علاج مرض تعفن الحضنة الأمريكي

آخر تحديث : 12 أبريل 2021
علاج مرض تعفن الحضنة الأمريكي

تعفن الحضنة الأمريكي من الأمراض الشائعة جدًا في عالم تربية النحل. لا يعدّ من الأمراض البسيطة، بل هو مرض بكتيري خطير قد يودي بنحل الخلية إلى الهلاك. وإن كنت من مربّي النحل لا بدّ لك أن تدرك الخطر الكبير الذي يقترب من مشروعك. حيث أن هذا المرض ينتشر في الخلية بسرعة كبيرة، ما يعني أن الإصابة ستنتشر وتصل إلى جميع أجزاء الخلية. لكن بمعرفة أسباب المرض تستطيع تجنّب الإصابة به، واتباع العلاج وأساليب الوقاية منه.

أنواع الأمراض التي تصيب النحل

تتعدّد المسبّبات لأمراض النحل حسب منشئها، وهي على أربعة أنواع:

  • فطرية: مثل الحضنة الطباشيريّة.
  • فيرورسية: مثل الجناح المشوّه، وفيروس شلل النحل بجميع أنواعه.
  • أمراض بسبب الطفيليّات والآفات: كعثّ الشمع، وعدوى النوزيما المتعلّقة بفيروس خلية الملكة السوداء.
  • بكتيرية: كالحضنة الأوروبية، ومرض الحضنة الأمريكية الذي يعدّ أخطر أنواع الحضنة بسبب مقاومته للحرارة والجفاف، وقدرته على العيش في بيئات قاسية، حيث يمكنها البقاء بدون طعام لمدّة تصل إلى 10أعوام. علاوة على ذلك تستطيع هذه البكتريا تحمّل درجة الغليان لمدة عشر دقائق متواصلة.

أعراض مرض تعفن الحضنة الأمريكي

يتطلّب اكتشاف مرض الحضنة الأمريكي خبرة كبيرة، ولكن يمكن إيجاد تشخيص أولي من خلال اختبار “Ropy”. ويكون بإدخال غصن شجرة داخل الخلية، ثم سحب الفرع. ستلاحظ عندها خروج اليرقات المصابة على شكل خيط. وبهذا ستكتشف إصابة الخلية. وتتصف الخلايا المصابة بشكلٍ عام بالآتي:

  • تثقّب الأغطية الشمعية للعيون السداسية.
  • رائحة تعفّن في الخلية تشبه رائحة الغراء أو المشاريب المسكرة.
  • تحوّل لون اليرقات المصابة إلى لون بني داكن بعد أن كانت بيضاء ناصعة.
  • يصبح قوام اليرقات لزجًا ومطاطيًا، بعد ذلك تجف اليرقة لتصبح قشورًا ملتصقة في أسفل العين السداسية.
  • إذا ماتت الحضنة خلال طور العذراء تلاحظ أن خرطومها يمتدّ إلى قمة العين السداسية.
  كيف تحصل على دخل شهري من الإنترنت بدون رأس مال

العدوى بمرض تعفن الحضنة الأمريكي والوقاية منه

طرق العدوى كثيرة ولا يمكن ذكرها إلا بقائمة طويلة تختلف حسب طريقة التربية والعادات المتّبعة، ولكن نستطيع اختصارها بما يلي:

  • شراء طرود النحل المصابة ووضعها مع أخرى سليمة.
  • تغذية النحل بعسل ملوّث ببكتريا المرض.
  • استعمال أدوات النحل بلا تعقيم وتنظيف.
  • نقل أجزاء من الخلية المصابة إلى أخرى سليمة.
  • اتباع التقنيات الضرورية لحماية مشروعك، نذكر أهمها:
    • فحص الخلايا دائمًا، والتحري عن الإصابة.
    • الامنتاع عن التقاط طرود شاردة غير معروفة الأصل.
    • تجديد الملكات والخلايا، وتبديل الشمع في غضون فترة لا تتجاوز 3 أعوام.
    • التعقيم الدوري للأدوات المستعملة، وعدم استعارتها.
    • تربية سلالة مقاومة للأمراض.
    • عدم شراء النحل من أماكن غير موثوقة.
    • إن لاحظت إصابة أحد الطوائف، فأفضل طريقة لحماية ما تبقى هي التخلص الفوري من تلك الطائفة.

طرق علاج مرض تعفن الحضنة الأمريكي

يُعتبر مرض تعفن الحضنة الأمريكي أكثر أنواع الحضنة شراسةً وفتكًا بخلايا النحل، وتظهر تأثيراته واضحة على الخلية، فيبدو عليها الشعف وقلّة عدد النحل، كما تقلّ كمية العسل ونوعه. وتتنوّع أساليب العلاج المستخدمة، وأشهرها:

  • العلاج بمسحوق السكر، ويكون باتباع الخطوات الآتية:
    1. خلط باوند (0.45 كيلوغرام) من مسحوق السكر مع ربع كأس من التركيبة الحيوانية “Terramycin TM_25”.
    2. تنخيل المخلوط السابق بواسطة منخل الدقيق.
    3. استخدم ربع كأس من الخليط المنخّل لرشّه أعلى إطارات الحضنة.
    4. في حال وجود المستعمرة المصابة داخل المنحل، يجب عليك تكرار العملية من 3 إلى 4 مرّات في الأسبوع.
    5. انتبه! لا تقم بهذه العملية خلال فترة تدفّق الرحيق. كما يجب عليك الالتزام بفترة لا تقلّ عن شهر بين آخر عملية معالجة وفترة تدفق الرحيق.
  • العلاج بالفطيرة، يُستخدم بكثرة في الحالات المرضيّة الشديدة، ويكون بتتبع الخطوات الآتية:
    1. خلط ثلث باوند (0.15 كيلو غرام) من مطحون السكر مع ملعقتين من TM_25، وثلث باوند من السمن النباتي.
    2. ضع المخلوط بين ورقتي زبدة، واضغط عليه ليصبح على شكل فطيرة شديدة الرقة، لتتمكن من وضعها بين غرف الحضنة العلوية والسفلية.
  مشروع تربية النحل في المغرب

أمراض أخرى تصيب النحل

  • قمل النحل: من الأمراض الطفيليّة التي تصيب النحل، وتستقرّ في المنطقة الصدرية. غالبًا ما يكون علاج هذا المرض بالتدخين.
  • دودة الشمع (القشاشة أو أوتونا): هي عبارة عن فراشة بجناحين، تدخل من شقوق الخلية وتضع بيوضها فيها لتفقس بعد ذلك، وتتغذى على شمع الخلية. وتظهر بنوعين، القشاشة الصغيرة والقشاشة الكبيرة. يوجد العديد من طرق الوقاية منها أشهرها التبخير، والاهتمام بجودة صندوق الخلية.
  • النوزمبيا: غالبًا ما يترافق هذا المرض مع مرض الأمبيا، وهو مرض طفيليّ ينمو ويتكاثر في جلد أمعاء النحل، بالتالي يبدو على النحل انتفاخ في منطقة البطن ويفقد قدرته على الطيران.

في الختام نستطيع القول أن أمراض النحل عديدة ومتنوّعة حسب منشئها، ويُعتبر مرض تعفن الحضنة الأمريكي من الأمراض الفتّاكة التي يجب القضاء عليها فور حدوثها لكي لا تتسبب بانتقال العدوى إلى جميع خلايا النحل، بالتالي انهيار مشروعك أو إلحاق الأضرار به.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

116 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *