ما هو النظام الاقتصادي الحر

كتابة: رحمة خالد - آخر تحديث: 21 نوفمبر 2020
ما هو النظام الاقتصادي الحر

النظام الاقتصادي الحر

لا توجد دولة حديثة تعمل بأسواق حرة غير مقيدة تمامًا، ومع ذلك، تميل معظم الأسواق الحرة إلى التوافق مع الدول التي تقدر الملكية الخاصة والرأسمالية والحقوق الفردية، ومن المرجح أن تنمو الأسواق الحرة وتزدهر في نظام تتمتع فيه حقوق الملكية بحماية جيدة، مع وجود حوافز لتحقيق الأرباح، وفي هذه المقالة على منصة تجارتنا سوف نتحدث عن النظام الاقتصادي الحر والأسواق الحرة، مع عرض مميزاتها، عيوبها، وأبرز خصائص النظام الاقتصادي الحر.

تعريف النظام الاقتصادي الحر

هو نظام عدم التدخل، فالسوق الحرة هي نظام بيع وشراء السلع والخدمات التي لا تخضع لسيطرة الحكومة، كما أنه هو المكان الذي يمكن للناس فيه الشراء والبيع بحرية، ففي النظام الاقتصادي الحر حيث الأسواق الحرة، تكون معظم الشركات والممتلكات ليست مملوكة للدولة، ولكن هذا لا يعني غياب الحكومة بشكل كامل، حيث هناك تدخل حكومي محدود للتأثير أو تغيير نتائج نشاط السوق.

ما المقصود بالسوق الحر؟

السوق الحرة هي نظام اقتصادي قائم على العرض والطلب مع سيطرة حكومية ضئيلة أو معدوم، وتتميز الأسواق الحرة بترتيبات تلقائية ولا مركزية يتخذ الأفراد من خلالها القرارات الاقتصادية.

خصائص النظام الاقتصادي الحر

  • تنظيم خفيف لأسواق العمل والمنتجات والأسواق المالية.
  • تركيز النظام القانوني على حماية حقوق الملكية.
  • حرية التجارة الدولية وتعزيز حرية حركة رأس المال والعمالة.
  • تدخل محدود في السوق (مثل الضرائب غير المباشرة والإعانات والأسعار القصوى والدنيا)
  • صغر حجم مزايا الرعاية الاجتماعية، وبيئة ضريبية منخفضة.
  • التركيز على سهولة ممارسة الأعمال التجارية.
  • تفضيلات المستهلك تحدد تخصيص الموارد.

مميزات النظام الاقتصادي الحر

  • التخصيص الفعال للموارد النادرة، حيث تميل الموارد إلى الذهاب حيث يكون الربح المتوقع أعلى.
  • أسعار تنافسية للمستهلكين كموردين يتطلعون إلى زيادة حصة السوق ثم حمايتها.
  • تدفع المنافسة الابتكار والاختراع لتحقيق أرباح أعلى للشركات ومنتجات أفضل للمستهلكين.
  • يحفز دافع الربح الاستثمار الذي يشجع وفورات الحجم ويخفض الأسعار للمستهلكين.
  • تساعد المنافسة من خلال التجارة في السلع والخدمات على تقليل قوة الاحتكار المحلي وزيادة الاختيار.

عيوب النظام الاقتصادي الحر

  • يمكن أن تفشل الأسواق الحرة في تحقيق تخصيص فعال وعادل للموارد اقتصاديًا واجتماعيًا – هناك العديد من الأسباب المحتملة لفشل السوق التي قد تتطلب تدخل الحكومة.
  • أن يؤدي نشاط السوق الحر إلى ارتفاع في حجم عدم المساواة في الدخل والثروة.
  • يمكن للشركات تطوير قوة احتكارية تؤدي إلى ارتفاع الأسعار وإلحاق الضرر برفاهية المستهلك.
  • عدم توفير السلع العامة البحتة (على سبيل المثال الدفاع – البضائع غير المنافسة وغير القابلة للاستبعاد).
  • عدم توفير سلع الجدارة، مثل الصحة والتعليم – التي لا يستطيع الكثيرون تحملها – مما يؤدي إلى انخفاض مستوى الرفاهية الاجتماعية.
  • قد تفشل الأسواق الحرة في معالجة العوامل الخارجية السلبية للإنتاج والاستهلاك، وبالتالي النمو غير المستدام.
  • تكون الأسواق المالية المحررة من الضوابط عرضة لنوبات من عدم الاستقرار.

59 مشاهدة
التالي
ما البضائع التي يحتاجها سوق ألمانيا
السابق
تعريف مفصل عن النظام الاقتصادي