شركات الاتصالات في كوبا

كتابة : وائل سليمان
آخر تحديث : 13 أغسطس 2021
شركات الاتصالات في كوبا

كحال معظم الدول المتقدمة والنامية أصبح قطاع الاتصالات من أهم دعائم الاقتصادات. حيث يؤمن نسب دخل مرتفعة لخزينة الدولة. ولنا في دولة كوبا خير مثال على ذلك من حيث قطاع الاتصالات المتمثل في شركات الاتصالات في كوبا.

بالرغم من عدم وجود خيارات متعددة إلا أنني سأقدم لك كل ما يلزمك من معلومات عن كوبا وقطاع الاتصالات فيه سواء السلكية واللاسلكية. كما ستتعرف على أهم شبكات الهواتف ومحطات البث الإذاعي والتلفزيوني.

جمهورية كوبا

في مستهل الحديث عن شركات الاتصالات في كوبا إليك أهم المعلومات عن هذا البلد. تقع كوبا في مدخل خليج المكسيك بمنطقة الكاريبي. تتكون هذه الدولة من جزيرة لاجوفنتود وجزيرة كوبا، وتبلغ المساحة الإجمالية لها 109,886 م2.

عاصمة جمهورية كوبا هي هافانا وهي أكبر مدنها، أما ثاني أكبر مدنها فهي مدينة سانتياغو دي كوبا. وتعتبر كوبا أكثر جزر الكاريبي كثافة سكانية، إذ يزيد عدد سكانها عن 11 مليون نسمة.

كما تعود تسميتها “كوبا” إلى لغة التانيو، ويشير معناها إلى ( الأرض الوفيرة الخصبة)، ويرجح البعض هذه التسمية إلى بلدة كوبا في منطقة بيجا التي تقع في البرتغال.

شركات الاتصالات السلكية واللاسلكية في كوبا

توفر شركة الاتصالات الكوبية الهواتف المحمولة والإنترنت، إضافة للتلفاز والمذياع. يتم توفير الاتصالات الهاتفية في كوبا من خلال شركة الهاتف المحمول CUBACEL وسابقًا كانت شركة كاريبيان سيلولار.

أما الاتصالات الدولية مع كوبا فتتم عن طريق المنظمة الدولية إنترسبوتنيك Intersputnik للاتصالات الفضائية.

شبكات الهواتف في كوبا

تقدم شركات الاتصالات في كوبا الخطوط الرئيسية لشبكات الهواتف. ويستخدمها حوالي 1,2 مليون حسب دراسة عام 2009 أي أقل من 10 لكل 100 نسمة.

  شركات الاتصالات في هندوراس

أما بالنسبة للهواتف المحمولة في كوبا فحسب دراسة أجريت عام 2010 وجد منها مليون هاتف محمول أي 9 لكل 100 نسمة. وبلغ 621000 عام 2009، و330000 حيث سُمح حينها لجميع الكوبيين باقتنائها وشرائها لأول مرة. ولكن ارتفاع ثمن هذه حد من استخدامها.

بحلول عام 2020 أعلنت شركة Etecsa بأن لديها 6,661 مليون مستخدم للهواتف المحمولة كما أن 4,421 مليون منهم لديهم الإنترنت.

محطات البث الإذاعي في كوبا

إضافة إلى شركات الاتصالات في كوبا يوجد 6 شبكات وطنية إذاعية، كما يوجد محطة دولية وعدد من المحطات المحلية الإذاعية. تعود ملكية جميع هذه المحطات إلى الدولة (ICRT)، ويتم إدارتها من خلال مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في كوبا SW Radio .

أيضا يوجد خدمة أكبر شبكة راديو في كوبا ومقرها (ميامي، فلوريد)، وكان ذلك بتمويل من الولايات المتحدة الأمريكية. وتحتل الإذاعة في كوبا المرتبة 64 عالميًا من أصل 188 وذلك وفق استبيان أجري عام 1997.

محطات البث التلفزيوني في كوبا

يوجد عدد من محطات التلفاز المحلية إضافة إلى 4 شبكات تلفزيونية وطنية، وإن جميع هذه المحطات تعود ملكيتها للدولة وتديرها مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الكوبية ومقرها (ميامي، فلوريد)، وأيضا تم تمويلها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

كما يوجد محطة تلفزيونية مخصصة لأفراد الجيش الأمريكي الموجودين في قاعدة خليج غوانتانامو البحرية والمعروفة رسميًا باسم La Bahia de Guantanamo .

ومن الجدير بالذكر يحتل التلفاز في كوبا المرتبة 54 عالميًا من أصل 185 وذلك عام 1997.

الإنترنت في كوبا

تؤمن شركات الاتصالات في كوبا الإنترنت للمستخدمين، ويقدر عدد الذين يستخدمون الإنترنت في كوبا حوالي 6353020 وفقًا لتقديرات عام 2018 أي حوالي 57,15% من السكان في كوبا، وبذلك احتلت المرتبة 76 عالميًا بالنسبة لإجمالي المستخدمين.

كما وصفت الحكومة الكوبية الإنترنت حاليًا أنه (مرض القرن الحادي والعشرين العظيم). وقد كان معدل ملكية أجهزة الكمبيوتر في كوبا من بين أدنى معدلات الملكية في العالم ولكن عام 2007 بعد أن أضفوا الشرعية لشراء أجهزة الكمبيوتر فيها أدى ذلك إلى الزيادة في عدد المستخدمين.

  شركات الاتصالات في هندوراس

كما أتاحت الحكومة الكوبية الإنترنت عبر الهواتف المحمولة وذلك لمستخدمين محددين من سكانها وفقًا لتقرير أجرته وكالة رويترز. كما تعد هذه الخطوة مهمة للجزيرة الشيوعية التي تقع بمنطقة الكاريبي (بين المحيط الأطلسي والبحر الكاريبي) إذ فيها حوالي 11,5 مليون نسمة.

وقد أشارت لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية أن سرعة الوصول إلى الإنترنت فيها بطيئة وتكلفتها دولارين أمريكيين بالساعة الواحدة.

يتم تقديم الإنترنت على الهاتف المحمول بشكل احتكاري من قبل شركة الاتصالات الكوبية الوطنية (ETECSA) التي أعلنت أنها ستوسع نطاق الإنترنت لجميع عملائها الذي كان يبلغ عددهم 5 ملايين عام 2018 أي حوالي نصف سكان كوبا الذين كانوا في ذلك العام.

تاريخ الإنترنت في كوبا

إن كوبا قد تأخرت بالوصول إلى الإنترنت نتيجة نقص الأموال إضافة للحظر التجاري الأمريكي وأيضًا الخوف من تدفق المعلومات. إذ كان الإنترنت متاحًا حتى عام 2013 فقط للمواطنين الموجودين في الفنادق السياحية في كوبا.

لكن بعدها وضعت الحكومة الكوبية زيادة الاتصال أولوية لها إذ قامت بإدخال مقاهي الإنترنت إضافة لـ 400 نقطة اتصال لاسلكي (واي فاي). كما بدأت بتوصيل المنازل بالإنترنت بشكل بطيء.

وصرحت الحكومة في كوبا عام 2015 إنها تعمل على ربط نصف المنازل في كوبا وذلك بحلول عام 2020. وبالرغم من جهود الحكومة متمثلة في شركات الاتصالات في كوبا إلا أن الوقت الذي تصبح فيه دول أمريكا اللاتينية تعمل على شبكات الجيل الرابع… تكون فيه كوبا تثبت شبكات الجيل الثالث.

وهكذا نكون في هذا المقال قد تكلمنا عن جمهورية  كوبا وشبكات الاتصال السلكية واللاسلكية فيها وأهم شركات الاتصالات في كوبا.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

755 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.