طرق زيادة إنتاج عسل النحل

كتابة : حسام سليمان
آخر تحديث : 21 أبريل 2021
طرق زيادة إنتاج عسل النحل

إن زيادة إنتاج عسل النحل، الهدف الأساسي لكل شخص يعمل في مجال تربية النحل. فمن منا لا يرغب بالمزيد، أنا وأنت والجميع نبحث عن ذلك، وربما نلجأ للعديد من الخدع والأساليب للوصل لغايتنا. ولإنتاج العسل أيضًا عدة طرق وأساليب سنأتي على ذكرها في مقالنا، ولكن أولًا دعنا نلقي نظرة عن إنتاج العسل.

متوسط إنتاج عسل النحل

تختلف كميات العسل المُنتجة حسب عدة نقاط، أبرزها الهدف من تريبة النحل، فسيختلف بالطبع إنتاج صاحب المهنة عن الهاوي. وكذلك فإن ممارسات النحّال نفسه ستؤثر بشكل أو بآخر على إنتاج العسل، كما أن لنوعية النحل والظروف المناخية يد في ذلك أيضًا.

ولكن وسطيًا، يُقدّر الإنتاج السنوية لكل خلية نحل، ما يقارب 40 رطلاً من العسل قد يزيد هذا الرقم أو ينقص. فمثلًا النحالون من ذوي الخبرة، قد يصل إنتاجهم إلى 100 رطل من العسل من كل خلية نحل في الموسم الواحد.

العوامل المؤثرة في إنتاج العسل

هناك ثلاث نقاط رئيسية في عملية إنتاج العسل، والتي يمكن أن نطلق عليها اسم “مثلث العسل“، والتي تضم:

  • النحل: فهو العُنصر الأساسي في هذه العملية، ونقصد بالنحل هنا، السلالة الموجودة ومدى قوتها، بالإضافة إلى عدد الخلايا الموجودة ومدى سلامتهم.
  • النحَّال: كما يقول المثل الشعبي “الخيل من خيالها“، فإن النحّال له دور أيضًا في سير العملية، فيلزم وجود الخبرة الكافية في إدارة الخلية بالإضافة للقدرة المادية الجيّدة، من أجل توفير المعدات والغذاء بمستويات جيّدة.
  • المكان: وأخيرًا موقع الخلية، ونقصد بذلك قربه من الأزهار المتنوعة، بالإضافة لعدد ونوعية هذه الأزهار، وكل الظروف البيئية المحيطة، وغيرها التي تُعتبر أيضًا ضلعًا من هذا المثلث.
  طرق العناية بخلايا النحل

طرق زيادة إنتاج عسل النحل

سنضع لك عدة أساليب يمكن اتِّباعها لزيادة محصول العسل، يمكنك أن تقرأ الكلام أدناه، وتختار ما يناسبك. وهي ثلاث طرق، تضم:

الطريقة الأولى:

إن هناك علاقية عكسية في إنتاج كل من البيض والعسل، فمع زيادة أعداد البيض في الخلية تزداد عدد اليرقات اللواتي يتغذين على الرحيق المحصود، وبالتالي تقل نسبة العسل. فمن الممكن أن يصل استهلاك اليرقات إلى 75% من الرحيق الموجود، لذا فإن الأثر كبير وواضح.

لذا فإن أساس الطريقة الأولى هو تقليل عدد البيض المُنتَج من قِبل الملكة، ويتم ذلك عبر عدة خطوات بسيطة:

  • حاول ألّا تفرغ كل العسل من الخلية، فمع وجوده في الإطارات، تقل المساحة المُتاحة للبيض الجديد.
  • جعل الملكة محصورة بحاجز، بحيث لا يمكنها صعود للأعلى وبالتالي تقل عدد اليرقات في النتيجة.

الطريقة الثانية:

تعتمد الخطة هنا على انتقاء الملكة الأقوى للحصول على إنتاج جيِّد، فحسب مقولة عالم النحل جيلبرت إم دوليتل: “أعطني ملكة جيّدة وسأعطيك محصول جيِّد”. لذلك تخلص من الملكات المتقدمات بالسن والمريضات والشرسات وقليلات الإنتاج.

تختلف فترة غياب الملكة باختلاف طريقة التبديل، والتي تضم: التدبيل الطبيعي يأخذ وقتًا يمتد من 17 الى 30 يوم. التبديل الاصطناعي: والذي يتم بإدخال ملكة إلى الخلية، ويستغرق ذلك من 5 إلى 10 أيام.   

الطريقة الثالثة:

نأتي لآخر طريقة، والتي تُدعى بتيتِّم الخلية. والمقصود بذلك هو أخذ ملكة الخلية وعزلها، وذلك قبل موسم الفيض بعشرة أيام، توضع الملكة بإطار واحد، مما يؤدي لزيادة عمل النحل العاملات وبالتالي زيادة محصول الرحيق، وأخيرًا زيادة في العسل.

  أفضل أنواع العسل في العالم

نصائح لزيادة إنتاج عسل النحل

يوجد العديد من النصائح، التي تفيد إذا نُفِذَّت في زيادة إنتاج العسل. سنقدم لكم أبرز الخطوات المؤثرة في إنتاج العسل:

  • تدبير الأمراض: من النقاط المهمة، التي يجب مراعاتها. فالآفات المعدية بمختلف أنواعها تفتك بالنحل، وبالتالي فإن ذلك حتمًا سيؤثر على إنتاجية الخلية. لذلك ابحث بشكل مستمر عن علامات الأمراض بالفحص المستمر للخلية، فإن ذلك يساعد على الاكتشاف المُبكِر لهذه الأمراض، وبالتالي التدبير السريع قبل الوصول للخسائر الفادحة.
  • الحماية من سارقي العسل: قد تكون هذه الحيوانات سببًا في نقص إنتاجية الخلية. ومن الممكن أن يسببوا ضررًا يشمل النحل واليرقات. لذلك زد المراقبة على الخلية لكي تحميها، سواءً أكانت بالمراقبة المستمرة أم بوضع الكاميرات. وتضم قائمة السارقين ما يلي: الظربان، والخنافس، والدببة.
  • ازرع الزهور حول الخلية: إن الزهور الحاوية على الرحيق، هو أساس العسل. لذلك حاول أن تزيد من هذه النباتات التي تقدم رحيقها للنحل، على مقربة من الخلية. كما يُفضل انتقاء أنواع مخصصة للنحل.
  • لا تنسى مساحة الخلية: قم بإعطاء النحل مساحة أكبر ليعطيك عسلًا أكثر. طبعًا لا بدّ أن يكون ذلك ضمن حدود معينة، فالمساحة الزائدة عن اللزوم، تزيد من خطر الإصابة بالفيروسات والطفيليات. لذلك تأكَّد باستمرار من كمية العسل في الإطارات، فقد تحتاج لمساحة إضافية، وإطارات أخرى لكي تمتلئ بالعسل.

قد يتبادر لذهنك في البداية أن الأمر معقد ويحتاج للكثير من العمل. ابتعد عن هذه الأفكار السلبية واقرأ المقال على مهل، وستجد أن الأمر بسيط. فهناك عدة خطوات اتَّبعها ولن تكون إلا راضِ عن إنتاج العسل في الخلايا التي تملكها.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2605 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.