صناعة زيت السيرج

آخر تحديث : 21 أغسطس 2022
صناعة زيت السيرج

صناعة زيت السيرج؛ زيت السيرج يعرف أيضاً باسم زيت السمسم. وهو زيت نباتي صالح للأكل مشتق من بذور السمسم. كما يستخدم كزيت للطهي وله رائحة وطعم مميزين. وفي مقالنا اليوم سنتحدث عن كيفية استخراج زيت السيرج.

زيت السيرج

صناعة زيت السيرج؛ وقبل الحديث عنه ينبغي القول يعتبر زيت السيرج من أقدم الزيوت المستخرجة من المحاصيل المعروفة. وهو شائع في الطهي الآسيوي كما يتم استخدامه بطرق مختلفة في المطبخ الصيني والياباني وجنوب الهند والشرق الأوسط. يستخدم زيت السمسم الخفيف عادة كزيت طهي عادي. بينما يستخدم زيت السمسم المحمص كنكهة في الصلصات والحساء والأطباق الأخرى.

يتكون زيت السمسم من الأحماض الدهنية التالية: حمض اللينوليك ( linoleic acid ) (41٪ من الإجمالي) ، حمض الأوليك ( oleic acid ) (39٪) ، حمض البالمتيك ( palmitic acid ) (8٪) ، حمض دهني (stearic acid) (5٪) وغيرها بكميات صغيرة. كما يستخدم زيت السمسم إلى حد ما في الصناعات حيث يتم استخدام نسبة صغيرة فقط منه لتصنيع الصابون والعطور والدهانات والمبيدات الحشرية كما يستعمل لأغراض أخرى مختلفة.

صناعة زيت السيرج

صناعة زيت السيرج أو يمكننا القول طرق صناعة واستخراج زيت السيرج. حيث من الممكن استخراج ومعالجة عدة أنواع من زيوت السمسم التي تختلف اختلافا كبيراً في خصائصها وأنشطتها الحيوية وذلك حسب طريقة استخراجها :

  • في الدول الإفريقية : يتم تحضير زيت السيرج عن طريق ضغط بذور السمسم على البارد إنتاج زيت السمسم البكر. والذي يعتبر متفوقًا على الزيوت المستخرجة بالمذيبات. حيث تحتوي زيوت السمسم الخام (غير المكررة) في بعض الأحيان على مستويات عالية من الأحماض الدهنية الحرة ولها نكهة مميزة قوية تحظى بتقدير في العديد من البلدان الأفريقية. ولكن يعتبرها المستهلكون الغربيون قوية جدًا.
  • في الدول الغربية : يتم تكرير زيوت السمسم الخام وإزالة الروائح الكريهة منها. لإنتاج عدة مستويات من زيت السمسم المكرر. كل منها ذو لون خفيف ونكهة وطعم خفيف. حيث يختلف هذا الزيت اختلافًا كبيرًا عن الزيت الخام خاصة فيما يتعلق بمحتواه وتكوينه.
  • في بلدان الشرق الأقصى (مثل الصين واليابان وكوريا) : يتم تحميص بذور السمسم بدرجة حرارة من (180-220 درجة مئوية) قبل استخراج الزيت. زيوت السمسم المستخرجة من البذور المحمصة حمراء اللون. بسبب تكوين منتجات تفاعل مايلارد ( Maillard ) التي تساهم بشكل كبير في الاستقرار التأكسدي الشديد لهذه الزيوت. كما تختلف الزيوت الناتجة من البذور المحمصة بشكل ملحوظ في مذاقها وطعمها مقارنة بالزيت الخام والزيت المكرر.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا عن صناعة زيت السيرج . حيث طرحنا طرق استخراجه. كما أعطينا فكرة عن ماهية زيت السيرج.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

3549 مشاهدة