ماذا يعني مصطلح قيادة الأسعار في التجارة

آخر تحديث : 12 يوليو 2020
ماذا يعني مصطلح  قيادة الأسعار في التجارة

قيادة الأسعار ( Price leadership )

تعريف قيادة الأسعار:

هي حالة تقوم فيها شركة واحدة، وعادة ما تكون الشركة المهيمنة في صناعتها , تحديد الأسعار التي يقوم منافسيها باتباعها مباشرة . عادة ما تكون هذه الشركة هي التي لديها أقل تكاليف الإنتاج , وبالتالي فهي في وضع يمكنّها من تقويض الأسعار التي يفرضها أي منافس يحاول تحديد أسعاره أقل من نقطة السعر الخاصة بتلك الشركة .

ويمكن للمتنافسين أن يفرضوا أسعارًا أعلى من سعر هذه الشركة , ولكن من المحتمل أن يؤدي ذلك إلى انخفاض حصتهم في السوق , ما لم يتمكن المنافسون من تمييز منتجاتهم بشكل كافٍ عن منتجات الشركة المهيمنة.

قيادة الأسعار لا تكون دائماً في صالح العملاء , فهي تصبح ضد مصلحة العميل في حال قامت الشركة المهيمنة على الأسعار بتحديد أسعار السلع أعلى مما كان يمكن أن تكون في ظل مستوى المنافسة العادلة بين الشركات الصغيرة . ومع ذلك , عادة ما يحدث العكس , حيث تقوم الشركة البارزة باستغلال حجم الإنتاج الكبير لديها والإقبال على الشراء من قبل العملاء , من أجل خفض قيمة الأسعار باستمرار , وهو ما يجبر المنافسين على خفض الأسعار من أجل البقاء في السوق والحفاظ على مستوى مبيعاتها .

  معرفة رقم بطاقة الصراف الآلي لبنك الأهلي والتسجيل في الهاتف المصرفي

من أجل أن تتجه قيادة الأسعار نحو أعلى قيمة ممكنة لسعر المنتج يجب أن يكون هناك تواطئ ضمني بين المنافسين الرئيسيين في الصناعة , بينما عندما تتجه قيادة الأسعار نحو أقل قيمة ممكنة لسعر المنتج لا يكون أمام المنافسين خيار سوى مطابقة الأسعار المنخفضة.

أنواع قيادة الأسعار:

تتكون زيادة الأسعار من ثلاثة أنواع تشمل:

نموذج بارومتري ( Barometric model ) :

في النموذج البارومتري , تضع شركة صغيرة ولكنها كفؤة مكانتها كشركة رائدة في تحديد ظروف السوق المتغيرة والتكيف معها بشكل أفضل من الشركات الأخرى في السوق. وبمجرد أن تثبت الشركة نفسها على أنها أول من يلاحظ تغيرات السوق , سيتبع المنافسين قيادتها بدلاً من الانتظار لاكتشاف تغييرات السوق المتوقعة بمفردهم. حيث ستقوم باقي الشركات باتباعها بافتراض أن هذه الشركة تعرف شيئًا عن السوق لم يدركه المنافسون الآخرون بعد.

  فتح حساب في بنك أبوظبي التجاري والمستندات المطلوبة لغير المقيمين

الشركة المهيمنة ( Dominant firm ) :

الشركة المهيمنة هي شركة تتحكم في نسبة كبيرة من الحصة السوقية داخل الصناعة.

وهي محاطة بشركات صغيرة أخرى تقدم نفس المنتجات أو الخدمات التي تقدمها الشركة المسيطرة.

ومع قيام هذه الشركة بتغيير أسعارها وفقًا لقوة العرض والطلب , يجب على الشركات

الصغيرة تعديل أسعارها أيضًا للاحتفاظ بحصة السوق الصغيرة التي تتحكم فيها.

ومع ذلك ، قد تشارك الشركة المسيطرة في التسعير المفترس عن طريق خفض أسعارها إلى

مستويات لا يمكن تحملها من قبل الشركات الصغيرة. مثل هذه الممارسات التي تهدف إلى

الإضرار بالشركات الصغيرة وهي حالة غير قانونية في معظم البلدان.

النموذج التواطئي ( Collusive model ) :

ينتشر النموذج التواطئي في أسواق الاحتكار , حيث تتواطأ مجموعة من قادة السوق لتحديد

أسعار المنتجات أو الخدمات. ويجب على الشركات الصغيرة تعديل أسعارها لتتناسب مع

اسعار الشركات الكبيرة. تعتبر نماذج التواطؤ غير قانونية إذا كان الغرض منها هو التحايل

على العملاء ورفع الأسعار.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2247 مشاهدة