كيف تختار مجال دراسي مفيد في التجارة

كتابة: رهف يوسف سليمان - آخر تحديث: 15 أغسطس 2020
كيف تختار مجال دراسي مفيد في التجارة

مجال دراسي مفيد في التجارة:

ربما الكاريزما التي تمتلكها والمثابرة والجهد الذي تبذله سيوصلك إلى باب إحدى الشركات ولكنك اليوم ستحتاج إلى كل من هذه الأشياء وشهادة معهم ايضاً، هناك بالفعل مسارات دراسية متعددة فإذا كنت ترغب في الحصول على مساعدة في العثور على أفضل جامعة ودورة مناسبة لك لوضعك على المسار الصحيح لحياتك المهنية التجارية. سترى أنه يوجد عدة اختصاصات من شأنها أن تجعلك تجارياً، ولكن اختيار الدورة التي تتوافق مع نقاط قوتك واهتماماتك سيضمن لك التفوق في مجال التجارة الخاص بك.

أفضل وأسرع الأماكن في الحصول على الشهادة المفيدة للتجارة:

من حيث الوقت، فإن أفضل خيار هو الدراسة في أستراليا أو نيوزيلندا أو المملكة المتحدة، حيث يمكنك الحصول على شهادتك في غضون ثلاث سنوات فقط. أما الولايات المتحدة الأمريكية ستقضي أربع سنوات كطالب جامعي.

علينا أن نعلم أنا مكان الدراسة يمكن أن يكون بنفس أهمية ما تدرسه، فيمكنك تتبع مهنتك التجارية بسرعة دون الحاجة إلى مغادرة الحرم الجامعي لإجراء مقابلة تمهيدية. فليس من قبيل الصدفة أن كل كلية من جامعات Ivy League وجامعة النخبة في نيويورك لديها خريجون يعملون في أفضل الشركات التجارية في العالم. على سبيل المثال، في جامعة بنسلفانيا، إحدى كليات Ivy League المعروفة بتركيزها القوي على وظائف الخدمات المالية ومدرسة Wharton المرموقة، يتم توظيف حوالي 25 طالبًا من قبل Goldman Sachs كل عام.

وفي الواقع، لدى UPenn خريجون يعملون في أقوى الشركات أكثر من أي جامعة أخرى!. لذا علينا تذكر أننا عندما قلنا إن العام الإضافي كطالب جامعي في الولايات المتحدة، هل يستحق ذلك؟ الآن أنت تعرف لماذا؟.

أفضل المجالات الدراسية المفيدة للتجارة:

الدراسة المالية:

لايمكنك عندها أن تخطئ في الحصول على حسابات مالية إذا كنت تريد أن تصبح تاجراً، وبصفتك تدرس المجال المالي ستكتسب فهماً قوياً للعديد من مفاهيم التجارة، مثل ترجمة البيانات المحاسبية والمشتقات والأوراق المالية ذات الدخل الثابت وتمويل الشركات.

الدراسات الاقتصادية:

في درجة الاقتصاد ستتعرف على دورات الأعمال والمؤشرات الاقتصادية و العملات وأسعار الفائدة وكذلك السياسة

النقدية والمالية، ويمنحك هذا حدساً اقتصادياً يمكنك الاعتماد عليه في مهنة التجارة لفهم تدفقات الأخبار والأحداث

الجارية التي قد تؤدي إلى قرارات تجارية حازمة ولحظية. وتغطي درجة الاقتصاد ايضاً فهم الانحدار الأساسي

والتحليل الإحصائي، وكلاهما ضروري في تداول العقود الآجلة.

علوم الحاسوب والإحصاء:

يزداد الطلب على خريجي علوم الكمبيوتر حيث تصبح التجارة والأعمال التجارية مدفوعةً ومحاطة بالتكنولوجيا،

وتقوم الشركات الكبرى الآن بتوظيف جيوشاً من علماء الكمبيوتر والإحصائيين في فرق إدارة المخاطر الخاصة بهم،

أو لبرمجة خوارزميات تداول معقدة تستخدم على نطاق واسع في التداول عالي التردد أو المراجحة الإحصائية أو

صنع السوق. إذا كان الشخص يمتلك تفكيراً كمياً، فستكون علوم الكمبيوترتخصصاً ممتازاً كمهنة تجارية.

الرياضيات التطبيقية والهندسة والفيزياء:

يمكن استخدام النماذج الرياضية للتنبؤ بمخاطر أي حدث معين – مع العلم أن هناك الكثير من المخاطر التي تنطوي

عليها عملية التجارة. تعتبر مفاهيم الرياضيات والهندسة والفيزياء مفيدة جداً لفهم المفاهيم الكمية، ويمكن تطبيقها على

الاقتصاد بطرق إبداعية.

كما رأينا لا توجد أي شهادة أو مجال دراسي من شأنه أن يجعلك تجارياً، ولكن اختيار الدورة التي توافق مع نقاط

قوتك واهتماماتك تضمن لك التفوق في مجال التجارة الخاص بك.

198 مشاهدة
التالي
ماهي طريقة تصنيع منظفات في المنزل
السابق
ما هي صناديق الاستثمار وأنواعها