شركات الاتصالات في فيتنام

كتابة : ليال اسطى
آخر تحديث : 16 يوليو 2021
شركات الاتصالات في فيتنام

تزداد أهمية شركات الاتصالات في العصر الحالي نظرًا لما تقدمه من تكنولوجيا متقدمة تساعد الناس في البقاء قريبة ومتصلة مع بعضها. ولا يخلو أي بلد اليوم من شركات الاتصالات التي تلعب دورًا محوريًا في الاقتصاد والتطور المحلي. لذلك سنتحدث اليوم في مقالنا عن شركات الاتصالات في دولة فيتنام وسنذكر أهم المعلومات عن قطاع الاتصالات الموجودة في هذا البلد الآسيوي.

تعريف بدولة فيتنام

تقع جمهورية فيتنام الاشتراكية في جنوب شرق آسيا على خليج تونكين وبحر الصين. وتتخذ من هانوي عاصمة لها. تحدها جمهورية الصين من الشمال وخليج تونكين من الشرق، أما من الغرب فتحدها لاوس وتايلاند وكمبوديا.
حصلت على استقلالها في عام 1945 بعد أن كانت تحت الاحتلال الفرنسي وأصبحت أول جمهورية مستقلة في جنوب شرق آسيا. لكن عانت لاحقًا البلاد من آثار الحرب الباردة بين القطب الشيوعي متمثلًا بالاتحاد السوفييتي، والقطب الرأسمالي متمثلًا بالولايات المتحدة الأمريكية. حيث قسمت إلى دويلتين منفصلتين، الأولى في الشمال تدعمها الصين والاتحاد السوفييتي، والثانية في الجنوب تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية.

ولكن سرعان ما نشبت حرب بين الدويلتين دفع الفيتناميون ثمنها، انتهت هذه الحرب بهزيمة الأمريكيين وإجبارهم على الانسحاب في آذار 1973. وتعيش فيتنام منذ ذلك الحين حالة استقرار سياسي واقتصادي، يعتمد سكانها بشكل رئيسي على الزراعة وخصوصًا الأرز الذي يشكل جزءًا كبيرًا من صادرات البلاد.

قطاع الاتصالات في فيتنام

أدركت فيتنام أهمية هذا القطاع منذ وقت طويل، لذا عملت على تحديث وتوسيع نظام الاتصالات السلكية واللاسلكية. وذلك من خلال تحويل جميع التبادلات الإقليمية إلى أرقام رقمية متصلة بالعاصمة والمدن الرئيسية الأخرى عن طريق كابلات الألياف الضوئية. كما تمت زيادة الخطوط الرئيسية للاتصالات بشكل كبير توافقًا مع نمو استخدام الهواتف المحمولة بسرعة فائقة. حيث امتلك 134 مليون فيتنامي هاتفًا محمولًا في عام 2012، مما وضعها في المرتبة السادسة عالميًا من حيث نسبة عدد السكان الذي يمتلكون جوالًا. وهذا الاعتماد الكبير على الهواتف المحمولة، يجب أن يقابله بنية تحتية ومناخ استثماري مشجع لإنشاء شركات اتصالات، وتعددها في جمهورية فيتنام الاشتراكية.

  شركات الاتصالات في ألمانيا

اقتصر العمل في قطاع الاتصالات الفيتنامي في البداية على الشركات الحكومية ممثلةً بمجموعة البريد، والاتصالات السلكية واللاسلكية الفيتنامية، والتي انبثقت عن الإدارة العامة للبريد والاتصالات السلكية واللاسلكية بعد فصل الوظائف التنظيمية والتجارية لهذه الأخيرة في عام 1990، والتي قدمت خدمات الهاتف المحمول في عام 1995. ويعتبر هذا السوق إحدى أسواق الخدمات الأكثر ربحًا في البلاد. ولكن التطور الكبير بقطاع الهواتف والاتصالات، دفع الحكومة إلى إدخال الشركات الخاصة في المنافسة بحلول عام 2000.

شركات الاتصالات في فيتنام

تتنوع شركات الاتصالات العاملة اليوم في السوق الفيتنامية، سنعدد الآن تلك الشركات ابتداءً بالشركات الأكثر شهرة ونموًا في فيتنام:

شركة Viettel Telecom في فيتنام

تعد Viettel Telecom مشغل الشبكة الأكثر هيمنة في فيتنام اليوم بأكبر حصة سوقية في سوق خدمات الاتصالات الفيتنامية. أنشئت منذ 30 عامًا ونمت مجموعة VIEDTEL من مجرد شركة إنشاءات إلى مجموعة أعمال تضم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الأبحاث وتصنيع المعدات الإلكترونية، صناعة الأسلحة لوزارة الدفاع بالإضافة إلى تقديم خدمات الأمن الرقمي.

وتعود ملكية Viettel للدولة الفيتنامية وتحقق هذه الشركة أعلى الإيرادات مقارنة بشركات الاتصالات الأخرى. مما يجعلها أحد أكبر المساهمين في ميزانية الدولة، وأعلى الشركات الفيتنامية قيمة بالنسبة للعلامة التجارية. في عام 2018، امتلكت هذه الشركة 50000 موظف داخل البلاد وخارج البلد، مقدمة خدماتها لأكثر من 110 مليون مشترك. كما وعدت الشركة العملاقة الشعب الفيتنامي بتقنية 5G التي ستقدمها لحوالي 42 مليون مشترك فيتنامي مبدئيًا في عام 2021. مما سيجعل Viettel  سادس شركة على مستوى العالم تقدم هذه الخدمة.

  شركات الاتصالات في الولايات المتحدة الأمريكية

شركة Vinaphone في فيتنام

تأسست Vinaphone في 26 حزيران من عام 1996، لتكون الشبكة الخاصة الثانية في البلاد بعد Mobifone. وتعدّ حاليٍا ثاني أكبر مزود خدمة اتصالات في فيتنام بعد Viettel. كانت Vinaphone أول من قدم خدمات 3G على مستوى البلاد. كما وقعت هذه الشركة في بداية أيلول من عام 2014 اتفاقية تعاون استراتيجي مع شركة الاتصالات العالمية Vodafone.

شركة MobiFone في فيتنام

وهي إحدى أكبر مشغلات شبكات الموبايل الفيتنامية، يقع مقر الشركة الرئيسي في مدينة هانوي. تأسست شركة Mobifone في 16 نيسان من عام 1993 كأول شركة اتصالات خاصة في البلاد. وقد بلغت حصتها السوقية 17.9% في عام 2012، بينما بلغت حصة Viettel Telecom 40.67% وكانت نسبة شركة Vinaphone حوالي 30%. وتسيطر هذه الشركات الثلاثة مجتمعة على ما يزيد عن 90% من سوق الاتصالات الفيتنامي.

شركة Vietnamobile في فيتنام

يعدّ هذا المشغل مشروعًا مشتركًا بين هانوي تليكوم ومجموعة هاربيسون آسيا تليكوم. وقد كان رابع أكبر مزود خدمة اتصالات في فيتنام في عام 2012. بدأ العمل باسم HT Mobile في عام 2007، ثم غير اسمه إلى Vietnamobile في عام 2009. ويعتبر مشغلًا متواضعًا حيث قدم خدمات 3G بآواخر عام 2011 متأخرًا بفترة طويلة عن منافسيه، ويشغل حوالي 10% من سوق الاتصالات الفيتنامي.

بالإضافة للشركات الأربعة التي قمنا بذكرها، عملت في فيتنام كل من شركتي (S-Fone) و(Beeline)، لكنهما لم يتحملا المنافسة الصعبة في سوق الاتصالات، وانتهى الأمر بهما بالإغلاق والابتعاد عن السوق الفيتنامي في عام 2013.

يمكن القول إن دخول قطاع الاتصالات في فيتنام أمر صعب خصوصًا مع سيطرة الحكومة المستمرة على الحصة الأكبر منه. ولكن يعد هذا القطاع المستثمرين بالكثير من الأرباح في المستقبل، بسبب ازدياد عدد المستخدمين المستمر المترافق مع الاعتماد الكلي على تكنولوجيا الاتصالات في حياتنا اليومية.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

61 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *