاس التي تستخدم في عملية الإصلاح واليد العاملة التي لا تتعدى عامل.

مشروع صناعة الاعلاف من نوى التمر:

من أوائل مدن نجد التي تشتهر بإنتاج وزراعة مساحات واسعة من النخيل هي مدينة البدائع وبالتالي وفرة محصولها

من التمر ويمكن انشاء معمل لصناعة الاعلاف من نوى التمر وخاصة بما ان التمر يعتبر الغذاء الرئيسي للسكان

ومن السهل الحصول على النوى وتصنيعه على شكل علف ليتم بيعه للتجار في مناطق اخرى.

يوجد عدد كبير من المشاريع الصغيرة التي يمكن تحقيق الربح الوافر منها في مدينة البدائع في بقية القطاعات

العمرانية والتعليمية والزراعية ولكن يبقى المجال الزراعي هو المستقبل الواعد للمشاريع الصغيرة نظراً لوفرة المياه

الجوفية والمساحة الواسعة للأراضي الصالحة للزراعة ومن بينها أيضا معمل لصناعة الرقائق البلاستيكية وكذلك

حاويات الخضار والكثير.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

441 مشاهدة