شركات الاتصالات في قيرغيزستان

كتابة : آية الرميض
آخر تحديث : 15 يوليو 2021
شركات الاتصالات في قيرغيزستان

إن أهم الأمور التي قد يتحتم عليك معرفتها عن أي بلد قبل السفر إليه هو الاتصالات. فإن كانت وجهتك هي جمهورية قيرغيزستان Kyrgyzstan، أو كما يعرفها البعض باسم الجمهورية القرغيزية، فمن الضروري جدًا أن تتعرف على الاتصالات في هذه الجمهورية. وقد اتبعت الحكومة في قيرغيزستان منظومةً عالية التطور والدقة فيما يخص الاتصالات في البلاد، كما كان للشركات الخاصة فضلًا كبيرًا في هذا المجال. تابع معنا المقال التالي لتعرف المزيد عن شركات الاتصالات في قيرغيزستان.

أهم شركات الاتصالات في قيرغيزستان

استطاع هذا البلد الصغير أن يحظى بنظم اتصالات متطورة وبدقة عالية بالرغم من ضعف العملة والفقر. وهناك ثلاث شركات أساسية لتشغيل الشبكة وتزويد السكان بها في البلاد والتي هي:

شركة اتصالات ميغا كوم MEGACOM

وهي من أشهر شركات الجيل الجديد في البلاد نظرًا لما تحمله من خدماتٍ وفيرة وبالأخص فيما يتعلق بالإنترنت. كما أن التسعيرات هنا تناسب الجميع، سواءً كانت للسكان أم للمسافرين والسياح في البلاد. فهي تقدم أسعارًا منخفضةً للاتصالات المحلية وإنترنت شبه مجاني. كما أنها تقدم العديد من الباقات والعروض الجميلة مثل باقة “Day and Night”، وباقة “Bravo”، وباقة “Super Affordable”. أما فيما يخص الاتصالات الخارجية فهي بسعرٍ رمزي يبلغ 0.35 دولار أمريكي للدقيقة الواحدة.

شركة اتصالات أو O

وهي من أشهر شركات الاتصالات في قيرغيزستان المحلية، تُعرف بكونها الأرخص والأكثر توفيرًا للاتصالات الداخلية المجانية. أما إذا كنت ترغب في السياحة إلى البلاد واخترت شبكة O فعليك حتمًا الاستفادة من باقة أو مجموعة “Super Zero 7”. فهي الأفضل فيما يخص الاتصالات ذات الأسعار المنخفضة والإنترنت منخفض التكلفة، فقد تصل تكلفته إلى 0.72 دولارًا أمريكيًا للدقيقة الواحدة. وإن كانت لديك النية بالبقاء لفترة مطولة في البلاد فمن الأفضل أن تختار باقة الإنترنت 4G غير المحدودة. والتي قد تصل تكلفتها إلى 11 دولارًا أمريكيًا.
ومن الضروري جدًا التنويه أن مناطق التغطية التابعة لهذه الشبكة هي الأصغر في البلاد، فإن كان قرارك النهائي هو شبكة O فقد تواجه بعض المشاكل في الاتصالات وبشكلٍ خاص في الأماكن النائية.

شركة اتصالات BEELINE

وهي الشركة ذات نطاق التغطية الأوسع في البلاد، ولهذه الشركة أربع باقات بأسعارٍ مناسبة وبحجم 1.5، و2.5، و6، و8 ميغابايت ولمدة سبعة أيام. والأسعار لهذه الباقات تتراوح ما بين 0.75 وصولًا إلى 1.80 دولارًا أمريكيًا. كما أن هناك باقة “Your Tariff” التي سوف تستفيد منها إن كنت تخطط للبقاء لأسبوع في البلاد. وهي عبارة عن 2 غيغابايت للإنترنت و25 دقيقةً للاتصال المحلي بتكلفة 1.53 دولارًا أمريكيًا، وليس فقط الاتصال بمشغل الشبكة BEELINE بل للاتصال بجميع الشبكات الأخرى في البلاد.
أما بالنسبة للاتصالات الخارجية والدولية من خلال هذه الشركة فيمكنك التحويل إلى تسعيرة خاصة تصل إلى 0.34 دولارًا أمريكيًا ودفع ما يقارب 0.10 دولارًا أمريكيًا للدقيقة الواحدة.

الإنترنت والاتصالات في قيرغيزستان

أما فيما يخص الإنترنت فإن هناك العديد من مزودي خدمة الإنترنت في البلاد، وتصل التغطية إلى مناطق واسعة من البلاد. ومن أهم هؤلاء المزودين شركة Megaline، وشركة Kyrgyz Telecom، وشركة Aknet، وشركة Saima Telecom.
كما أنه يتوفر واي فاي Wi-Fi بشكلٍ مجاني في أنحاء العاصمة بيشكك Bishkek، وفي معظم الفنادق حول البلاد. ونظرًا لاهتمام الحكومة بجانب السياحة فسوف تجد الكثير من المطاعم والمقاهي التي توفر إنترنت مجانيًا بلا حدود. كما هناك مقاهي إنترنت خاصة تتوزع في جميع أنحاء البلاد. وفيما يخص المواقع المتوفرة في البلاد فهناك بعض المواقع المحجوبة لأسبابٍ سياسية فقط. أما المنصات العالمية المشهورة الأخرى فهي متوفرة في البلاد.

معلومات عن سياسة الاتصالات في قيرغيزستان

يساهم قطاع الاتصالات في البلاد بنسبة قد تصل إلى 5%، كما ساعد القرب من كازاخستان بالتعاون والعمل على إطلاق قمر صناعي. وهذا القمر حمل اسم KazSat والهدف منه هو التقليل من الاعتماد الكبير على أقمار أوروبية. ولفترة من الفترات حاولت الحكومة سن بعض القوانين فيما يخص الرقابة على الإنترنت. ويعود ذلك إلى التوتر السياسي الذي شهدته البلاد بعد تأثير الإنترنت على السياسات المحلية.
وهذا بدوره أدى إلى فرض العديد من الضوابط والقيود على الجيلين الثالث والثاني. إلا أنه بعد ذلك أصبح الإنترنت في متناول الجميع نظرًا لتحرير الاتصالات بكل أشكالها السلكية واللاسلكية.

وفي الختام نذكر أنّ قرغيزستان من البلدان التي تعتمد على شراء نطاقات ترددية من بلدانٍ مجاورة، مثل كازاخستان وروسيا.  أي انها من البلدان المحجوبة عن الإنترنت فقط، وهذا ما جعل الضوابط الخاصة بالإنترنت أكثر تعجيزًا وتقييدًا. وذلك بسبب كون الضوابط مفروضةً من تلك البلدان، إلا أن الحكومة تسعى جاهدةً لتوفير الإنترنت لجميع من هم في البلاد.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

92 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *