ما هي أشهر الصناعة بالكويت

كتابة : مصطفى جمال جيد
آخر تحديث : 25 يونيو 2020
ما هي أشهر الصناعة بالكويت

الصناعة بالكويت

قبل اكتشاف النفط، كانت الصناعة تمثل حصة كبيرة من الاقتصاد الوطني بسبب تأثيرها البالغ الأهمية. كان صاحب العمل في الصناعة أو الحرفي كويتيًا أو غيره. ولا تعتمد الصناعة على الدرجات أو المعاهد الصناعية، ولكن كانت بالخبرة ورثوها من ابائهم.

أنواع الصناعات القديمة في الكويت

كانت أشهر أنواع الصناعات القديمة تتمثل فيما يلي:

1- بناء السفن كان يطلق على من يحترف هذه الصناعة باسم القلاف، ويختلف نوع السفينة حسب استخدامها، مثل الشوعين، والبوم، وأنواع أخرى من السفن.

٢- عمل صالونات وخيام تصنف أنواعها حسب حجمها.

٣- صناعة الحصر ويعتمد إنتاج الحصر و السجاد على بقايا الصوف وأوراق النخيل.

  ما هي أهداف ومجالات عمل مجموعة شركات "أسمى"

4- عمل شبكات ومعدات الصيد، وهو أمر مهم للغاية لاستخدام نظارات المياه البحرية كمصدر رئيسي لكسب الرزق.

5- صناعة الحدادة، حيث كانت تصنع حدبات الخيل والحمير، وأباريق القهوة والقدور.

6- صناعة الذهب والأسلحة.

7- الصناعات الجلدية، كصناعة القرب والنعل والسروج وبراقع الصقور.

9- صناعة الجلود مثل القرب والنعال والسروج.

أسباب انقراض الصناعة القديمة

1- كانت الصناعات الفردية منخفضة الانتاج، وينقصها اهم العوامل وهو رأس الأموال، لا يمكن أن تصمد أمام المنافسة والمنتجات الأجنبية الرخيصة.

2- تعتمد معظم الصناعات على المواد الخام المستوردة، وبالتالي توقف تأثيرها على الصناعات المحلية خلال الحرب العالمية.

3- اكتشاف النفط وذهب العديد من الحرفيين في هذه الاعمال الي مجال البترول.

٤- بسبب نقص المنافسة، تسببت أنظمة العمل الوراثية لهذه الصناعات في انخفاض جودتها.

٥- لا توجد خطط لصيانة هذه الصناعات أو تحسينها أو إحيائها.

الصناعة في الكويت بعد اكتشاف النفط:

بعد اكتشاف النفط، مرت صناعة الكويت بعدة مراحل، ويمكن تقسيم هذه المراحل إلى ثلاث مراحل أساسية هي:

  شرح اقسام مواد الهندسة الكهربائية

المرحلة الأولى كانت من 1950 الي 1961:

تتعلق هذه الفترة بتصدير نفط الكويت إلى دول أجنبية بسبب صعود بعض الصناعات النفطية الاستراتيجية المملوكة لشركات أجنبية. لذلك لا يوجد رابط بين هذه الصناعات والاقتصاد الكويتي.

المرحلة الثانية كانت من 1962 الى 1968:

خلال هذه الفترة، بدأت الحكومة في الاهتمام بالقطاع الصناعي لأنها بدأت في توفير البنية التحتية اللازمة لتطوير ونمو القطاع الصناعي، بما في ذلك الطرق ومحطات الطاقة وبناء المناطق الصناعية والخدمات الأخرى التي يحتاجها القطاع الصناعي..

المرحلة الثالثة كانت من 1969 إلى 1983:

في المرحلة السابقة، كانت خصائص النمو الصناعي غير مخططة وعفوية، ولكن في هذه المرحلة، بدأت الدولة في تنظيم عملية التصنيع بحيث مثلت الخطة في مشاريع خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الخمسية الأولى والثانية. وبناءً على ذلك، فإنه يعطي أهمية للقطاع الصناعي في تعزيز تنوع المصادر.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2587 مشاهدة