مخاطر الائتمان المصرفي

كتابة : أسماء نور
آخر تحديث : 23 أغسطس 2022
مخاطر الائتمان المصرفي

مخاطر الائتمان المصرفي ؛يعد نظام الائتمان المصرفي من أهم الأنظمة المتواجدة في الوقت الحالي في سوق العمل وذلك لأنه وبالرغم من المَخاطر العديدة لهذا النظام إلا أن العديد من المستثمرين والشركات تلجأ إليه وخاصة في بداية نشأتها.

مخاطر الائتمان المصرفي

مخَاطر الائتمَان المَصرفي؛ في العديد من الحالات قد يفشل طالب الائتمان بعد الحصول عليه في سداد قيمة المبالغ التي تم منحها له، مما يؤدي ذلك إلى انخفاض نسبة التدفقات النقدية الداخلية للبنك مقارنة بالتدفقات النقدية الخارجية منه؛ مما يؤدي في النهاية إلى تعثر سير كافة الأعمال البنكية. وذلك في حالة ارتفاع قيمة المبالغ المؤتمنة وعدم وجود فائض يقابلها لدى البنك. وهنا تبرز أهم ملامح الائتمَان المَصرفي ومَخاطره التي يجب توخي الحذر منها.

أنواع مخاطر الائتمان المصرفي

النوع الأكثر انتشاراً من مخاطر الائتمان هو تركيز عملية الإقراض في نوع معين من الأعمال الصناعية. مما يسهل من حدوث عملية الإفلاس أو على الأقل خسارة المبالغ الائتمانية. وكذلك يمكن القول أن للتغيرات السياسية في البلاد تأثير بالغ في تغير الهيكل التنظيمي لعملية الائتمان. وبالتالي قد تعرضها لخسائر مؤكدة وتعد هذه الصورة من أخطر الأوضاع التي قد يواجهها  نظام الائتمان المصرفي ومخاطره. إذا في هذه الحالة قد يكون سبب المخاطر تشريع جديد وهذا مالا يمكن التصدي له بأي شكل من الأشكال. كما أن  حالات التدهور والركود الاقتصادي يكون لها تأثير بالغ في عدم سداد المقترض قيمة الائتمان الذي سبق وأن حصل عليه؛ ومثل هذه الحالات كذلك قد يصعب مواجهتها

كيفية تصدي البنوك لمخاطر الائتمان

بالنظر لأن مخاطر الائتمان تعد من أكثر المَخاطر التي تحدث في البنوك شيوعاً أصبح لابد أن تتخذ البنوك بعض الاحتياطات اللازمة لحل أزمة الائتمَان المَصرفي ومخاطره العديدة، ومن أهم هذه الاحتياطات أن تضمن توافر مبالغ مالية تغطي النقص الذي قد يحدث نتيجة فشل المؤتمنين في سداد المبالغ الائتمانية؛ كما أنه لابد أن تستيقظ لكل الظروف التي قد تصيب العمل الائتماني الذي قامت به وتفرض من الشروط على المؤتمن ما يضمن لها نجاح عملية الائتمان.

إجراءات درء مخاطر الائتمان المصرفي

لابد من التأكد من صحة المعلومات التي قد تصل للمؤسسة البنكية عند تفعيلها لعملية الائتمان. وذلك من خلال إحضار خبراء اقتصاديون لدراسة هذه المعلومات. كما أنه لابد من تحديد المخاطر التي من الممكن أن تواجه المقترض بناءً على ما تحصلت عليه من معلومات؛ كما أنها لابد من الحفاظ على تجديد هذه المعلومات طوال فترة الائتمان؛ ولابد كذلك من استخدام أحدث الأجهزة التكنولوجية في حفظ كافة المعلومات اللازمة عن عمليات الائتمان.

ومن هنا تتضح أهم معالم مخاطر الائتمان المصرفي. فبالرغم من أنه الاعتماد الأساسي للحصول على المبالغ النقدية خاصة للمشاريع الصغيرة والمبتدئة. إلا أن له العديد من الإجراءات والاحتياطات التي يؤخذ بها عند منح الائتمان.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

4174 مشاهدة