متطلبات تجارة الكزبرة

كتابة : أسماء نور
آخر تحديث : 27 أغسطس 2022
متطلبات تجارة الكزبرة

تجارة الكزبرة؛ إن الكزبرة coriandrum sativum هي نبات عشبي ذو رائحة عطرية قوية، له أوراق علوية دقيقة التقطيع وأزهار صغيرة بيضاء أو قرنفلية، يصل ارتفاع نبتة الكزبرة إلى 50 سم، وتعتبر تجارة الكزبرة من أهم تجارات التوابل في دول حوض البحر الأبيض المتوسط.

تجارة الكزبرة

للكزبرة أهمية اقتصادية وطبية جعلت تجارة الكزبرة لها مكانة اقتصادية كبيرة، ومن أهم الاستخدامات الاقتصادية للكزبرة:

  • تستخدم الكزبرة كتوابل لا غنى عنه على أي مائدة.تدخل الكزبرة في بعض الصناعات الغذائية مثل الكاري.
  • تستخدم الكزبرة في بعض الأمور الطبية مثل منع القيء، مسكن للمغص، علاج للصداع مطهر ضد الفطريات والبكتيريا، طارد للديدان المعوية، علاج ضغط الدم المرتفع، والحد من خطر تصلب الشرايين.
  • يعطى الفدان الواحد من نبات الكزبرة حوالي 1000- 1200 كجم من البذور الجافة، ويمكن أن تكون تجارة الكزبرة ناجحة لأصحابها إذا نجح في تصديرها إلى الدول العربية المجاورة والتي تطلبها بكثرة.

المكونات الفعالة في الكزبرة

تحتوي الكزبرة على العديد من الزيوت الطيارة والزيوت الدهنية، ومن أمثلة الزيوت الطيارة زيت اللينالول، البورنيول، باراسايمن، والكافور، الجيرانيول، والليمونين. ويحتوي نبات الكزبرة على البوتاسيوم، الكالسيوم، المغنيسيوم، وحديد وفيتامينات. كل ذلك جعل من تجارة الكزبرة أمرًا هامًا.

زراعة الكزبرة

تعتمد زراعة الكزبرة على نوع التربة وطريقة الري، حيث تعد الكزبرة من النباتات قليلة الاحتياجات في فترة التأسيس والرعاية، وهي نبات قصيرة العمر، بسيطة في متطلبات الحصاد والتخزين، مما يجعلها من النباتات التي يقبل عليها المزارعين لقلة تكلفة إنتاجها. كما تحتاج الكزبرة لكي تنمو إلى مناخ معتدل، مثلها مثل باقي توابل العائلة الخيمية، ومن أهم الدول في زراعة الكزبرة دولة السودان، حيث تتركز زراعتها في الشمال.

ما هي فوائد الكزبرة

بعد الحديث عن تجارة الكزبرة لا بُد من الإشارة إلى فوائد الكزبرة. وهي كما يلي:

  • علاج التهابات الجلد، والاكزيما والجفاف الفطري.
  • خفض معدل مستويات الكوليسترول في الدم بصفة عامة، وزيادة مستوى الكوليسترول الجيد في الدم.
  • علاج الإسهال، مضاد طبيعي لرياح البطن والمغص.
  • علاج قرحة الفم.
  • علاج فقر الدم.
  • علاج عسر الهضم، حيث يعمل على تحفيز العصارة الهضمية، وتهدئة التوتر العصبي.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • علاج نزلات البرد والزكام.
  • التهاب الملتحمة حيث ساهمت هذه الفوائد في زيادة تجارة الكزبرة.
  • كذلك علاج اضطرابات السكر في الدم، وتحفيز إفراز الأنسولين.
  • علاج الأرق ومضاد للتشنجات والانفعالات.
  • يحافظ على صحة العظام وعلاج الروماتيزم، وذلك بسبب احتوائه على عنصر الكالسيوم.

مواعيد زراعة الكزبرة

يتم زراعة الكزبرة في فصل الشتاء خلال شهر أكتوبر وأوائل شهر نوفمبر، فهي من المحاصيل الشتوية، حيث يمتاز النبات بقوة تحمله لدرجات الحرارة والجفاف، كما يؤدي التأخير في زراعة الكزبرة عن الموعد المحدد إلى نباتات صغيرة الحجم قليلة الإنتاج.

التربة المناسبة لزراعة الكزبرة

يفضل زراعة الكزبرة في الأراضي الصفراء والثقيلة، حيث تكون جيدة الصرف والتهوية، ويمكن زراعة الكزبرة في معظم الأراضي الزراعية، ولا تنجح زراعتها في الأراضي الملحية حيث لا تتحمل درجات عالية من القلوية أو الحموضة، بل تحتاج إلى بيئة متعادلة.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا عن متطلبات تجارة الكزبرة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

3658 مشاهدة