ما هي أكبر الدول المنتجة للخوخ في العالم

كتابة : عبد الرحمن الحيدر جيد
آخر تحديث : 24 يونيو 2021
ما هي أكبر الدول المنتجة للخوخ في العالم

تعتبر الصين رائدة عالمية في إنتاج الخوخ، وهي متقدمة جداً على الدول المنتجة الأخرى. يتم استخدام ما يقرب من 782 ألف هكتار من أراضي الدولة في إنتاج الخوخ. تنتج الصين حوالي 14.3 مليون طن متري من الخوخ في العام.

الصين من الدول المنتجة للخوخ في العالم

يعزى الارتفاع الملحوظ في إنتاج الخوخ في الصين إلى ظروف النمو المواتية في معظم المقاطعات المنتجة. مع حجم الإنتاج القياسي، من المتوقع أن تصل صادرات الصين من الخوخ إلى ما يقرب من 60%. سيعزى هذا بشكل رئيسي إلى ارتفاع كمية الصادرات إلى فيتنام.

إسبانيا من الدول المنتجة للخوخ في العالم

لدى إسبانيا ثاني أكبر حصة من إنتاج الخوخ العالمي. يبلغ حجم الإنتاج في البلاد 1.79 مليون طن متري في العام. تقدر مساحة الأراضي المخصصة للخوخ في إسبانيا بأكثر بقليل من 84.2 ألف هكتار. أبرز الأماكن التي يُزرع فيها الخوخ في إسبانيا هي أراغون ومورسيا وكاتالونيا. تعد إسبانيا مُصَدراً مهماً للخوخ في الاتحاد الأوروبي. وتشمل الدول الرئيسية المستهلكة للصادرات الإسبانية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة وبولندا.

إيطاليا من الدول المنتجة للخوخ في العالم

تعد إيطاليا ثالث أكبر منتج للخوخ على الساحة العالمية، حيث تبلغ المساحة المخصصة للخوخ حوالي 67 ألف هكتار. يلعب الخوخ دوراً حيوياً في القطاع الزراعي في العديد من المناطق في البلاد، سواء في الشمال أو الجنوب. تنتج الدولة حوالي 1.25 مليون طناً مترياً من الخوخ في العام. بعض المستوردين الرئيسيين للخوخ الإيطالي هم ألمانيا والنمسا وجمهورية التشيك وبولندا والمملكة المتحدة.

اليونان من الدول المنتجة للخوخ في العالم

تحتفظ اليونان بالمركز الرابع في العالم من حيث حجم إنتاج الخوخ، ويتم استخدام حوالي 41 ألف هكتار من أراضي الدولة لإنتاجه. يأتي الجزء الأكبر من الإنتاج اليوناني لهذه الثمار من الجزء الشمالي من البلاد. يقدر حجم إنتاج اليونان من الخوخ حوالي 902 ألف طناً مترياً. يذهب الجزء الأكبر من صادرات الدولة إلى أوروبا الشرقية. في أوروبا الغربية، يواجه المصدرون اليونانيون منافسة قوية من إسبانيا وإيطاليا، وهما في وضع جغرافي أفضل.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2024 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *