كيف ابدا مشروع مستودع ادوية

كتابة: أية سعد - آخر تحديث: 25 يوليو 2020
كيف ابدا مشروع مستودع ادوية

مشروع مستودع ادوية

يعتبر مشروع مستودع الأدوية من المشروعات الأساسية منذ عديد من السنوات، حيث أن مستودعات الأدوية تلعب دوراً رئيسياً في توزيع المستحضرات الطبية والأدوية على الصيدليات، ويمكن اعتبار مستودعات الأدوية بمثابة حلقة وصل بين شركات إنتاج الأدوية والصيدليات، وفي الواقع يعتبر هذا المشروع ضمن المشروعات ذات الفرص الكبيرة في النجاح، نتيجة لكثرة عدد الصيدليات، والطلب المتزايد على المستحضرات الطبية والأدوية من السكان في كافة المناطق.

مشروع مستودع ادوية

من الجدير بالذكر أن أي شخص يمتلك المال الكافي، يمكنه أن يمتلك مشروع مستودع الأدوية ومستحضرات التجميل، فهذا الأمر لا يتطلب حصول صاحب المشروع على شهادة صيدلة، لكن هناك عدة شروط ومتطلبات خاصة يجب توافرها للحصول على ترخيص مزاولة المهنة، ويجب عمل دراسة جدوى للمشروع عن عدد العمالة، والتجهيزات، والتسويق للمشروع، حتى يتم بشكل دقيق، ويحقق الأرباح العالية.

اقراء ايضا:  انواع القطن التجاري

من شروط إنشاء مستودع الأدوية هو المعرفة الجيدة لطريقة عمل دراسة الجدوى له، ويتم التعرف على حجم الطلب والعرض ووضع السوق، وأيضاً الأمور الفنية التي تتعلق بالمواصفات الخاصة بموقع المشروع، وكذلك التجهيزات اللازمة له، ونوعية وحجم العمالة، والأمور المالية التي تتشكل في تكلفة التأسيس، وتكلفة التشغيل، و الأرباح والإيرادات المتوقعة.

مميزات وعيوب مشروع مستودع ادوية

كل مشروع له مزايا وعيوب تؤخذ عليه، لذا سنوضح لكم مميزات وعيوب مستودع الأدوية فيما يلي:

أولاً مزايا مشروع مستودع الأدوية

  • يمكن إنشاء المشروع بمبلغ متوسط من المال، فهو لا يتطلب الكثير من المال مثل شركات التوزيع.
  • يقدم لأصحاب الصيدليات عمولات في شكل عبوات إضافية (بونص)، ويتم تحدد عدد عبوات العمولة وفقاً الكمية المشتراة، وهذا أفضل لأصحاب الصيدليات بدلاً من تعاملهم مع شركات التوزيع الكبيرة، والتي تشترط أخذ كميات من النوع الواحد بخصومات ثابتة.
  • بيع الكميات التي يحتاجها العملاء، حتى ولو كانت علبة واحدة فقط.
اقراء ايضا:  تجارة المواد الغذائية في مكة

ثانياً عيوب مشروع مستودع الأدوية

هناك العديد من أصحاب المخازن الذين يبيعون الأدوية الفاسدة ذات تاريخ صلاحية معدل، والبعض الآخر يبيع المنتجات المسروقة، وبعضهم يأخذ الأدوية التي يتم توزيعها على المواطنين مجاناً داخل المستشفيات الحكومية، وهم لا يحتاجون لها بأسعار رخيصة، وبالفعل كل هذه الأمور منافية للشريعة يفعلها فقط ضعفاء النفوس، وهم يهتموا فقط بمصالحهم الشخصية.

العمالة اللازمة لمشروع مستودع الأدوية

لا يمكنك امتلاك مشروع مستودع ادوية والعمل به كمديراً له، في حالة عدم حصولك على شهادة من كلية الصيدلة، ويجب أن تكون لديك خبرة علمية لا تنقص عن سنة واحدة، وإذا كنت لا تمتلك هذه الشروط، فيمكنك تكليف شخص صيدلي ويكون لديه الخبرة العلمية السابقة في إدارة مخازن الأدوية، لكي يعمل في منصب مدير المكان.

يحتاج المشروع لأمين نخزن حتى يكون مسؤول أساسي عن كافة البضائع الموجودة في المخزن، وعن عمليات صرف وإيداع الأدوية، كما أنه من الضروري توفير عمالة كافية للعمل في تنظيف ورص وترتيب المخزن، بالإضافة إلى عدد من المندوبين المسؤولين عن التوزيع، ويكونوا سائقين وخبراء في ذلك، ويتم تحديدها حسب عدد السيارات المتوفرة في المشروع.

اقراء ايضا:  ما هي مشاريع ناجحة في ألمانيا

المبيعات والتسويق

لا يتمكن صاحب مشروع مستودع الأدوية البيع إلا داخل المحافظة التي تم تنفيذ المشروع بها،

ومن يريد البيع داخل المحافظات الأخرى، عليه الحصول على موافقة وزارة الصحة، ويجب

التسويق الجيد للحصول على مبيعات مرتفعة، فيجب الاعتماد على عدد من مندوبين التوزيع،

وذلك يشكل أكثر من 90٪ مبيعات، ويجب الاعتماد على عدة عوامل أخرى، وذلك مثل تعليق

لافتة إعلانية فوق مقر المشروع.

في النهاية تحدثنا عن مشروع مستودع ادوية ، ومميزات وعيوب هذا المشروع، وكذلك

العمالة المطلوبة للمشروع، وتحدثنا أيضاً عن المبيعات والتسويق، ونتمنى أن ينال المقال على اعجابكم.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

1272 مشاهدة
التالي
كيف ابدا مشروع صناعة وتجهيز ورد منزلي
السابق
كيف ابدا مشروع تجارة الشّمندر السّكري