صناعة السكاكر الصلبة

آخر تحديث : 21 سبتمبر 2021
صناعة السكاكر الصلبة

بدأت صناعة السكاكر الصلبة منذ القرن السادس عشر. وقد تطورت هذه الصناعة بسرعة في المائة عام الماضية. ينفق الناس اليوم أكثر من 7 مليارات دولار سنويًا على السكاكر الصلبة و الشوكولاتة. على سبيل المثال، عيد الهالوين هو العطلة التي تحقق أعلى مبيعات للسكاكر، حيث يتم إنفاق حوالي 2 مليار دولار على الحلوى خلال هذه العطلة.

وأكثر المناطق استهلاكًا للسكاكر الصلبة هي منطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث أنها تهيمن على سوق السكاكر الصلبة نظرًا لتزايد عدد الأطفال والشباب، جنبًا إلى جنب مع زيادة استخدامات الإعلانات الإعلامية للترويج لبيع المنتج في المنطقة. بينما تتوقع أمريكا الشمالية أن تنمو في الفترة المتوقعة من 2020 إلى 2027، بسبب الاستهلاك المتزايد للمنتج إلى جانب زيادة الدخل المتاح للناس في المنطقة.

السكاكر الصلبة مقسمة على أساس النكهة والتطبيق والنوع، حيث أنها تقسم على أساس النكهة إلى سكاكر النعناع الصلبة، السكاكر الصلبة بالكراميل، السكاكر الصلبة بالزبدة، السكاكر الصلبة بالفواكه، والسكاكر الصلبة بالشوكولاتة، وغيرها.

أما بناءً على التطبيق، تقسم السكاكر الصلبة إلى هايبر ماركت ومحلات السوبر ماركت ومخازن الأدوية والمتاجر المتخصصة ومتجر البيع بالتجزئة. وتقسم  أيضًا على أساس النوع إلى صخور البوب، المصاصة، والسكاكر التقليدية.

تاريخ صناعة السكاكر الصلبة

يمكن إرجاع أصل السكاكر الصلبة إلى قدماء المصريين، الذين يجمعون الفواكه والمكسرات مع العسل. في نفس الوقت تقريبًا، استخدم الإغريق العسل لصنع الفواكه والزهور المسكرة. تم صنع أول سكاكر حديثة في القرن السادس عشر وتطور تصنيعها بسرعة إلى صناعة مستقلة خلال أوائل القرن التاسع عشر.

كان العسل حلوى مفضلة عبر التاريخ المسجل وحتى أنه مذكور في الكتاب المقدس. صنع كل من قدماء المصريين والعرب والصينيين الفواكه والمكسرات بالعسل التي كانت شكلًا مبكرًا من السكاكر الصلبة.

واحدة من أقدم السكاكر الصلبة هي سكر الشعير المصنوع من حبوب الشعير. كان المايا والأزتيك يثمنون حبوب الكاكاو، وكانوا أول من شرب الشوكولاتة. وفي عام 1519، اكتشف المستكشفون الإسبان في المكسيك شجرة الكاكاو، ونقلوها إلى أوروبا. ومن ثم استخدموا الكاكو لصناعة بعض أنواع السكاكر الصلبة.

خطوات صناعة السكاكر الصلبة

  1. توزن الكمية المرغوبة من السكر والجلوكوز، وتوضع في الغلاية وتذوب.
  2. يُرسل الخليط المذاب عن طريق مضخة التغذية في طباخ الفراغ حيث يتم طهيه.
  3. يوضع الخليط المطبوخ على طاولة التبريد.
  4. يضيف العامل ملون الطعام والحمض العضوي والتوابل إلى خليط الطباخ على طاولة التبريد.
  5. يُنقل الخليط بعد ذلك إلى أسطوانة الخلط حيث يتشكل على شكل أعواد.
  6. يرسل بعد ذلك من خلال بكرة التحجيم ويتم شده إلى الحجم المحدد.
  7. في هذه المرحلة يتم نقلها إلى آلة التشكيل لتشكيلها إلى النوع المحدد من السكاكر الصلبة.
  8. يقوم العامل بعد ذلك بنقل السكاكر المشكلة إلى ناقل التبريد، حيث يتم تبريدها لفترة زمنية محددة.
  9. ترسل المنتجات النهائية من خلال آلة التغليف الأوتوماتيكية التي تغلف كل قطعة على حدة إلى الموازين الأوتوماتيكية للوزن.
  10. أخيرًا، السكاكر الصلبة محكمة الإغلاق وجاهزة للشحن.

العوامل المساهمة في تطور صناعة السكاكر الصلبة

  • استمرار ارتفاع مستوى المعيشة حول العالم، سيزيد من استهلاك السكاكر الصلبة وبالتالي تطوير صناعتها.
  • وجود طريقة تصنيع محسنة، وتطوير معدات معالجة أفضل.
  • تأمين برنامج إعلان وتسويق مكثف.
  • الحفاظ على تركيبة المنتج والجودة الغذائية والمنتجات الصحية المستساغة.
  • تحسين طرق التعبئة والتغليف والتوزيع للمستهلك مع مرافق تخزين منزلية محسنة.

كيفية تخزين السكاكر الصلبة

مهما كان نوع السكاكر الصلبة، يجب تخزينها بشكل صحيح.وذلك من خلال:

  • تجنب ارتفاع درجات الحرارة: حيث يمكن أن يؤدي التعرض المفرط للحرارة إلى ذوبانها تمامًا وتصبح غير صالحة للأكل.
  • رش بعض السكر على السكاكر الصلبة غير المغلفة: يعمل السكر كممتص للرطوبة مما يساعد في الحفاظ على الحلوى بشكل صلب .
  • نقل السكاكر المغلفة بعد فتحها إلى علبة محكمة الإغلاق: إذا كانت السكاكر الصلبة  تأتي في كيس، فإن أول شيء يجب القيام به عند فتح العبوة هو نقلها إلى علبة محكمة الإغلاق، فإذا لم يتم ذلك، سوف ينتهي الأمر بها إلى سكاكر لزجة ولا أحد يريد ذلك.
  • وضع السكاكر في مكان بارد: يجب وضعها في خزانة باردة أو في أي مكان آخر بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة. وعدم تعريض الحلوى الصلبة لأي رطوبة.

إذا اتبعت هذه الخطوات فستتمكن من تخزين الحلوى الصلبة لمدة عام وهو أمر جيد جدًا!

نقاط يجب مراعاتها قبل شراء السكاكر الصلبة

هناك بعض النقاط المهمة التي يجب التفكير فيها قبل شراء السكاكر الصلبة:

  • الصحة: إذا كان الشخص واعيًا بالصحة، سيختار شراء سكاكر صلبة مختلفة تمامًا عن أي شخص لا يهتم فيما إذا كانت هذه السكاكر التي يتناولها صحية أم لا. فمن المحتمل أنه يميل إلى شراء السكاكر المصنوعة من عصير الفاكهة.
  • قائمة المكونات: إذا كان لدى الشخص حساسية أو تفضيلات غذائية، فمن المحتمل سينظر إلى مكونات السكاكر الصلبة. على سبيل المثال، إذا كان يعاني من حساسية تجاه منتجات الألبان، فلن يرغب في شراء سكاكر صلبة تحتوي على منتجات الألبان. وإذا كان لا يأكل العسل، فسيرغب في التحقق من نوع التحلية التي يستخدمها المصنع في السكاكر الصلبة. وإذا كان يتجنب أي مواد حافظة معينة، سيلقي نظرة خاطفة على قائمة المكونات أولاً.

في الختام، تذكر أنه لا توجد سكاكر صلبة واحدة مثالية للجميع! ما يكون مذاقه جيدًا بالنسبة لك قد لا يكون جيدًا لشخص آخر. ولابد من قول إن السكاكر الصلبة قد لا تكون ضرورة أساسية للحياة، إلا أن المزيد والمزيد من المستهلكين يستمتعون بها في وقتنا الحاضر كوجبة خفيفة يومية. وعلى الرغم من طعمها الجذاب، إلا أن احتوائها على إضافات صناعية قد يقلل من مستهلكيها الذين يميلون إلى المنتجات الغذائية الطبيعية.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

184 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *