صناعة الفواكه المجففة مكونات صناعة الفواكه المجففة

آخر تحديث : 22 يونيو 2021
صناعة الفواكه المجففة مكونات صناعة الفواكه المجففة

لاشكّ أنك تذوقت ذات مرة الفواكه المجففة، وأعجبتك طعمتها الشهية، وتساءلت حينها عن طريقة تجفيف الفواكه الطريّة؟ فمن المعروف أن الفواكه المجففة هي الفواكه التي فقدت محتواها المائي بطريقة ما، ولكنّها ظلت تتمتع بطعمها اللذيذ، والمشابه للفاكهة الطريّة التي قد لا نحصل عليها في موسم معين. ولكن كيف يتم تجفيف الفواكه؟ ولماذا يتم تجفيفها؟ وهل هي مفيدةً؟تابعوا معنا المقال للتعرف على كل ما يخصّ طرق صناعة الفواكه المجففة مكونات صناعة الفواكه المجففة.

صناعة الفواكه المجففة

في الواقع، تختلف طرق صناعة الفواكه المجففة. وسنذكر الآن طريقتين لصناعتها. إذ تشمل الطريقة الأولى إضافة السكر لقطع الفواكه، في حين تخلو الطريقة الثانية من السكر، وتعدّ الطريقة الأكثر صحّةً:

طريقة إضافة السكر

والتي تشمل الخطوات التالية:

  1. فرز الفواكه الطازجة، وتثقيبها من كافة الجوانب.
  2. وضعها في غرف التبخير، حيث تكون تلك الغرف مجهزة لتعقيم الفواكه وتبخيرها.
  3. وضع الفواكه في أوعية مائية كبيرة حتى تنضج بشكل كافي. ومن ثمّ يضاف لها سكر طبيعي، وقطر طبيعي، وأخيرًا حمض الليمون.
  4. بعد إضافة تلك المواد للفواكه، توضع في أطباق، وتُعرَّض لأشعّة الشمس مباشرةً لمدة أسبوع تقريبًا. وبع ذلك، يتم تخزينها لمرحلة التجفيف.
  5. والآن حان دور مرحلة التجفيف. حيث توضع الفواكه المخزنة على مصافي لمدة يوم كامل، وذلك لإزالة كميات القطر منها. وفي اليوم التالي تضاف لها مادة الجلاتين التي تحمي الفواكه المجففة؛ بحيث لا تفسد على فترات طويلة.

 الطريقة الصحية

والتي لا تحتاج لإضافة السكر، وتتضمن الخطوات التالية:

  1. اختيار الفواكه الصالحة للتجفيف، والناضجة، والصلبة.
  2. غسل الفواكه بشكل جيد تحت ماء بارد، وتنشيفها بطريقة سليمة حتى تحفظ شكلها، ومن ثمّ التخلص من أوراقها وفروعها.
  3. تقطيع الفواكه الكبيرة لشرائح رفيعة يتراوح سمكها ما بين 0.3 سم إلى 0.6 سم. أمّا الصغيرة منها كالعنب والتوت، يفضّل أن تترك كما هي. وبالنسبة للفواكه التي تحوي بذور، فإنه يستحسن تقطيعها لنصفين.
  4. فيما بعد، يأتي دور وضع الفواكه على ورق الخبز بطريقةٍ تضمن عدم ملامسة أي قطعة فاكهة الأخرى. وذلك بغرض تجفيفها. وكذلك من الممكن وضعها على رف التجفيف في الهواء الطلق.
  5. وبعد ذلك، تأتي مرحلة التجفيف التي تضمن تسخين الفرن لأدنى مستوى (50 درجة سيلزيوس)؛ بحيث تضمن تجفيف الفواكه وليس استواءها بشكل كامل، ومن ثم إدخال الصينية التي تحوي الفواكه إلى الفرن .
  6. هذا ويجب مراعاة ساعات تجفيف الفاكهة في الفرن، والتي تختلف تبعًا لنوع الفاكهة، والانتباه لأن عملية التجفيف تستغرق وقتًا طويلًا، وأنه عليك أن تخرج الفاكهة من الفرن عندما تتأكد من جفافها وقابليتها للمضغ.
  7. وأخيراً، يجب تخزينها في حاويات محكمة الإغلاق، وفي مكان بارد. وبذلك تكون صالحة للاستخدام لمدة 9 إلى 12 شهر.
  تعرف على أشهر الصناعات الأردنية

طرق أخرى لصناعة الفواكه المجففة

حيث يوجد طرق أخرى للتجفيف. فهناك الطريقة التي تعتمد على آلة التجفيف الحديثة. حيث تقطع الفواكه وتغسل، وتجفف بمنشفة صغيرة، ومن ثم توضع في آلة التجفيف التي تعمل كمجفف الشعر لمدة لا تقل عن 6 غلى 8 ساعات، وبعدها توضع في علب زجاجية حتى لا تذبل من الهواء.

وكذلك هناك طريقة التجفيف عبر أشعّة الشمس، والتي لا ينصح بها غالبًا. وذلك لكونها تحتاج لنظافة ودراية كبيرة خوفًا من اقتراب الحشرات أو الأوساخ، وكذلك تستغرق مدة طويلة (3 أيام على الأقل). بالإضافة لأنها تتطلب معدات كثيرة، ولا تضمن التجفيف الكامل.

مكونات صناعة الفواكه المجففة

هذا وتختلف مكونات صناعة الفواكه المجففة تبعًا لطريقة الصناعة المختارة. فمثلًا عند اتباع طريقة التجفيف باستخدام السكر فإنك تحتاج لإضافة السكر وحمض الليمون، والقطر الطبيعي، بالإضافة لمعدّات التقطيع والتجفيف والتعقيم.

وعند اتباع طريقة التجفيف باستخدام الفرن، فإنه لا بد من تجهيز الفرن بدرجة حرارة مناسبة، وإحضار صينية عليها ورق خبز لتنشيف الفواكه، وإحضار أدوات تقطيع الفواكه وتجهيزها، وعلب لتخزينها بعد انتهاء مرحلة التجفيف.

  صناعة الألبان والأجبان مكونات صناعة الألبان والأجبان

بالنسبة لطريقة آلة التجفيف، فإن العملية تحتاج لماكينات تقطيع الفواكه، ولمناشف بهدف تجفيفها مبدئيًا، وكذلك لآلة التجفيف الكبيرة، ولعلب زجاجية بغية وضع الفواكه المجففة فيها.

وكذلك الأمر بالنسبة لمكونات صناعة الفواكه المجففة عبر طريقة التعرض لأشعة الشمس. والتي تتضمن مصافي كبيرة بهدف وضع الفواكه وتجفيفها، ورفوف عالية معرّضة للشمس لتجنب تعرّضها للأوساخ والحشرات.

أنواع الفواكه الصالحة للتجفيف

في الواقع، ليست كل الفواكه صالحة للتجفيف، ففي البداية يجب اختيار الفواكه الناضجة وغير التالفة، وكذلك غير المستوية بشكل كبير لتجنب فسادها أثناء عملية التجفيف، وكذلك لضمان عدم فقدها لعناصرها الغذائية المطلوبة.

عليك اختيار الفواكه التي تعطي نتائج مطلوبة عند تجفيفها كالعنب في المرتبة الأولى، والكيوي، وكذلك الخوخ، والمانغو، والموز. وأنواع أخرى كالتفاح، والتمر والتين، والمشمش.

فوائد الفواكه المجففة

على عكس آراء الكثيرين الذين يعتقدون أن الفواكه بتجفيفها تفقد الكثير من عناصرها الغذائية. فإن تجفيف الفواكه، وإضافتها لنظامنا الغذائي يعتبر طريقة صحيةً وداعمةً للمحتوى الغذائي. وخصوصًا عند تجفيفها بطريقةٍ صحية كطريقة الفرن، وبدون الحاجة لإضافة السكر الذي يزيد من السعرات الحرارية.

ومن أهمّ فوائدها:

  • كونها تعد مصدرًا غنيًا بالألياف، ومساعدًا على تعزيز صحة الأمعاء.
  • تحمي الجسم من أمراض السرطانات لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة.
  • وكذلك تحوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن المهمة في تعزيز مناعة الجسم.
  • باعتبارها تتميز بمدة صلاحية طويلة، فإنه يمكن تخزينها لمدة طويلة.

وفي الختام، وبعد التعرّف على طرق صناعة الفواكه المجففة مكونات صناعة الفواكه المجففة. نجد أنه من السهل صنعها لكونها لا تحتاج للكثير من المكونات، عدا عن طعمها اللذيذ وفوائدها المتعددة، ودعمها لنظامنا الغذائي.

 

 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

160 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *