شروط التهجين الناجح للخيول

كتابة : مجد سلامي جيد
آخر تحديث : 17 مارس 2021
شروط التهجين الناجح للخيول

بهدف الحصول على سلالات جيدة من الخيول الهجينة يجب معرفة شروط التهجين الناجح للخيول، إذ يطمح المربون إلى تحسين مظهر وقدرات الأداء البدني للخيول، سنقدم اليوم على موقع تجارتنا دراسة شاملة عن شروط التهجين الناجح للخيول وإيجابيات وسلبيات التهجين وكيفية تطوير السلالات.

تهجين الخيول

هو عملية التكاثر الانتقائي للخيول، وخاصة الخيول الأصيلة من سلالة معينة. يمكن استخدام التزاوج المخطط لإنتاج الخصائص المرغوبة في الخيول الهجينة. كما يمكن لإدارة وتقنيات التهجين الحديث أن تزيد من معدل الحمل، والإنجاب الناجح.

على مر السنين، طور العديد من المربين خيولاً هجينة مميزة لتناسب مكانة معينة أو لتحتوي صفات محددة من كل سلالة مساهمة.

عندما يتم التهجين على النحو المنشود، تكون النتيجة أفضل ما في السلالتين، وفي بعض الأحيان يتم اعتبار هذا التهجين على أنه سلالة جديدة ومنفصلة.

شروط التهجين الناجح للخيول

كي يكون التهجين ناجحاً، يجب الأخذ بعين الاعتبار مواصفات الحصان الذكر والذي يسمى الفحل، ومواصفات الأنثى التي تسمى الفرس، وهناك شروط واعتبارات أخرى منها:

  • يعد الفحل الذي يتمتع بسجل منافسة مثبت أحد المعايير لكونه مناسبا لعملية التهجين.
  • يجب اختيار الفحل ليكمل الفرس، وذلك بهدف إنجاب مهر يتمتع بأفضل الصفات من كلا الوالدين، مع تجنب امتلاك صفات أضعف من أي من الوالدين.
  •  بشكل عام، يجب أن يكون الفحل قد أثبت نفسه في المجال أو الرياضة التي يرغب مالك الفرس في مسيرة المهر التالي لها.
  • يجب أن يكون لدى الأفراس سجل منافسة يُظهر أن لديهم أيضاً سمات مناسبة.
  • يعتبر بعض المربين أن جودة الفحل أهم من جودة الفرس. ومع ذلك، يؤكد المربون الآخرون أن الفرس هي الأكثر أهمية.
  • نظراً لأن الفحول يمكن أن تنتج نسلاً أكثر بكثير من الأفراس، يمكن للفحل الواحد أن يكون له تأثير إجمالي أكبر على السلالة.
  • مع ذلك، قد يكون تأثير الفرس أكبر على المهر الفردي لأن خصائصها الجسدية تؤثر على المهر النامي في الرحم ويتعلم المهر أيضاً العادات من أمه عندما يكون صغيراً.
  مشروع تهجين النباتات

إيجابيات وسلبيات تهجين الخيول

تتم عملية التهجين للخيول للحصول على خيول ذات مواصفات عالية، ولكن مثلما هناك إيجابيات للتهجين هناك أيضا سلبيات:

إيجابيات تهجين الخيول

  • الجمع بين أفضل سلالتين في حصان واحد.
  • الحصان الهجين يكون أطول.
  • يمتلك نطاقاً أوسع من الألوان المقبولة
  • المزيد من التنوع.
  • إنشاء حصان مثالي لتخصص معين.

سلبيات تهجين الخيول

  • احتمالية عدم الحصول على أفضل ما لدى كلا الوالدين.
  • إمكانية تشكيل حصان غير مرغوب بمواصفاته.
  • احتمال وجود نقاط ضعف أو عيوب موروثة.
  • التناقضات في النسل.

كيف تتطور السلالات الهجينة للخيول 

بعيداً عن مظهر وتشكيل نوع معين من الخيول، يطمح المربون إلى تحسين قدرات الأداء البدني. أدى هذا المفهوم، المعروف باسم مطابقة الشكل إلى الوظيفة، إلى تطوير ليس فقط سلالات مختلفة، ولكن أيضاً عائلات أو سلالات داخل سلالات متخصصة في التفوق في مهام محددة.

ومن الأمثلة على أنواع التدجين ما يلي:

  • عندما أراد الناس في أوروبا الحصول على خيول أسرع مما يمكن إنتاجه من الخيول المحلية، فقد استوردوا الخيول العربية والخيول الشرقية الأخرى لتتكاثر مع الحيوانات المحلية.
  • أدى ذلك إلى تطوير سلالات مثل الحصان الأصيل، وهو حصان أطول من الحصان العربي وأسرع في المسافات الطويلة.
  • أنتج تقاطع آخر بين الخيول الشرقية والأوروبية الحصان الأندلسي، وهو حصان تم تهجينه في إسبانيا، ولكنه يتمتع بالذكاء الشديد والقدرة على الاندفاع السريع على مسافات قصيرة ضرورية لمهام مثل مصارعة الثيران.
  • في أمريكا، تم تهجين الخيول العربية والأصيلة على الخيول الإسبانية، وكلاهما من الحيوانات الأليفة مما أنتج خيولاً قوية قادرة على العمل في المزارع.
  • في كندا، ينحدر الحصان الكندي من تهجين الخيول الفرنسية مع الخيول العربية الأصيلة، وهو حصان قوي ويستطيع الحركة بسرعة.
  مشروع تهجين النباتات

الربح من مشروع تهجين الخيول

غالباً ما يكون تحقيق ربح من مشروع تهجين الخيول أمراً صعباً. ورغم أن بعض مالكي عدد قليل من الخيول قد يحتفظون بمهر من أجل الاستمتاع الشخصي، إلا أن العديد من الأفراد يقومون بتربية الخيول على أمل جني بعض المال في هذه العملية.

إذا كان الهدف من محاولة التهجين هو تحقيق الربح، فهناك عوامل سوق كثيرة يجب مراعاتها، والتي قد تختلف بشكل كبير من سنة إلى أخرى، ومن سلالة إلى سلالة، وبحسب المنطقة. ومن هذه العوامل ما يلي:

  • قانون العرض والطلب يسمح بجني ربح ضئيل أو معدوم من تربية الحيوانات ذات النوعية الرديئة.
  • الحد الأدنى لتكلفة التهجين بالنسبة لمالك الفرس يشمل تكاليف الإسطبل وتكلفة التغذية السليمة والإدارة والرعاية البيطرية للفرس طوال فترة الحمل والولادة ورعاية الفرس والمهر حتى وقت الفطام.
  • قد تكون النفقات البيطرية أعلى في حالة استخدام تقنيات الإنجاب الحديثة أو حدوث مضاعفات صحية.
  • المهر المعد للبيع يجب أن يساوي ثلاثة أضعاف سعره إذا تم بيعه في لحظة الولادة.
  • منذ الولادة، تضاف تكاليف الرعاية والتدريب إلى قيمة المهر، حيث يرتفع سعر البيع وفقاً لذلك.
  • إذا فاز المهر بجوائز في مسابقة ما، فقد يؤدي ذلك أيضاً إلى تحسين السعر.

ختاماً نكون قد قدمنا دراسة شاملة عن شروط التهجين الناجح للخيول وإيجابيات وسلبيات التهجين وكيفية تطوير السلالات.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2834 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.