شركات الاتصالات في البوسنة والهرسك

آخر تحديث : 22 يوليو 2021
شركات الاتصالات في البوسنة والهرسك

سنتحدث اليوم عن شركات الاتصالات في البوسنة والهرسك، فعلى الرغم من مرور عشرين عامًا على انتهاء حرب البوسنة. إلا أن جمهورية البوسنة والهرسك والتي ولدت من رحم الآلام، لا زالت تعاني من الصراع وخوض العديد من المشكلات منها السياسية ومنها الاقتصادية. وخصوصًا فيما يتعلق بالوضع الإداري والحالة الاجتماعية المتردية. وبسبب التردي الاجتماعي والإداري الكبيرين والناتجين عن الندوب التي لم تندمل رغم محاولات الدولة الحثيثة، لم يستطع عشرات الآلاف من المواطنين الذين شرّدتهم الحرب العودة إلى البوسنة والهرسك.

لمحة موجزة عن  البوسنة والهرسك

جمهورية البوسنة والهرسك هي دولة تقع في جنوب وجنوب شرق القارة العجوز، داخل منطقة البلقان.  وهي واحدة من الدول التي كانت تشكل مجتمعةً يوغوسلافيا السابقة. وعاصمتها هي مدينة سراييفو وهي أكبر مدينة في البلاد، وتأتي بعدها مدينة موستار، والتي هي ثاني أكبر مدينة في جمهورية البوسنة والهرسك.
البوسنة والهرسك دولة داخلية تقريبًا إلا في الجنوب لديها ساحل صغير جدًا على البحر الأدرياتيكي، حيث يبلغ طوله حوالي 22 كيلومترًا. ويحدها من جهة الشرق صربيا، وجمهورية الجبل الأسود. أما من الجنوب الشرقي فتحدها كرواتيا المحيطة بالشمال والجنوب الغربي من البلاد.
وتتميز جغرافية البوسنة و الهرسك بكثرة وجود الجبال وذلك في المناطق الداخلية الوسطى والشرقية من البلاد. وأما في المناطق الشمالية والغربية فتكثر التلال والسهول المسطحة في الغالب. كما وتتميز البوسنة بأن لها مناخ مداري مترافق مع صيف حار وشتاء شديد البرودة.

  شركات الاتصالات في كازاخستان

تطور  قطاع الاتصالات في جمهورية البوسنة و الهرسك

في الواقع إن الحرب البوسنية الطاحنة أثرت على أغلب القطاعات، ومن ضمن هذه التأثيرات أثرت سلبًا على قطاع الاتصالات. لذلك فإن أغلب شركات الاتصال مملوكة للدولة، والقليل الباقي هي شركات ربحية تمويلها الأساسي يعتمد على الاشتراك والإيرادات ذات الصلة بأعداد العملاء.
ولقد جرى العمل والتوجيه نحو تطوير قطاع الاتصالات بشكل رئيسي، وهذا من قبل الدول المانحة لمؤسسات التعاون، الذين استثمروا من أجل  المساعدة في إعادة بناء وتنويع قطاع الاتصالات. لذلك فقد تضمنت تطورات ما بعد الحرب إنشاء وكالة مستقلة لتنظيم الاتصالات. وإدخال قانون متطور يضاهي الدول الكبرى، ينص على أهمية حرية الوصول إلى المعلومات والدخول إلى شبكة الإنترنت.

أهم شركات الاتصالات في البوسنة و الهرسك

شركة متيل بانيا لوكا M:TEL

شركة متيل بانيا لوكا، والتي كان يطلق عليها سابقا اسم تيليكوم سيربسك. هي شركة اتصالات مقرها الرئيس في مدينة بانيا لوكا الواقعة في كيان ربابلكا صربسكا في دولة البوسة والهرسك. وتعود ملكية متيل بانيا لوكا لشركة اتصال تيليكوم سيربيجا، وهي ثاني أكبر شركة اتصال في  جمهورية البوسنة والهرسك. وأكبر شركة مصنفة حسب بورصة بانيالوكا حيث يبلغ حجم حصتها السوقية ما يقارب 500 مليون يورو.
تأسست الشركة في عام 1970. ولقد حصلت على ملكيتها عبر مناقصة عام 2007 وكانت شركة تيليكوم سربيجا الأغلى سعرًا في هذه المناقصة. فقد وصلت لـ 650 مليون يورو. حيث كانت هذه هي حصة الأغلبية بنسبة 70%. بينما ثاني أعلى شركة عارضة في المناقصة هي تيليكوم بعرض يبلغ 500 مليون يورو.

هذا وقد اعترفت حكومة صربيا بأهمية شركة تيليكوم صربسكا الاتصالات، مشيرةً إلى أنها تأمل في الحصول على مشغل خارجي لديه القدرة على الاستثمار في البنية التحتية. لذلك فقد أجرت عملية الخصخصة وذلك لملكية تشغيل الاتصالات في العاصمة حيث حصلت تيليكوم على الصفقة لبرنامج الخصخصة الخاص الذي أجرته الحكومة.
ولقد تضمنت هذه الصفقة الحد الأدنى الحالي 8.5 مليون خط ثابت، و2 مليون من مستخدمي الهواتف المحمول. كما تتضمن أعمال شركة تيليكوم  للاتصالات الهواتف الثابتة، والهواتف المتنقلة في السوق المحلية، ويوجد للشركة أعمال أخرى هي:

  • استعلامات الدليل الهاتف.
  • مزود خدمة شبكة الانترنت.
  • تصميم وبناء وإعادة بناء للشبكات وتركيب أجهزة الكومبيوتر،  والأجهزة الذكية التي تعمل باللمس.
  شركات الاتصالات في كازاخستان

شركة بي إتش بوستا BH TELECOM

يرى البعض أن أفضل شركة اتصال في البوسنة والهرسك هي بي اتش بوستا، فهي تقدم كافة خدمات الاتصالات ومنها نظام الشرائح. حيث تستطيع شراء الشريحة من أي مكان مثل المطار، أو أي بقالية، أو كشك، بدون أي معلومات شخصية، وحتى لو لم تكن مواطن بوسني. كما تقدم شركة BH TELECOM أنواعًا متعددةً من الشرائح. ويبلغ ثمن الشريحة 5 مارك، وتحوي على رصيد بقيمة 2 مارك.

شركة HT ERONET

هي شركة اتصالات كبيرة وشهيرة مقرها الرئيسي في مدينة صربسكا في البوسنة والهرسك. وتعود ملكية هذه الشركة لملكية خاصة وهي ثاني أكبر شركة اتصالات في البوسنة والهرسك وهي ثالث أكبر شركة مصنفة حسب سوق البورصة. حيث تبلغ قيمة حصتها في سوق البورصة حوالي 400 مليون يورو.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا لهذا اليوم تناولنا فيها موضوع شركات الاتصالات في البوسنة والهرسك. نرجوا أن نكون قد وفقنا.
دمتم بخير جميعًا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

78 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *