شروط التهوية في المداجن للحصول على بيئة ملائمة وأهمية التهوية لتربية الدواجن

كتابة : سوزي مطرجي جيد
آخر تحديث : 16 مارس 2021
شروط التهوية في المداجن للحصول على بيئة ملائمة وأهمية التهوية لتربية الدواجن

سنتحدث في هذه المقالة على منصة تجارتنا عن شروط التهوية في المداجن للحصول على بيئة ملائمة لتربية الدجاج 

تربية الدجاج ورعايته هو أمر يحتاج إلى كثير من الشروط والاهتمام من المربي، لكي يحقق الفوائد الاقتصادية المرجوة من بيض ولحوم بيضاء مفيدة وبأرخص سعر .أيضا لضمان عدم إلحاق الضرر المادي بالمربي .

تختلف طرق التهوية المستخدمة حسب تصميم الحظيرة ، الوقت من السنة وأيضا أبعاد الحظيرة . سنبدأ الآن في الحديث عن أهمية التهوية في تربية الدجاج وبعدها سننتقل للحديث عن طرق التهوية المختلفة.

أهمية التهوية في عملية تربية الدجاج 

من أهم الشروط التي يجب أن تتوافر في مزارع الدجاج هو القيام بتهويتها بشكل مستمر، مما يسمح بتجديد الهواء ، وطرد الغازات السامة وتوفير جو ملائم وصحي لنمو الدجاج .

وسنورد فيما يلي أهم الفوائد التي نكتسبها من القيام بتوفير التهوية الملائمة:

  • الحماية من الطقس القاسي صيفا وشتاءا وتغيراته المفاجئة.
  • توفير الرطوبة الملائمة للدجاج.
  • تجديد هواء العنبر بشكل مستمر.
  • طرد الغازات السامة مثل co2 .
  • منع دخول الحشرات والفئران التي تعد مصدر أساسي لنقل الأمراض.

 شروط التهوية في الحظائر المفتوحة (نظام العنبر المفتوح)  

تتميز هذه العنابر بمساحة تهوية كبيرة , وهي تعتمد بشكل أساسي على سرعة الرياح .تعامد الحظيرة مع اتجاه هذه الرياح الموجودة في المنطقة له دور مهم ، لكي يسهل دخول الهواء ونقل الهواء الملوث إلى الخارج عبر الطرف الآخر.

من المهم إنشاء فتحات تهوية مناسبة وفق شروط خاصة في مثل هذا النوع من العنابر . حيث لا تسمح بدخول الشمس مع التحكم بدخول وخروج الهواء حسب الحاجة.

لهذا النوع إيجابيات عديدة :مثل تطلبه لتكاليف أقل، وطبعا صيانته أسهل. يوفر كثافة دجاج 11 طائر في المتر المربع في فصل الشتاء ، وبالانتقال لفصل الصيف يجب تخفيض العدد إلى 8 طائر في المتر المربع.

  زيادة إنتاج بيض الدجاج (أفضل النصائح)

على الجانب الآخر هناك سلبيات بالطبع لهذا النوع :مثل حاجته ليد عاملة أكثر ،وليس لدينا خيارات كثيرة للتحكم بالتهوية ،وعمرها بالطبع أقل.

التبريد في الحظائر المفتوحة خلال فصل الصيف  

تكون المشكلة الأكبر في التهوية خلال فصل الصيف هي درجات الحرارة المرتفعة ، والتي لا يستطيع الدجاج تحملها حيث يجب أن لا تزيد درجة الحرارة عن 29 درجة مئوية .

يكون السبب الرئيسي لاختزان الحرارة داخل العنبر هو انتشار الحرارة من أجسام الدجاج إلى الوسط المحيط بها .

في حال كانت درجة الحرارة بين ال29و35 درجة مئوية :

نستخدم طرق التبريد قليلة التكلفة مثل المراوح التي تركب في سقف الحظائر والمراوح الأفقية

ولكن يجب مراعاة توضعها بعيدا عنه الدجاج .

في حال كانت درجة الحرارة فوق ال35 درجة مئوية :

يجب هنا في هذه الحالة أن نستخدم الماء في خفض درجة الحرارة وهناك أسلوبين يمكن أن نستخدمهما :

  • رشاش الضباب: نقوم برش الماء تحت ضغط مرتفع ليتحول إلى ضباب ،حيث يأخذ الضباب من حرارة العنبر قبل أن يتبخر وبالتالي يخفض حرارة الوسط حتى 10 درجات مئوية.
  • الرزاز : نقوم برش الماء تحب ضغط معين على الطيور كل نصف ساعة ، مع توجيه تيار من الهواء لتتبخر قطرات الماء من على جسم الطائر. نلاحظ أن هذه الطريقة تشبه الطريقة الأولى ولكن نستخدم ضغط مختلف.

 شروط التهوية في الحظائر المغلقة (نظام العنبر المغلق) 

في هذا النوع يتم تهوية الحظائر اصطناعيا وبعيدا عن تيارات الهواء الطبيعية ، أي بشكل آلي تماما . تكون الحظائر في هذه الحالة مجهزة بمعدات وتجهيزات خاصة تساعد على إتمام هذه المهمة.

يجب أن تكون هذه الحظيرة في بنائها موازية لاتجاه الهواء على عكس الحظائر المغلقة، لكي نضمن كفاءة عمل مراوح السحب.

 الطرق المتبعة للتهوية في الحظائر المغلقة

 ضغط الهواء السالب : هنا نعتمد على سحب الهواء الموجود بالحظيرة بواسطة مراوح خاصة ، مما يؤدي إلى تشكل ضغط سالب وبالتالي دخول الهواء النقي من النوافذ المخصصة.

  ما هى البيئة المناسبة لتربية الدجاج البياض

يجب مراعاة وضع المراوح على أحد الجانبين فقط ،وتكون الفتحات المخصصة لدخول الهواء على الجهة المقابلة من الأعلى ونميز حالتين :

  • عرض الحظيرة بين ال8 و10 متر: مراوح السحب يتم وضعها على أحد الجدران الجانبية مع وجود فتحات طولية على الجدار المقابل .
  • عرض الحظيرة أكثر من 10 متر: نركب مراوح السحب في سقف الحظيرة والفتحات الطولية تكون على كلا الجارين الجانبيين للحظيرة من الأعلى.

المغزى من وضع الفتحات الطولية في أعلى الجدران هو عدم تعريض الدجاج لتيارات هواء باردة بشكل مباشر .

بل يدخل الهواء ويمتزج مع الهواء الساخن الموجود أصلا في الحظيرة قبل أن يحيط بالدجاج.

ضغط الهواء الموجب: تكون هذه الطريقة عكس الطريقة السابقة تماما .حيث ندخل الهواء النظيف إلى

داخل الحظيرة عبر مراوح جانبية وبالتالي يخرج الهواء الملوث من الفتحات التي سبق وتحدثنا عنها . 

نوزع الفتحات حسب الحاجة وليس هناك ضرورة لاستخدامها كلها في نفس الوقت.

ضغط الهواء المتعادل : مبدأ التهوية هنا يعتمد على الدمج بين الطريقتين السابقتين.

نسحب الهواء الملوث هنا بطريقة الضغط السالب، وندفع الهواء النقي باستخدام الضغط الموجب ،

مما يؤدي لتساوي الضغط وكميات الهواء التي تدخل وتخرج من الحظيرة. يتم التحكم بهذه الطريقة بشكل آلي تماما.

التجهيزات المستعملة في تهوية حظائر المداجن

تجهيزات التهوية في الحظائر المفتوحة 

لا تحتاج غالبا إلى تجهيزات ومستلزمات تهوية إضافية باستثناء المناطق الباردة ، حيث تكون النوافذ قليلة العدد وبالتالي نحتاج إلى استعمال مراوح إضافية في الصيف.

تجهيزات التهوية في الحظائر المغلقة 

تعتمد على المراوح بشكل أساسي فهي تعمل كل الوقت، ويجب أن تكون ذات كفاءة عالية مثل المراوح المحورية العادية، والمراوح التوربينية ذات قوى الدفع الكبيرة.

في النهاية نكون قد تحدثنا عن شروط التهوية في المداجن للحصول على بيئة ملائمة. دمتم بخير

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

3021 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.