صفات قطط المين كون

آخر تحديث : 21 يوليو 2021
صفات قطط المين كون

هل تريد أن تعرف ما هي صفات قطط المين كون الجسدية والشخصية؟ وكيف ظهرت هذه القطط لأول المرة؟  وما المشاكل الصحية التي تعاني منها؟ وما الطرق المناسبة للعناية بقطط المين كون؟

سنخصص الحديث في مقالنا لأكبر وأجمل قط قي العالم، والذي بدأ بالظهور في عروض الأزياء والجمال، لشكله الأنيق وروعة فراءه. كما أنه أصبح قطًا محبوبًا ومفضلًا لدى الكثير من مربي القطط.

صفات قطط المين كون الجسدية

  • من أهم صفات قطط المين كون الجسدية امتلاكها لعضلاتٍ قويةٍ، وخدٍ مرتفعٍ، وذيلٍ طويلٍ يشبه ذيل الراكون لذلك سميت بهذا الاسم. وتمتلك قطط المين كون شعرًا قصيرًا عند الرأس وطويلًا وكثيفًا عند الأكتاف، والصدر، وبقية أنحاء الجسم. وعادةً ما يكون شعر هذا القط ناعم الملمس.
  • يصل وزن الذكور في قطط المين كون من 13-18 رطلًا تقريبًا، بينما تزن الإناث من 8-12 رطلًا. ويصل ارتفاعها إلى 120 سم. ومن الممكن أن يصل طول الذيل إلى 35 سم منتهيًا بخصلة شعرٍ.
  • لديه آذنين منتصبتين منعقدتين، وعينين بيضاوتين، ألوانهما بين النحاسي، أو الأصفر، أو الأخضر، أو الأزرق.
  • ينضج قط المين كون جنسيًا في عمرٍ متأخرٍ (3-5 سنواتٍ)، بينما  تنضج غالبية القطط جنسيًا في عمر السنة. ويتراوح عمرها الوسطي بين 10 و12 عامًا.
  • يعتبر شعر أو فراء المين كون مقاومًا للماء، ويستخدمُ ذيله كعازلٍ للكفوف والوجه من الريح والصقيع البارد. وتعمل أقدامه العريضة كأحذيةٍ ملائمةٍ للثلج.

صفات قطط المين كون الشخصية

  • من صفات قطط المين كون الشخصية ذكاءها العالي ومهارتها القوية في الصيد. حيث رافقت البحارة قديمًا على متن السفن لإبعاد الفئران والجرذان.
  • تتقبل العيش مع أي نوعٍ آخر من الحيوانات، وتندمج معهم بسرعةٍ. حتى أن البعض يقول أن تربيتها تشبه تربية الكلاب من ناحية الفطانة.
  • ودودة جدًا مع أفراد أسرتها، لكنها لا تحب الغرباء، ولا تحب الجلوس في حضن صاحبها لفترةٍ طويلةٍ.
  • تحب قطط المين كون الأطفال كثيرًا، كما تحب اللعب والمرح معهم خاصةً الذكور منها.
  • تميل للاستكشاف والمغامرة فهي قططٌ فضوليةٌ نوعًا ما. وتُعتبر البيئات الريفية أكثر ملائمة لها.
  • لا تحب قطط المين كون الجلوس بالمنزل لوحدها، كما لا تحب البقاء في البيت لفترةٍ طويلةٍ، لأنها تعشق الطبيعة والنزهات.
  • تحب قطط المين كون الجلوس لساعاتٍ لمراقبة الألعاب، وقطرات الماء التي تنزل من الصنبور. كما تعشق اللعب والهو بالماء.
  • قطط المين كون من أنواع القطط الصاخبة فهي تكثر المواء والضجيج.

صفات قطط المين كون التاريخية

تختلف الحكايات والقصص الشعبية في الحديث عن أصل قطط المين كون: فتقول أحد هذه القصص أن ملكة فرنسا ‘ماري أنطوانيت’ حاولت الهرب قبل وفاتها على متن سفينة ‘صامويل كلوغ’ عام 1793. والتي كانت تحوي على ستة قططٍ من الأنجورية التركية. وفور وصولها لساحل مدينة ‘ويسكاسيت’ في ‘ماين’، تهجنت مع قططٍ من سلالة الشعر القصير لينتج عنها ‘قطط المين كون’.

وتقول أساطير أخرى أن قطط المين كون تهجنت من سلالةٍ بريةٍ شبه متوحشةٍ، مع حيوان الراكون البري، والذي يفسر امتلاكها لذيلٍ يشبه ذيل الراكون.

وتشير حكاية أخرى إلى أن القبطان الإنجليزي ‘تشارلز’، رافقه قطط ذو شعرٍ طويلٍ على سفينته وبمجرد أن رست سفينته تزوجت من قططٍ محليةٍ منزليةٍ وأنتجت قطط الميت كون.

أمراض قطط المين كون

تسبب أمراض قطط المين شللًا في كثيرٍ من الأحيان، كما يمكن أن تسبب الوفاة. ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • اعتلال عضلة القلب: يعتبر مرضًا وراثيًا شائعًا بين قطط المين كون، ويسبب شللًا في الساقين الخلفيتين، ويمكن أن يؤدي للموت المفاجئ.
  • ضمور العضلات الشوكي: وهو مرضٌ وراثيٌ أيضًا يؤدي لتلف الخلايا العصبية في النخاع الشوكي وضمور العضلات وضعفها. وتظهر أعراضه غالبًا في الشهر الثالث والرابع من عمر القط.
  • مرض التنسج المفصلي: يصيب مفصل الورك، ويسبب العرج والتهابًا في المفصل، وغالبًا ما يصيب الذكور من السلالات كبيرة الحجم، بينما تكون الأعراض غير ظاهرةٍ أو غير واضحةٍ في الذكور صغيرة الحجم.
  • مرض الكلى المتعدد الكيسات: يؤدي لتكيس عدة جيوبٍ من السوائل في الكلى، مسببًا فشلًا كلويًا.

طريقة العناية بقطط المين كون

  • فصل كمية الطعام المناسب للقط، وتقديمه على حزئين وخلال فترتين متباعدتين.
  • تمشيط شعره بشكلٍ يوميٍ كونه طويلًا، وممكن أن يتعقد بسهولةٍ.
  • قص الأظافر مرةٍ كل ثلاثة أسابيع، مع تنظيف أسنانها مرةً في اليوم، لتجنب الإصابة بأمراض الأسنان المختلفة.
  • توفير الكثير من الألعاب لقطط المين كون، والجلوس معها كل فترةٍ فهي لا تحب الجلوس وحيدةً.
  • تقديم المياه العذبة للشرب في مكانٍ يسهل الوصول إليه. كما يفضل توفير حوضٍ للسباحة كونها تعشق الماء.
  • تنظيف القطة مرة في الأسبوع على الأقل.
  • توفير أغراضٍ للخدش الخاصة بالقطط.
  • مراجعة الطبيب البيطري مرةً كل شهرٍ، ومراقبة أعراض الأمراض التي تهدد هذه السلالة.

وأخيرًا يمكننا القول في مقالنا صفات قطط المين كون بأن هذه المزايا هي التي تفسر رغبة الكثير في امتلاكها وجعلها فردًا من أفراد الأسرة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

62 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *