لماذا الاقتصاد الكويتي أهم الاقتصادات في الشرق الأوسط

كتابة: مصطفى جمال - آخر تحديث: 26 يونيو 2020
لماذا الاقتصاد الكويتي أهم الاقتصادات في الشرق الأوسط

الاقتصاد الكويتي

يعد الاقتصاد الكويتي من أهم الاقتصادات في الشرق الأوسط وواحد من أكبر مصدري النفط في العالم. يحتوي الاقتصاد الكويتي على العديد من العوامل البارزة التي عززت تشكيل وتصنيع الاقتصادات الإقليمية والعالمية والمؤثرة والجذابة.

تاريخ الاقتصاد الكويتي

يعود تاريخ الاقتصاد الكويتي إلى القرن السابع عشر، عندما تأسست مدينة الكويت كميناء تجاري على طول الخليج العربي، مما دفع الكويت إلى التحول إلى مدينة تجارية تلعب دورًا مهمًا في التجارة الإقليمية. مدينة الكويت لديها العديد من الأسواق التجارية الشهيرة والمزدحمة، بما في ذلك سوق الغربي، والسوق التجاري، وسوق المناخ، وسوق الحريم، والعديد من الأسواق المتنوعة والمتخصصة في مناطق محددة تم إنشاؤها في أوائل القرن العشرين، مثل: سوق الطيور، سوق الطحين، سوق الساعات، سوق التمور.

العملة الكويتية

في تاريخ الكويت، قبل إصدار العملة الكويتية الرسمية عام 1960، تم تمرير مجموعة متنوعة من العملات الأجنبية في فترات متقطعة ومتفرقة، وكان أبرزها الروبية الهندية، كما تم تداول العملات الأخرى مع الروبية، مثل الليرة العثمانية، والجنيه الذهبي الانجليزي، والريال النمساوي.

الموارد المائية في الكويت

تعتبر الموارد المائية شحيحة جدا في الكويت نظرا لطبيعة البلاد الصحراوية، فحوالي 75% من المياه الصالحة للشرب ينبغي ترشيحها قبل أن تصبح صالحة للاستخدام، أو استيرادها من الخارج، والبلاد بالتالي لا تحوي أراضي صالحة للزراعة، مما يمنع إنجاز أي تنمية للقطاع الزراعي، وفي الواقع، معظم الإنتاج في هذا القطاع هو الأسماك والماشية واللؤلؤ.

وأدى ارتفاع أسعار النفط إلى خفض عجز الميزانية من 5.5 مليار دولار إلى 3 مليارات دولار في عام 1999،

ومن المتوقع أن تظل الأسعار مرتفعة طوال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

انتاج الكهرباء والنفط في الكويت

كما يتبين من تعداد عام 2003، أنتجت الكويت 38.19 مليار كيلوواط / ساعة من الكهرباء واستهلكت 35.52

مليار كيلوواط / ساعة من الكهرباء، بالإضافة إلى ما يقرب من 8.3 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي ونفس الكمية

هذه يتم استهلاكها، كما أنتجت جميع أنواع الوقود الأحفوري المطلوبة. وأشارت إحصائيات عام 2005 إلى أن نسبة إنتاج النفط

اليومية كانت 2.418 مليون برمي، ويبلغ احتياطي الغاز الطبيعي 1.572 تريليون متر مكعب، ويبلغ احتياطي النقد

الأجنبي والذهب 9.296 مليار دولار أمريكي. من بيانات إحصائية أخرى من عام 2006، يبدو أن نسبة الاستهلاك

المحلي من النفط وصلت إلى 400 ألف برميل يوميًا، بينما في عام 2008، وجد أن صادراتها النفطية بلغت 2.57 مليون برميل يوميًا.

الكويت أغنى الدول

الكويت من أغنى الدول في العالم العربي والإسلامي. وصل نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي إلى أعلى

مستوى في السبعينيات، حيث وصل إلى 439٪. ومع ذلك، يبدو معدل النمو الاقتصادي هذا غير مناسب، ومع ارتفاع

النسبة، زادت إلى 58٪ في الثمانينيات. ومع ذلك، تسبب الطلب المتزايد على النفط في ارتفاع المعدل مرة أخرى إلى

91٪ في التسعينات. بالنسبة لهذا الاقتصاد المكشوف، يعد التنويع قضية طويلة الامد.

289 مشاهدة
التالي
المحاصيل الزراعية في البوسنة والهرسك
السابق
ضرائب السلع في مالطا