ما الفائدة من الإعتماد المستندي

كتابة: مصطفى جمال - آخر تحديث: 17 أكتوبر 2020
ما الفائدة من الإعتماد المستندي

ما هو الإعتماد المستندي

يعرف الإعتماد المستندي بأنه خطاب من البنك يضمن أن المشتري دفع المبلغ الصحيح والمستحق عليه الذي يدين به للبائع في الوقت المحدد، وضمان إستلام المشتري بضاعته وفقًا للمواصفات المطلوبة، وإذا لم يتمكن المشتري من السداد، يجب على البنك سداد كامل المبلغ أو المبلغ المتبقي لإتمام عملية الشراء.

نظرًا لطبيعة المعاملات الدولية وعوامل أخرى (مثل المسافة وقوانين الدول المختلفة)، فقد أصبح الإعتماد المستندي مهمًا جدًا في التجارة الدولية، فهو أداة قابلة للتداول بالنسبة لأي مدفوعات بنكية، فإن إستخدام الإعتماد المستندي شائع جدًا في الإستيراد والتصدير لأنه من الصعب إقامة ثقة بين الطرفين، فهو يعتبر بمثابة ضامن بين كلا الطرفين.

أهمية الإعتماد المستندي

تستخدم الإعتمادات المستندية لتمويل التجارة الخارجية وتمثل إطارنا الحالي والمقبول لجميع الأطراف الداخلة في مجال التجارة الدولية مع الإحتفاظ بمصالح جميع هذه الأطراف من المصدرين والمستوردين.

بالنسبة للمصدر، فيكون لديه ضمان من خلال إعتماد مستندي حيث أنه بمجرد تقديم مستندات نقل البضائع إلى البنك الذي أخطره بإستلام خطاب الإعتماد، فإنه سيحصل على قيمة سلع التصدير المتعاقد عليها.

أما المستورد، فيكون لديه ضمان أيضا بأن البنك الذي أصدر خطاب الإعتماد لن يدفع قيمة البضاعة المستوردة كما هو منصوص عليه في العقد، ما لم يتم تقديم مستندات الشحن بموجب شروط الإعتماد المستندي المفتوح بالكامل له.

أطراف الإعتماد المستندي

أربعة أطراف يشاركون في الإعتماد المستندي وهم:

المشتري:

  1. هو الشخص الذي يطلب فتح إعتماد مستندي، وخطاب الإعتماد يكون في شكل عقد بين المشتري والبنك الذي أصدر خطاب الإعتماد، ويكون شاملا لجميع النقاط التي يطلبها المستورد من المصدر.

البنك فاتح الإعتماد:

هو البنك الذي يصدر خطاب الإعتماد للمشتري، حيث يقدم المشتري طلبًا لفتح خطاب إعتماد، ويدرس البنك

المطلوب، إذا تمت الموافقة عليه وقبل المشتري شروط البنك فسيصدر له البنك خطاب الإعتماد، ويتم إرسال خطاب

الإعتماد مباشرة إلى المستفيد في حالة الإعتماد البسيط، أما في حالة مشاركة بنك ثاني في عملية الإعتماد المستندي

فسيتم إرسال خطاب الإعتماد مباشرة إلي وكيل في بلد البائع.

المستفيد:

 هو المصدر الذي يطبق شروط الإعتماد خلال فترة الصلاحية. إذا تم تأكيد إشعار الائتمان الخاص به من قبل البنك

المراسل في بلده فإن خطاب الإشعار سيكون بمثابة عقدًا جديدًا بينه وبين البنك المراسل، ووفقًا للعقد إذا قدم المستفيد

المستندات وفقًا لشروط الإعتماد، فسيتسلم ثمن البضاعة.

البنك المراسل:

 في الحالة التي يتدخل فيها أكثر من بنك واحد في تنفيذ إجراء خطاب الإعتماد المستندي، فإن البنك المراسل هو الذي

يُبلغ المستفيد بنص خطاب الإعتماد المستلم من قبل البنك المُصدر. يمكن للبنك المراسل إضافة تعزيزه إلى الإئتمان

بحيث يصبح ملتزما بالالتزام الذي التزم به البنك المصدر، ويشار إليه هنا على أنه بنك معزز.

52 مشاهدة
التالي
تعريف الخدمات الإلكترونية في السعودية
السابق
من اين تبدأ مشروع تجارة الملابس في الكويت