شركات الاتصالات في منغوليا

كتابة : عمار البسيوني خبير
آخر تحديث : 18 يوليو 2021
شركات الاتصالات في منغوليا

تُعد منغوليا إحدى أقل البلدان كثافة سكانية على مستوى العالم وليس فقط على مستوى آسيا التي تنتمي لها. ونظرًا لقلة الكثافة السكانية فيها، فهي تواجه تحديات كبيرة في قطاع الاتصالات في المجتمع المنغولي الذي يعتمد الحياة ذات النمط البدوي. وبرغم ذلك شهد قطاع الاتصالات المنغولي تطورًا متناميًا. فلنتعرف في هذا المقال على بعض شركات الاتصالات في منغوليا.

لمحة عن منغوليا

منغوليا هي بلد غير ساحلي يقع في شمال وسط آسيا. كما تعادل مساحة منغوليا تقريبًا مساحة البلدان الموجودة في بلدان أوروبا الغربية والوسطى (1566000 كيلومتر مربع). أما عاصمتها فهي مدينة أولان باتور التي تعد أكبر المدن المنغولية وأكثفها سكانًا.

بالإضافة لذلك، تتميز منغوليا بمساحات الرعي الكبيرة فيها والتي تتيح تربية الماشية، أكثر القطاعات التي تتميز بها البلاد. علاوة على ذلك، تعد منغوليا واحدة من أقل البلدان من حيث الكثافة السكانية في العالم، إذا يبلغ تعدادها السكاني حوالي ثلاثة ملايين نسمة فقط.

قطاع الاتصالات في منغوليا

تمتلك منغوليا سوق اتصالات متحررًا وتنافسيًا يخدمه العديد من اللاعبين المتنافسين. كما أن الشعبية المتزايدة للنطاق العريض المتنقل قد عززت النمو العام للنطاق العريض والاتصالات. علاوة على ذلك، فإن هذا النمو أدى إلى ترسيخ مكانة منغوليا كسوق للاتصالات “المتنقلة الأولى” وتشكيل الاتجاه المستقبلي للاقتصاد الرقمي النامي في منغوليا.

ازداد تغلغل الخطوط الثابتة في البلاد بقوة خلال السنوات الأخيرة، وهذا ما يتضح من توجه معظم السكان لاتخاذ خيار الوصول للخط الثابت. كذلك شهد سوق الهاتف المحمول في منغوليا نموًا بطيئًا إلى حد ما على مدى السنوات القليلة الماضية. علاوة على ذلك، من المتوقع حدوث نمو بطيء إلى معتدل على مدى السنوات القليلة المقبلة حتى عام 2023. كما سوف يتم تقييد السوق نتيجة النمو المرتفع بسبب المنافسة المحلية القوية ونمو سوق الاتصالات.

  شركات الاتصالات في بوتان

إضافة لذلك، ازداد انتشار النطاق العريض للأجهزة المحمولة بقوة خلال السنوات الماضية مع إطلاق خدمات 4G LTE من قبل جميع المشغلين الرئيسيين.

أهم شركات الاتصالات في منغوليا

سنذكر في هذه الفقرة أهم شركات الاتصالات الموجودة في منغوليا، موضحين بذلك ميزات كل شركة منها:

شركة G-Mobile LLC في منغوليا

تعتبر أحدث مشغل للهاتف المحمول في منغوليا اعتبارًا من عام 2008. كما يتركز نشاطها في المناطق الريفية. إضافة لذلك، فهي توفر خدمات الإنترنت لعملائها. تأسست الشركة لأول مرة في نيسان (أبريل) 2006، ويعمل بها 290 موظفًا. كما تدير G-Mobile الأعمال التجارية التالية:

  • خدمات الهاتف الخلوي المعقدة لمواطني منغوليا وكذلك للمنظمات.
  • إنترنت عالي السرعة ورخيص للمواطنين والمؤسسات.
  • تثبيت شبكات الهاتف بين المنظمات وبين المكاتب.
  • اتصالات خدمة الكتلة على أساس التكنولوجيا التقدمية الحديثة.

شركة Information Communications Network LLC في منغوليا

تُعد هذه الشركة مزودًا رائدًا لخدمات النطاق العريض لسوق شركات النقل. بالإضافة لكونها مالك أكبر شبكة ألياف ضوئية مفتوحة الوصول في منغوليا. كما تأسست الشركة في عام 2006، بهدف ضمان التشغيل الآمن والموثوق للشبكة وصيانتها ولتوفير إمكانية التشغيل البيني وخدمات الربط البيني لمشغلي الاتصالات بهدف التطوير المستمر للبنية التحتية لمنغوليا.

  شركات الاتصالات في بوتان

كذلك تقوم شركة Information Communications Network LLC بتشغيل وصيانة 70 في المائة من شبكة الألياف الضوئية الوطنية. كما أنها تقدم خدمات الموقع المشترك لمشغلي الهاتف المحمول، ومقدمي خدمات الاتصالات في مرافقهم وأبراجهم في جميع أنحاء مدينة أولان باتور و21 مقاطعة و373 قرية في منغوليا.

شركة MobiCom Corporation في منغوليا

وهي أكبر شركة للهاتف المحمول في منغوليا. تأسست كمشروع منغولي ياباني مشترك في 18 آذار (مارس) 1996، لتكون أول خدمة هاتف محمول منغولية. وفي آذار (مارس 2016)، تم توحيد MobiCom في مجموعة شركات KDDI واستحوذت KDDI على حصة الأغلبية.

اعتبارًا من حزيران (يونيو) 2015، استحوذت Mobicom على أكثر من 33 بالمائة من سوق خدمات الهاتف المحمول، مع تغطية شبكة بنسبة 95 بالمائة في جميع أنحاء البلاد، وهي أوسع نطاق تغطية في منغوليا.

وبصرف النظر عن الاتصالات الخلوية، لدى Mobicom أيضًا خدمات تشمل الاتصالات الدولية، واتصالات الإنترنت، والأقمار الصناعية، والحلقة المحلية اللاسلكية أو WLL.

شركة Mongolia Telecom Company  في منغوليا

تم إنشاء شركة منغوليا للاتصالات (MTC) في عام 1992 بعد إعادة هيكلة وزارة الاتصالات في العهد الشيوعي وخصخصة خدمات الهاتف. كذلك فإن غالبية الأسهم في الشركة لا تزال مملوكة للدولة، 40٪ مملوكة لشركة KT (كوريا تيليكوم سابقا)، و5.56٪ مطروحة للتداول العام.

من الجيد أن يتطور قطاع الاتصالات في منغوليا في ظل كثافة سكانية منخفضة ونمط حياة لا يدعم انتشار التكنولوجيا. نأمل أن يكون هذا المقال قد نجح في إلقاء الضوء على شركات الاتصالات في منغوليا.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

56 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *