ما هي شركة وول مارت

كتابة : مصطفى جمال جيد
آخر تحديث : 19 أغسطس 2022
ما هي شركة وول مارت

شركة وول مارت؛ إحدى الشركات ذات الشهرة في أمريكا. حيث ولّد ذلك تساؤلاتٍ عديدةٍ عنها. فما كان منّا إلّا خط سطورنا علّ وعسى نكون خير متحدثٍ عنها.

تعريف شركة وول مارت

شركة وول مارت هو متجر أساسه بيع سلع ومنتجات بالتجزئة، يقع في أمريكا. وقد بدأ بمؤسسات ووظائف بسيطة. أسسه الأمريكي سام والتون الشهير عام 1692 م. وبمرور الوقت، حقق هذا المتجر دخل أكبر، وأدى هذا إلى تحويل المتجر الصغير إلى متجر كبير ومترابط يحمل نفس الاسم، وقد ولد هذا المتجر من هذا المتجر البسيط، ووصل عدد متاجره إلى حوالي 10،900، ليس فقط في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وإنما في جميع أنحاء العالم، مثل كندا والمانيا وبريطانيا والمكسيك.

استراتيجية شركة وول مارت

اتبعت شركة وول مارت استراتيجية احترافية، ذات نتائج رائعة في التسويق. وتعتمد هذه الخطة أو الاستراتيجية على عدة محاور أساسية. تتمثل في الآتي:

  • التعامل مع العميل على أنه هو الرئيس: حيث يشعر العميل في هذه اللحظة أن كل شيء يسير وفقًا لرغباته، ويكتسب الثقة، كما تكتسب الشركة عميلًا دائمًا، مما أدى إلى دعاية ضخمة لسلسلة متاجر الشركة، واجتذاب العديد من العملاء الجدد حول العالم.
  • تعتمد الشركة على الباركود المطبوع على المنتج والدفع من خلال نظام إلكتروني:
  • الكمبيوتر مبرمج على نظام معين، ويمكن معرفة سعر المنتج من خلال الباركود المقدم على الكمبيوتر، مما يبسط عملية التسويق في عملية الشراء والبيع. ويوفر المزيد من المصداقية
  • والمزيد من الميزات المتقدمة.
  • كما الترويج للمنتجات الاقتصادية المعروضة بطريقة احترافية لجذب العملاء: الصورة النهائية للمنتج هي سبب لا مفر منه للمبيعات. فكلما تم عرض المنتج، زاد اهتمام العميل، وكثر شرائه.
  • كذلك من محاور شركة وول مارت محاولة توفير الاحتياجات الاجتماعية المختلفة بطريقة تلبي احتياجاتهم: من خلال البحث عن المنتجات التي تلبي الاحتياجات الاجتماعية، والاحتياجات الاجتماعية للطبقات والأذواق المختلفة. أدى هذا إلى زيادة في الأنشطة التسويقية، ونمو غير مسبوق في المبيعات، وبمعدلات ربح كبيرة.
  • كذلك البيع بأقل سعر ممكن والرضا عن الأرباح الضئيلة: لم يركز Walton في البداية على الحصول على أرباح كبيرة، ولكنه طور خطة واستهدف بيع المزيد من المنتجات التسويقية بربح ضئيل. الأمر الذي فاجأ العديد من العملاء وزادت عملائه بكثرة.
  • استخدام بيانات العميل التنبؤ بسلوكيات العملاء المختلفة.

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا التالي شركة وول مارت. كما نأمل أن تكون معلوماتنا قد أفادتكم.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

5875 مشاهدة